فينيسيوس جونيور والكرة الذهبية.. بين نجاح مودريتش وفشل خيسيه

البرازيلي فينيسيوس جونيور أمامه فرصة ذهبية لتسجيل رقم قياسي في سجلات النادي الملكي ليصبح أصغر لاعب شاب يفوز بالكرة الذهبية في تاريخ ريال مدريد.

0
%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B3%20%D8%AC%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%B1%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A8%D9%8A%D8%A9..%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD%20%D9%85%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%88%D9%81%D8%B4%D9%84%20%D8%AE%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%87

لمح البرازيليفينيسيوس جونيور، لاعبريال مدريدالإسباني إلى رغبته في الفوز بجائزة الكرة الذهبية، وكشف عن الطموح الذي يسعي إليه في مسيرته الكروية، وذلك خلال مقابلة مع شبكة «كادينا سير» الإسبانية، قائلاً: «نعم، بل وأبذل كل جهدي للحصول عليها، ولا أعرف متى أنالها، وأتمنى أن يكون ذلك اليوم وأنا عمري 25 عاما أو 26 عاما، حينها سيكون اكتمل نضجي، وحاليًا ألعب بجانب أفضل اللاعبين، وفي سن 26 سأبذل قصارى جهدي مع زملائي الذين يساعدونني دائمًا في الملعب، ولهذا أعتقد أنني أستطيع الفوز بالجائزة».

وفي الحقيقة إذا نجح فينيسيوس في الظفر بجائزة «بالون دي أور» في هذا العمر، سيكون أمامه فرصة ذهبية لتسجيل رقم قياسي في سجلات النادي الملكي، ليصبح أصغر لاعب شاب يفوز بالكرة الذهبية في تاريخ ريال مدريد، بعدما حققها ألفريدو دي ستيفانو في سن 31 و33 ولويس فيجو في عمر الـ 28، وفابيو كانافارو 33 عامًا، والبرتغالي كريستيانو رونالدو في سن 28 و29 و31 و32، وأخيرًا كان الكرواتي لوكا مودريتش في سن الـ 33 عامًا.

ونرى أن أغلبية اللاعبين حققوا تلك الجائزة في أعمار متقدمة باستثناء رونالدو البرازيلي الذي نجح في تحقيقها في سن الـ 26 عامًا في سنة 2002، وحققها بالقميص الأبيض تكريمًا لمستواه الرائع مع المنتخب البرازيلي في مونديال كوريا الجنوبية واليابان، وأدائه مع فريق إنتر ميلان الإيطالي.

لوكا مودريتش قدوته نحو «الكرة الذهبية»

ويتواجد حاليًا في قائمة النادي الملكي قدوة حية، نجحت في رفع جائزة الكرة الذهبية في العام الماضي، وتتمثل في اللاعب الكرواتي لوكا مودريتش، صاحب «البالون دي أور» حاليًا، نجح في تحقيقها في سن الـ 33 عامًا ليصبح اللاعب الثالث بعد دي ستيفانو في تحقيقها في سن متقدمة، بعد ستانلي ماثيوس، صاحب الجائزة الأولى في سن 41 عامًا.

ومدح فينيسيوس زميله الكرواتي خلال هذه المقابلة، خاصة أنه سيصبح مثله الأعلى في طريقه للفوز بجائزة الكرة الذهبية المحتملة، مشيرًا: «لاعب استثنائي، ويقدم أشياء جيدة داخل الملعب وخارجه، ودائمًا يريد أن يجعلهم سعداء».

فشل خيسيه تحذيرًا لفينيسيوس

ومن جهة أخرى يجب على فينيسيوس الحذر في تفاقم التوقعات، مثلما حدث مع خيسيه لاعب ريال مدريد السابق ولاعب ريال بيتيس الحالي، ففي موسم 2013-2014 صرح اللاعب الإسباني برغبته في تحقيق الكرة الذهبية، خلال مقابلة بعد نهاية مباراة النادي الملكي أمام إسبانيول، قائلاً: «أحلم بالفوز بالكرة الذهبية في خلال 4 سنوات».

وبعد أسابيع تعرض لإصابة كبيرة أمام شالكه الألماني ومنذ تلك اللحظة بدأت محنته، ابتعد عن المشاركة مع أوناي إيمري في باريس سان جيرمان، ثم أعير إلى ستوك سيتي ولاس بالماس، وحاليًا في إعارة إلى ريال بيتيس، وإذا كان مودريتش مثله الأعلى للاستمرار في طريقه نحو الكرة الذهبية، فخيسيه يعتبر تحذيرًا له.

.