الأمس
اليوم
الغد
13:00
تأجيل
مالاوي
بوركينا فاسو
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
13:00
تأجيل
إي سواتيني
الكونغو
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
16:00
تأجيل
موزمبيق
الكاميرون
16:00
تأجيل
جامبيا
الجابون
16:00
تأجيل
تنزانيا
تونس
17:30
الغاء
كرواتيا
البرتغال
19:00
تأجيل
السودان
غانا
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
فينيسيوس جونيور يفشل في إقناع زيدان

فينيسيوس جونيور يفشل في إقناع زيدان

الأمر في يد زيدان، خاصة أنه إذا لم يقتنع بخدمات فينيسيوس في فترة الغيابات، سيكون من الصعب دخوله ضمن اللاعبين أصحاب الثقة، ليس فقط في التشكيلة الأساسية بل أيضًا كاحتياطي.

محمود عادل
محمود عادل
تم النشر

يبدو أن أهمية فينيسيوس جونيور، لاعب ريال مدريد أصبحت منخفضة في تشكيلة زين الدين زيدان، وهو الأمر الذي يظهر في عدد دقائق مشاركته بمعدل 118 دقيقة خلال 3 مباريات منذ انطلاقة الموسم الجديد.

ومع مرور الوقت تقلص دور اللاعب البرازيلي الشاب، فبعدما خاض 69 دقيقة أمام سيلتا فيجو على ملعب بالايدوس، شارك في المباراة التالية 33 دقيقة فقط كاحتياطي أمام بلد الوليد على ملعب «سانتياجو برنابيو» و16 دقيقة فقط أمام فياريال يوم الأحد الماضي، ونزل كبديل أيضًا.

وكان فينيسيوس أمام فرصة في مباراة فياريال داخل ملعب لا سيرميكا بسبب غياب العديد من الخط الأمامي، مثل إدين هازارد وماركو أسينسيو وخاميس رودريجيز وبراهيم دياز وروريجو وإيسكو، ولكن زيدان قرر الاعتماد على فاسكيز لكونه يلعب في خطة 4-4-2-1 بشكل أفضل.

دخول لوكا يوفيتش كمهاجم بجانب بنزيما يعني ظهور لاعبي الأطراف بقدرة أكثر على اللعب من الخلف، وزيدان قام بتجربة فينيسيوس في هذا الأمر خلال مباراة بلد الوليد عندما شارك بديلاً لرودريجيز في الدقيقة 56 من عمر المباراة ولكنه لم يظهر بالأداء المطلوب، ومع نزول يوفيتش في الدقيقة 67 قام تبديل مركزه مع بيل وشارك في الناحية اليمنى، ولم يكن فعالًا أيضًا.

لمساته للكرة لم تكن حاسمة خلال 33 دقيقة على أرضية الملعب، وفقد 9 كرات ولم ينجح في اختراق دفاع الخصم مثلما كان يفعل سابقًا، بالإضافة لغيابه عن تأدية دوره في مساعدة الأطراف.

اقرأ أيضًا: فينيسيوس: لا أطلب من زيدان سوى خوض المباريات.. والمركز لا يهمني

وبالنظر إلى خطط زيدان نرى أن خطة اللعب بثنائي هجومي مركزها مؤكد بالفعل، بنزيما الذي يقود الهجوم الملكي منذ فترة وجاريث بيل اللاعب الذي برز في بداية الموسم الحالي وسجل هدفين أمام فياريال، وجميع الأمور تشير إلى أن خاميس وهازارد سيكونا متاحان في مباراة ليفانتي يوم السبت 14 سبتمبر.

الأمر في يد زيدان، خاصة أنه إذا لم يقتنع بخدمات فينيسيوس في فترة الغيابات، سيكون من الصعب دخوله ضمن اللاعبين أصحاب الثقة، ليس فقط في التشكيلة الأساسية بل أيضًا كاحتياطي.

ولا يمكن نسيان أننا نتحدث عن لاعب صغير يبلغ 19 عامًا واستطاع إسعاد الجماهير في الموسم الماضي، والآن الموقف الذي يعيشه البرازيلي بعد 3 مباريات من الليجا أصبح على عكس رغبته.

اخبار ذات صلة