في بيان رسمي.. برشلونة يعتذر عن مقطع ديمبيلي وجريزمان

عبر نادي برشلونة عن أسفه تجاه واقعة فيديو عثمان ديمبيلي، وأنطوان جريزمان والسخرية من تقنين يابانيين، أثناء جولة للنادي الكتالوني في اليابان خلال عام 2019.

0
اخر تحديث:
%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A..%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D8%B0%D8%B1%20%D8%B9%D9%86%20%D9%85%D9%82%D8%B7%D8%B9%20%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%20%D9%88%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86

عبر برشلونةعن أسفه تجاه واقعة فيديو عثمان ديمبيلي، وأنطوان جريزمان والسخرية من تقنين يابانيين، أثناء جولة للنادي الكتالوني في اليابان خلال عام 2019.

وأثار ثنائي البارسا حالة غضب في البلد الأسيوي، ومواقع التواصل الاجتماعي، بعد هذه الواقعة، وصلت إلى استياء هيروشي ميكاتاني، رئيس «Rakuten» الراعي الرئيسي لبرشلونة، وطلب تفسيرات لهذه الواقعة.

ونشر برشلونة بيانًا رسميًا اليوم الأربعاء، يؤكد فيه اعتذر ديمبيلي وجريزمان عن هذا المقطع، واتخاذه جميع الاجراءات اللازمة ضدهما.

وجاء بيان البارسا على هذا النحو: « يأسف نادي برشلونة بشدة تجاه الغضب بين المشجعين اليابانيين والآسيويين وأعضاء نادينا، نتيجة لمقطع فيديو ظهر قبل أيام على مواقع التواصل الاجتماعي، وظهر فيه لاعبان من الفريق الأول (عثمان ديمبيلي وأنطوان جريزمان) لا يحلتون بالاحترام تجاه بعض موظفي الفندق الذي كانوا يقيمون فيه».

وتابع البارسا: «هذا الموقف لا يتطابق بأي شكل من الأشكال مع القيم التي يمثلها نادي برشلونة ويدافع عنها، يجب أن تكون قيم النادي ورعاة من الأمور التي يحميها نادي برشلونة، وهذه القناعة موجودة على جميع مستويات المؤسسة، بداية من مجلس الإدارة والتنفيذيين وصولاً إلى لاعبي الفرق الرياضية المختلفة للنادي».

واستكمل بيان برشلونة، مضيفًا: «يلتزم النادي بتعزيز هذا التعليم في قضايا العرق والتمييز والتنوع، وفي برشلونة لا يوجد مكان للعنصرية أو التمييز».

وأضاف برشلونة: «يريد نادي برشلونة تقديم اعتذار علني لجميع مشجعي النادي والجهات الراعية للنادي غير الراضين عن هذا الحدث الذي يرجع لعام 2019، وفي ذلك الوقت كانت مسؤوليات النادي تقع على عاتق مجلس الإدارة السابق، ويلتزم مجلس الإدارة الحالي بعدم تكرار مثل هذه الأحداث».

واختتم بيان البارسا، مؤكدًا على اعتذار اللاعبين عن هذه الواقعة، قائلاً: «سبق للاعبين أن أعربوا عن أسفهم واعتذروا للجماهير والجهات الراعية اليابانية، وهذا أمر يقدره النادي، ومع ذلك يحتفظ برشلونة بالحق في اتخاذ الإجراءات الداخلية المناسبة».


.