فينيسيوس جونيور.. المستفيد الأول من إصابة إيدين هازارد

إصابة هازارد ستوقف صعود مستواه الذي يتمتع به منذ تعاقده مع ريال مدريد، ويفتح الباب أمام مشاركة فينيسيوس جونيور المستبعد من قبل الفرنسي زين الدين زيدان.

%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B3%20%D8%AC%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%B1..%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%81%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%A5%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF

تعرض البلجيكيإيدين هازارد، نجم ريال مدريد لإصابة في المباراة أمام باريس سان جيرمان، والتي أقيمت لحساب الجولة الخامسة من دور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا، بعد تعرضه لضربة في كاحله من مواطنه توماس مونييه ظهير النادي الباريسي، وسيغيب عن الملاعب لمدة 10 أيام.

إصابة هازارد ستوقف صعود مستواه الذي يتمتع به منذ تعاقده مع النادي الملكي، ويفتح الباب أمام مشاركة فينيسيوس جونيور المستبعد من قبل مدربه الفرنسي زين الدين زيدان في المباراتين الأخيرتين، ريال سوسيداد وسان جيرمان.

اقرأ أيضًا: الكشف عن طبيعة إصابة إيدين هازارد أمام باريس سان جيرمان

وعلق زيدان عن عدم مشاركة فيني، قائلاً: «في الموسم الماضي لم يكن هناك هازارد»، هذه كانت إجابة زيدان في كل مرة يُسأل فيها عن عدم مشاركة البرازيلي، واقتناع زيدان بضرورة مشاركة فينيسيوس في الجهة اليسرى، مركزه الطبيعي الذي يساعده على استعادة ثقته مرة أخرى، لهذا غياب هازارد عن ملاعب الساحرة المستديرة يعيد الآمال للمهاجم البرازيلي لدخول تشكيلة زيدان في مباراتي ألافيس وإسبانيول في منافسات الليجا، وكلوب بروج في دوري الأبطال.

وبعد 4 أيام سيزور زيدان ملعب ألافيس لإجراء واحدة من تدويراته، التي ربما تشهد عودة جاريث بيل في الجهة اليسرى، وبقاء رودريجو جويس في الجبهة اليمنى ليلعب برسم 4-3-3، مثلما لعب أمام سان جيرمان عندما أصيب هازارد، أيضًا واحدة من اختياراته هي اللعب بإيسكو مثلما بدأ بالأمس أمام كتيبة توماس توخيل ليشارك برسمه المفضل المتمثل في 4 لاعبين في خط الوسط، 4-4-2، وفي هذه الحالة سيشكل جاريث بيل وكريم بنزيما الثنائي الهجومي للمرينجي.

اقرأ أيضًا: بنزيما وهازارد أكثر لاعبي ريال مدريد لمسًا للكرة في دوري أبطال أوروبا



وباستخدام المنطق الذي يقوده زيدان لإيضاح مدى حبه للفرنسي كيليان مبابي، نجد أن فينيسيوس لم يحظ أبدًا بهذه الفرصة، والمباراة المقبلة ستكون شاهدة على مدى حبه للنجم البرازيلي الشاب.

وبالرجوع إلى الموسم الماضي عند تولى زيدان تدريب الفريق الأبيض، حينها كان فينيسيوس مصابًا ولم يحصل على الإذن الطبي إلا يوم 21 أبريل قبل المشاركة أمام أتلتيك بلباو ولكن زيدان لم يستدعه حتى 5 مايو لمواجهة فياريال، وخرج من حساباته في مباراتي خيتافي ورايو فاليكانو، وشارك فقط بإجمالي 130 دقيقة، الأمر الذي جعله يخرج من حسابات تيتي المدرب البرازيلي للمشاركة مع منتخب السامبا في بطولة كوبا أمريكا الأخيرة.

وكشفت نهاية الموسم الماضي عما سيحدث مع فينيسيوس في الموسم الحالي، وكأن البرازيلي يعيش حالة متذبذبة، لا سيما أنه بدأ الموسم بالمشاركة في أول 7 مباريات من ضمن 9 مباريات، ولكنه خرج من قائمة زيزو أمام غرناطة يوم 5 أكتوبر، وبعدها شارك أساسيًا أمام مايوركا، ومنذ هذه المباراة لم يشركه زيدان منذ بداية المباراة.

بشكل عام، استبعد فينيسيوس من القائمة في 4 مباريات من ضمن آخر 7 مباريات، وشارك في إجمالي 56 دقيقة أي بنسبة 8.8% من اجمالي دقائق المباريات، وكل هذه الإحصائيات ربما تجعل فيني والمحيطين به يدرسون إمكانية خروج من ملعب «سانتياجو بيرنابيو» على سبيل الإعارة، على الرغم من عدم وضع النادي أو اللاعب هذا الاعتبار في ذهنهم بكونه خيارًا على طاولتهم ولكن إصابة هازارد ستجعله يركب قطارًا سريعًا من أجل استعادة مستواه وكسب ثقة مدربه الفرنسي.

.