في أقل من عام.. بورتو يجني ربحًا هائلًا من الاستثمار في ميليتاو

نادي بورتو البرتغالي يجني ربحًا كبيرًا من صفقة رحيل البرازيلي إيدير ميليتاو إلى نادي ريال مدريد بعد بيعه بصفقة وصلت إلى 50 مليون يورو

0
%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D9%82%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D8%B9%D8%A7%D9%85..%20%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%88%20%D9%8A%D8%AC%D9%86%D9%8A%20%D8%B1%D8%A8%D8%AD%D9%8B%D8%A7%20%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%84%D9%8B%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D9%88

أصبح البرازيلي إيدير ميليتاو ، مدافع نادي بورتو البرتغالي، لاعبًا في صفوف نادي ريال مدريد، لكنه لن يرتدي القميص الأبيض قبل انطلاق فترة التحضير للموسم الجديد، حيث سيكمل اللاعب منافسات الموسم الجاري رفقة النادي البرتغالي، على أن يتمم انتقاله إلى «الميرنجي» في نهاية الموسم.

وأصبح ميليتاو لاعبًا لا غنى عنه في تشكيلة بورتو تحت قيادة سيرجيو كونسيساو، المدير الفني للفريق البرتغالي، حيث يعد خامس أكثر لاعب مشاركة في الدقائق في ملعب «الدراجاو»، وينافس على لقب الدوري البرتغالي، كما حصل على جائزة أفضل مدافع في البطولة خلال شهور؛ سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر وديسمبر ويناير.

ولم يحتج ميليتاو سوى لموسم واحد فقط في الملاعب الأوروبية، قبل القفز إلى ريال مدريد، حيث بدأ حط الرحال في بورتو، في السابع من أغسطس من العام الماضي، قادمًا من نادي ساو باولو البرازيلي مقابل أربعة ملايين يورو فقط.

واستغل بورتو اقتراب نهاية عقد ميليتاو مع ساو باولو، في ديسمبر 2017، ليخطفوه بهذه القيمة المنخفضة، والآن وبعد أقل من عام على وصوله، سيحصلون على 50 مليون يورو مقابل انتقاله إلى ريال مدريد، ليصبح واحدًا من أغلى المدافعين في تاريخ كرة القدم.

مهندس صفقة ميليتاو

وجاء تعاقد ريال مدريد مع ميليتاو تحت رعاية خوني كالافات مدير القسم الدولي في ريال مدريد، حيث كان أول من لاحظ اللاعب البرازيلي، أثناء وجوده في ساو باولو، وحاول حينها جلبه إلى النادي الملكي، قبل أن يخطفه بورتو.

ويثق ريال مدريد في عين كالافات الخبيرة، حيث تعاقد النادي الملكي مع الثنائي فينيسيوس جونيور ورودريجو جويس، مقابل 100 مليون يورو للثنائي، بتوصية من كالافات.

وقبل هذا الثنائي، كان كالافات من نقل كاسيميرو إلى ريال مدريد، كما أوصى بالتعاقد مع إبراهيم دياز من مانشستر سيتي الإنجليزي، والذي جاء إلى ملعب «سانتياجو بيرنابيو» خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية.

.