فينيسيوس: مارسيلو حذرني.. قد تلعب مثل بيليه ولا تخوض المباراة التالية

أجرى اللاعب الشاب البرازيلي فينيسيوس جونيور، لاعب ريال مدريد الإسباني، لقاءً صحفيًا مع مجلة «بلاكار» البرازيلية متحدثا عن وجوده داخل معقل سانتياجو برنابيو.

0
%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B3%3A%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%88%20%D8%AD%D8%B0%D8%B1%D9%86%D9%8A..%20%D9%82%D8%AF%20%D8%AA%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D9%85%D8%AB%D9%84%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%87%20%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D8%AE%D9%88%D8%B6%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9

قضى اللاعب البرازيلي فينيسيوس جونيور عطلة السنة الجديدة في الحي المتواضع الذي نشأ فيه، وقام بحوار مع الصحفي لويس فيليبي كاسترو في مجلة «بلاكار» البرازيلية، وافتتح الصحفي حواره واصفا لاعب ريال مدريد، هكذا: «ذات يوم كان فينيسيوس جونيور يلعب بطائرته الورقية في ساو جونزالو والآن أصبح يشار إليه أنه مستقبل ريال مدريد والمنتخب البرازيلي».

فينسيوس، لاعب فلامنجو السابق، لا ينسى أصوله وفلسفته والسير على نفس طريقة السعادة التي صاغها نيمار في مرحلته في سانتوس، معلقا في حواره مع المجلة: «أنا أنتهج هذه الطريقة ولن أفقد أبدا سعادتي».

وكشف فينيسيوس أن الابتسامة ترافقه دائما على الرغم من اعترافه أنها في بعض الأحيان تخفى الكثير من التوتر خلفها: «دائما ما أبدو هادئا ولكنى أشعر بالتوتر الشديد في داخلي، ففي أول ظهور لي مع فلامنجو، على سبيل المثال، كنت خائفا حتى الموت، ولم أكن أريد حتى لمس الكرة».

وموهبة فينيسيوس أخذته من حي ساو جونزالو المتواضع للعب مع فتية أكبر منه سنا ثم المشاركة الأولى له مع الفريق الأول لفلامنجو في مايو 2017 وكان بعمر 16 عاما فقط متفوقا في الظهور عن لاعبين مثل نيمار وجابرييل جيسوس، ثم بعد ذلك وقع ريال مدريد معه مقابل 45 مليون يورو وتصاعد وضعه حتى حصل على مؤشرات شعبية لم يسبق لها مثيل في البرازيل لصبي في عمره.

وبعمر 18 عاما قدم إلى ريال مدريد وتألق في بدايته مع المدرب سانتياجو سولاري بعدما قرر المدرب الذي سبقه جولين لوبيتجي إرساله إلى الكاستيا حتى تتم عملية تأقلمه ونضجه أكثر ثم أصيب أمام أياكس في دوري أبطال أوروبا، ويحاول استعادة مكانته في ولاية زين الدين زيدان بعدما أصبح اللاعب الخامس عشر الأكثر حصولا على الدقائق، وقال فينيسيوس في هذا: «أترك الأمور تحدث بشكل طبيعي».

فخلال الموسمين تذوق حلاوة المدح به من الجميع وأيضا مرارة النقد والسخرية من طريقة إنهاء الهجمات أمام المرمى، واعترف أنه تم تحذيره من هذا قبل قدومه إلى ريال مدريد وأنه سيعاني من الضغط، قائلا: «لقد حذرني مارسيلو بالفعل قائلا لي: هنا أنت في يوم مثل بيليه ويوم آخر لا تلعب أي دقيقة».

اقرأ أيضا: قائمة ريال مدريد لمواجهة خيتافي.. خاميس أبرز الغائبين

وكشف أنه مرتبط بشبكات التواصل الاجتماعي ويتابع ما عليها من أخبار وأيضا يعزل نفسه أحيانا تحت حبه لألعاب الفيديو لكرة القدم، ويقول مازحا: «أتابع دائما مواقع التواصل الاجتماعي وأتحكم في حسابي بنفسي، أما بالنسبة لألعاب الفيديو؟ فإنه شيء جيد اللعب مع نفسي، وأعتقد أنني أفضل في تلك الألعاب عن اللعب في الواقع».

جدير بالذكر أن فينيسيوس عاد إلى مدريد خلال الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر الماضي وكله حماس وتفاؤل للعام الجديد 2020 حيث سيواجه فريقه ريال مدريد، اليوم السبت، فريق خيتافي ويدرك فينيسيوس أن وقته قد أتى بعد إصابة إيدين هازارد.

.