فينيسيوس جونيور.. لماذا يجلس بديلاً في ريال مدريد؟

غاب إيدن هازارد بسبب الإصابة عن مباراة ريال مدريد أمام بلد الوليد ضمن مباريات الجولة الرابعة للدوري الإسباني، ودخل فينيسيوس جونيور في المباراة من مقاعد البدلاء محرزا هدف الفوز.

0
%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B3%20%D8%AC%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%B1..%20%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D9%8A%D8%AC%D9%84%D8%B3%20%D8%A8%D8%AF%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%8B%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%9F

على بُعد أمتار قليلة من المقصورة الرئيسية بملعب ألفريدو دي ستيفانو، وبينما كان يقترب إيدن هازارد، الغائب عن المشاركة بسبب الإصابة،من فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد الإسباني، لإلقاء التحية عليه بين شوطي مباراة بلد الوليد التي أُقيمت أمس الأربعاء في إطار منافسات الجولة الرابعة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني، كان فينيسيوس جونيور يغادر مقاعد البدلاء متجهًا إلى غرفة الملابس مستسلمًا، بعد غيابه عن التشكيلة الأساسية.

وحصول البرازيلي على مركز في تشكيلة ريال مدريد الأساسية ليس أمرًا هينًا: فبعد تعاقد إدارة المرينجي مع إيدن هازارد، الذي يأتي في صدارة قائمة أغلى صفقات أبرمها النادي، أصبحت أعظم آمال فينيسيوس جونيور هي المشاركة أساسيًا في ظل غياب إيدن هازارد، لذلك يحاول اللاعب بذل قصارى جهده في كل مرة يشارك فيها كأساسي أو كبديل لكسب ثقة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان وإقناعه بمستواه ليعول عليه باستمرار.

ويحاول زين الدين زيدان إيجاد خطة لعب تُتيح له الدفع بـ هازارد وفينيسيوس معًا في تشكيلة واحدة، وهو ما حدث في مباراة فالنسيا السابقة، التي أُقيمت في يونيو الماضي في المرحلة الحاسمة والأخيرة من الموسم الماضي بالليجا، إذ قام زيدان بتغيير طريقة لعب الفريق وحرك هازارد من مركزه المعتاد في محاولة لدمجمهما معًا في نفس التشكيلة، لكن هذا الأمر نادرًا ما يحدث عندما يكون الجناح البلجيكي متاحًا للمشاركة.

أقرأ أيضًا: هازارد يتسبب في قلق كبير داخل ريال مدريد

علاوة على ذلك، يواجه فينيسيوس جونيور صعوبة في المشاركة أساسيًا حتى في ظل غياب إيدن هازارد: فبعد استئناف النشاط الكروي، الذي كان قد توقف لما يقرب ثلاثة أشهر بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، كان البرازيلي بديلًا للبلجيكي في ثلاث من أصل ست مباريات.

وأثار غياب فينيسيوس جونيور عن المشاركة في التشكيلة الأساسية للفريق حالة جدلية بداخل ريال مدريد، فلا أحد يفهم الغرض من غياب اللاعب في ظل عدم جاهزية هازارد، لا سيما في مباراة مانشستر سيتي الإنجليزي الماضية، الذي استضافها ملعب الاتحاد في إطار منافسات إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا وانتهت بإقصاء ريال مدريد عن البطولة، كما يجهل النادي أسباب غيابه عن مباراة ريال بيتيس السابقة، فالبرازيلي لم يشارك لا أساسي ولا بديل، هذا بالإضافة إلى أسباب جلوسه على دكة بدلاء مباراة بلد الوليد.

ويبدو أن خطة زيدان تتعارض مع خطة الإدارة الرياضية بداخل النادي، والتي تهدف إلى الدفع بـ هازارد وماركو أسينسيو على الأطراف، ولكن في ظل غياب هذا الثنائي فمن الطبيعي الاعتماد على فينيسيوس جونيور كجناح أيسر ورودريجو جويس كجناح أيمن.

فينيسيوس جونيور.. مهاجم ريال مدريد الوحيد الذي سجل

تعين على فينيسيوس جونيور الانتظار حتى الدقيقة 57 لدخول ملعب ألفريدو دي ستيفانو في مباراة بلد الوليد التي أُقيمت أمس الأربعاء، وبعد دخوله فقط بـ 8 دقائق تمكن اللاعب من تسجيل هدف ريال مدريد والوحيد في اللقاء، حاصدًا بذلك نقاط المباراة كاملة لصالح فريقه.

وتُسيطر على فينيسيوس جونيور حالة من الغضب بسبب وضعه مع الفريق، لذا فإن هدفه بالأمس كان أكبر رد على زيدان، الذي بالرغم من إعجابه بإمكانيات لاعبه الشاب إلا أنه يخرج دائمًا من حساباته.

وقبل المباراة في المؤتمر الصحفي، وعندما سُئل زيدان عن أسباب غياب فينيسيوس جونيور ورودريجو جويس عن المشاركة بصورة مستمرة، شعر المدرب الفرنسي بضيق، ولكنه أجاب، حينما سُئل مرة ثانية عن وضعيه فينيسيوس، قائلًا: «كل اللاعبين يريدون اللعب أكثر وفينيسوس هنا لمحاولة المشاركة في جميع المباريات. أنا سعيد لأجله، ما عليه فعله هو التركيز وهذا كل شيء».

ويُعد فينيسيوس (الذي حصل على 122 دقيقة) حاليًا المهاجم الوحيد في الفريق الذي سجل، بجانب لاعب خط الوسط فيديريكو فالفيردي وقلب الدفاع سيرجيو راموس، اللذان سجلا هدفين في مباراة ريال بيتيس (أما الهدف الثالث فسجله إيمرسون بالخطأ في مرماه).

وأظهر فيينسيوس جونيور هذا الموسم حالة نضج كبيرة لحظة اتخاذ القرارات وهو ما كان يفتقده في الموسمين السابقين.

وسيلتقي ريال مدريد الأحد المقبل بفريق ليفانتي في الدوري الإسباني، وفي ظل استمرار غياب هازارد عن المشاركة بداعي الإصابة (وهو المتوقع أيضًا في مباراة كلاسيكو برشلونة المقبلة التي ستُقام في 25 أكتوبر المقبل)، فإن فينيسيوس قد يحصل على فرصة المشاركة أساسيًا، مدعومًا بهدفه في مباراة بلد الوليد، في لقاء ليفانتي المقبل، ولكن هذا الأمر سيعتمد أولًا وأخيرًا على زيدان، الذي أصبح من الصعب التكهن بما سيفعله في كل مباراة.

.