فينيسيوس جونيور.. حرًا طليقًا مع ريال مدريد

اللاعب البرازيلي فينيسيوس جونيور نجح في التغلب على زملائه وتحطيم الأرقام خلال المباريات التي شارك بها وآخرها كانت صناعة 3 أهداف في مباراة جيرونا

0
%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B3%20%D8%AC%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%B1..%20%D8%AD%D8%B1%D9%8B%D8%A7%20%D8%B7%D9%84%D9%8A%D9%82%D9%8B%D8%A7%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

أصبح اللاعب البرازيلي فينيسيوس جونيورركيزة أساسية في تشكيلة ريال مدريد وتحول من كونه لاعبًا واعدًا بقدرات مميزة، ليكون الحل الأنسب في المباريات المهمة، وظهر بأداء رائع خلال مباراة جيرونا الأخيرة في ذهاب ربع نهائيبطولة كأس ملك إسبانيا، ونجح في الحصول على ركلة جزاء والمشاركة في الهدف الثالث لسيرجيو راموس بالإضافة لصناعة الهدف الرابع الذي سجله الفرنسي كريم بنزيما.

ولم يقف نجم ريال مدريد الشاب عند هذا المستوى، بل كانت المباراة الأخيرة مثالًا رائعًا لتأثيره في القوة الهجومية لريال مدريد، وأثبت نجاحًا قويًا في الجهة اليسرى، وكان اللاعب الأكثر خلقًا للفرص خلال 6 مرات، واللاعب الأكثر قيامًا بالمراوغات الناجحة بـ 3 مراوغات، وأكثر لاعب محوري في بناء الهجمات بمعدل 5 مرات، وكلف فريق الخصم 3 أخطاء.

وتعكس الإحصائيات ثقل فينيسيوس داخل النادي الملكي، خاصة أنه استطاع تسجيل 4 أهداف خلال 881 دقيقة وصناعة 6 أهداف والحصول على ركلة جزاء، وهذا يعني أنه يشارك في تسجيل هدف كل 80 دقيقة، ويعتبر اللاعب صاحب الأرقام الجيدة في هذا الموسم، متفوقًا على زملائه، بينهم: الويلزي جاريث بيل الذي يساهم في تسجيل هدف كل 115 دقيقة، برصيد 10 أهداف وصناعة 5 أهداف خلال 1731 دقيقة، والفرنسي كريم بنزيما، الذي يشارك في إحراز هدف كل 132 دقيقة، بتسجيل 13 هدفا وصناعة 6 أهداف والحصول على ركلتي جزاء في 1226 دقيقة.

ومن ضمن الأرقام الأخرى، تغلب فينيسيوس على أودريوزولا الذي يسجل هدفًا كل 153 دقيقة وصنع 5 أهداف وحصل على ركلتي جزاء خلال 1226 دقيقة، وتفوق أيضًا علىأسينسيوالذي يسجل هدفًا كل 163 دقيقة ونجح في تسجيل 4 أهداف وصناعة هدفين والحصول على 3 ركلات جزاء خلال 1470 دقيقة، أما بالنسبة لمنافسيه، استطاع لوكاس فاسكيز تسجيل 4 أهداف والمساهمة في 3 أهداف أي يسجل هدفًا كل 242 دقيقة، كما نجح في التفوق على قائد «المرينجي»، سيرجيو راموس، الذي يسجل هدفًا بمعدل 265 دقيقة، ونجح في إحراز 9 أهداف وصناعة هدف وحيد خلال 2654 دقيقة مشاركة.

وفي هذا الصدد، أشاد سانتياجو سولاري، بلاعبه الشاب بعد الفوز على جيرونا برباعية مقابل هدفين، قائلاً: «لقد أظهر تطورًا كبيرًا منذ قدومه إلى ريال مدريد، سبق له أن أظهر قدراته في البرازيل، وخلال وجوده مع فريق ريال مدريد كاستيا، وفي الفريق الأول، إنه يمتلك الاستمرارية، وما زال أمامه الكثير ليتعلمه، ورغم صغر سنه فإنه يقدم الكثير من الحلول، ويتحلى بالجرأة، ويمثل خطرًا دائمًا على المنافسين، لقد أظهر ذلك في كل مباراة، وأتمنى أن يواصل على ذات الدرب، اللاعبون الناضجون في الفريق يدعمونه، وهذا أمر أساسي في أي مشروع رياضي».

ويبدو أن فينيسيوس حصل على الثقة الكاملة للمدرب الأرجنتيني بعدما لعب جميع المباريات منذ بداية عام 2019، بمعدل 6 مباريات وشارك بها بصفته لاعبًا أساسيًا بالإضافة لخوض 5 مباريات كاملة، ووصل عدد دقائق مشاركته في هذا العام لـ 532 دقيقة، بعد راموس بـ 540 دقيقة وكاسيميرو 566 دقيقة.

يُذكر أن فينسيوس نجح في سحب البساط من تحت أقدام جاريث بيل مثلما أعلن سولاري من قبل بعدم وجود لاعبين أساسيين ومن الممكن لأي لاعب فقدان المقعد الأساسي، قائلاً: «المنافسة شيء أساسي في كرة القدم، جميع اللاعبين عليهم الحصول على الفرصة وامتلاك شعور فقدان مقعدهم الأساسي» في إشارة لما حدث مع ريجيليون ومارسيلو، ولكن المؤكد أن فينيسيوس حجز مقعده منطلقًا داخل ملعب «البرنابيو».

.