في اليوم العالمي للمرأة.. برشلونة يحكم الرياضة النسائية في إسبانيا

يحتفل العالم اليوم الثامن من شهر مارس باليوم العالمي للمرأة إذ يمتلك فريق برشلونة الإسباني ما يقرب مجموعه من 793 امرأة بمختلف الرياضات التي يعتمدها النادي فيأتي 91 منهن لحساب كرة القدم

0
%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9..%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D8%AD%D9%83%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7

يحتفل العالم اليوم الثامن من شهر مارس باليوم العالمي للمرأة، إذ يمتلك فريقبرشلونة الإسباني ما يقرب مجموعه من 793 امرأة بمختلف الرياضات التي يعتمدها النادي، فيأتي 91 منهن لحساب كرة القدم، في حين يعتبر البقية من الهواة، وتمثل النساء أيضا 26% من مجموع أعضاء النادي الإسباني، وهو رقم يستمر في الارتفاع منذ فترة كبيرة، وهذا يعني أن إجمالي أعضاء النادي الذي يتمثل في 142,323 بداخلهم 37,863 نساء.



ووفقًا صحيفة «سبورت» فإن النادي الكتالوني لديه أيضا فرق الإناث في الرياضات التالية، إذ لديهم تسعة فرق في كل من كرة القدم، كرة السلة، الكرة الطائرة، الهوكي، هوكي الجليد، الرجبي، التزحلق على الجليد والتزلج على الجليد، بالرغم من عدم وصولهم لمرحلة الاحتراف حتى الآن ووجودهم تحت اسم الهواة.

وأشارت الصحيفة إلى أن النادي الكتالوني يؤمن جيدا بهوية المرأة وتساويها مع الرجل خلال الفترة الحالية والقادمة، لذلك تعمل الإدارة بكل جهد على وضعهما في مكان واحد بالرغم من طغي الرجال بطريقة كبيرة.

وأطلق الموقع الرسمي للنادي الكتالوني، اليوم الجمعة، حملة إعلانية كبيرة لتكثيف متابعة الإناث في كرة القدم ظهرت خلالها كل من فيكي لوسادا، ليكي مارتينيز، مارتا تريجون اللاتي يمثلن فريق كرة القدم الأول، فيما كانت معهن اللاعبة إينا رومان من اللاماسيا.

ويعتبر النادي الكتالوني هو الأول من نوعه في إسبانيا الذي توجه إلى الاحتراف النسائي في عام 2015، إذ يمتلك الفريق النسائي الأول عبر منصة إنستجرام ما يقرب من مليون متابع.

جدير بالذكر أن فريق برشلونة يلتقي نظيره رايو فاييكانو، غدا السبت، على ملعب كامب نو معقل الفريق الكتالوني، لحساب الجولة السابعة والعشرين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، وذلك في بداية مباريات التحصيل الحاصل ونثر السحر لدى ميسي ورفاقه بعد توسيع الفارق مع ريال مدريد إلى 12 نقطة، في الوقت الذي يمني فيه الضيف النفس للهروب من مراكز الهبوط.

.