فينيسيوس يكسب ثقة الجمهور ويجبر سولاري على الاعتماد عليه

فينيسيوس يتمنى المشاركة أساسي في المباريات القادمة مع المدرب سولاري ويلمع في ظل إخفاق جاريث بيل وأسينسيو

0
%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D9%83%D8%B3%D8%A8%20%D8%AB%D9%82%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%20%D9%88%D9%8A%D8%AC%D8%A8%D8%B1%20%D8%B3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87

في ظل خروج اللاعب الويلزي جاريث بيل في مباراة فريقه ريال مدريدأمام فريق بلد الوليد تحت صافرات استهجان من جمهور ملعب «سنتياجو بيرنابيو» بعد أداء سيئ خلال الـ 71 دقيقة التي منحها له المدرب المؤقت الأرجنتيني سنتياجو سولاري الذي استبدله ودفع مكانه بزميله لوكاس فاسكيز، وعند خروجه رفض بيل مصافحه مدربه سولاري الذي مدحه في المؤتمر الصحفي قبل المباراة، إلا أنه كان هناك لاعب آخر تلقى ترحيب الجمهور ودعمه خلال المباراة، ألا وهو الوافد الجديد البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور.

وبمجرد دخول الموهبة البرازيلية فينيسيوس، البالغ من العمر 17 عاما، في الدقيقة 73 بدلا من زميله ماركو أسينسيو ووضع أقدامه على عشب ملعب «سنتياجو بيرنابيو»، تلقى التحية من الجمهور في الملعب.

ولم يتأخر ابن السيليساو كثيرا لترك بصمته في مباراة بلد الوليد، ففي الدقيقة 82 قام بالتسديدة التي ساهمت بكسر التعادل السلبي وتسجيل الهدف الأول لصالح ريال مدريد بعد اصطدامها في مدافع بلد الوليد كيكو أوليباس لتسكن بهدوء في الشباك، وأكد حكم اللقاء خيل مانزانو أن الهدف بتوقيع فينيسيوس، ولكن بعد المباراة تم احتسابه كهدف عكسي.

وبعد أربع دقائق من الهدف الأول، قام فينيسيوس بتمريرة لزميله في الفريق كريم بنزيما الذي حصل على ضربة جزاء منها وقام قائد الفريق سيرجيو راموس بتنفيذها بكل أريحيه ليسجل الهدف الثاني، ويؤكد على الانتصار الثاني للمدرب سولاري الذي تولى بعد إقالة جولين لوبيتيجي عقب هزيمة الكلاسيكو القاسية أمام الغريم التقليدي نادي برشلونة على ملعب «كامب نو» بخمسة أهداف لهدف.

بعد حصول ريال مدريد على ضربة الجزاء، طالبت الجماهير في المدرجات وهتفت أن يقوم فينيسيوس بتنفيذها، وقام بتوبيخ قائد الفريق راموس الذي تقدم لتنفيذها وتسجيلها هدفًا في محاولة منه لمصالحة الجماهير الثائرة عليه منذ انطلاق الموسم وخاصة بعد لقاء الكلاسيكو.

يمكنك قراءة: رغم الفوز.. صافرات استهجان من قبل جماهير ريال مدريد ضد راموس

وفي لقاء ريال مدريد أمام نادي مليلية، يوم الأربعاء الماضي، في ذهاب الدور 32 من بطولة كأس ملك إسبانيا، تألق فينيسيوس في المباراة وغيّر مجرياتها حيث قدم عرضا رائعا حيث صنع هدفا لزميله ماركو أسينسيو وساهم في الهدف الذي سجله ألفارو أدرويوزولا، وذلك بعد مشاركته في المباراة وكانت النتيجة 0-0.

وأداء فينيسيوس الكبير مع ريال مدريد يأتي في ظل الأوقات الصعبة والمعقدة التي يمر بها جاريث بيل وماركو أسينسيو وكذلك كريم بنزيما، ولم يخطف البرازيلي قلوب عشاق ريال مدريد فقط، بل يضع المدرب سولاري بتألقه تحت ضغط ليكون ضمن قائمة الـ 11 الأساسيين في المباريات المقبلة.

يمكنك قراءة:«البيرنابيو» يدين بيل بسبب تراجع مستواه

ويتمنى فينيسيوس، الوافد الجديد مقابل 45 مليون يورو من نادي فلامينجو البرازيلي، بعد كسب ثقة الجمهور أن يشارك في المباراتين القادمتين للفريق اللتين سيلعبهما خارج ملعبه، والمباراة الأولي ستكون أمام فريق فيكتوريا بلزن التشيكي في الجولة الرابعة من دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل، والمباراة الثانية أمام فريق سيلتا فيجو ضمن منافسات الجولة الثانية عشرة من الدوري الإسباني الدرجة الأولى يوم الأحد المقبل.

ويعتبر فينيسيوس أحد اللاعبين الشباب الـ 20 المرشحين للفوز بجائزة «جولدن بوي» لعام 2018 بجانب النجم الفرنسي كليان مبابي.

.