فينيسيوس.. أمل لوبيتيجي لحل أزمة العقم التهديفي لريال مدريد

المهاجم البرازيلي قدم أداءً لافتًا مع منتخب الشباب.

0
%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B3..%20%D8%A3%D9%85%D9%84%20%D9%84%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%20%D9%84%D8%AD%D9%84%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%87%D8%AF%D9%8A%D9%81%D9%8A%20%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

بعد انتهاء فترة التوقف الدولي، عاد اللاعب البرازيلي، فينيسيوس جونيور، إلى صفوف فريق ريال مدريد الإسباني، معززًا موقفه بقوة لحجز مكانه في قائمة، جولين لوبيتيجي، المدير الفني للنادي الملكي، بعد أدائه الرائع في المباراة الودية بين منتخب البرازيل للشباب وتشيلي والتي انتهت بنتيجة 1-1، بالإضافة للأداء القوي لزميله فى المنتخب، رودريجو جويس، الذي لعب طوال 90 دقيقة وسجل هدف المنتخب البرازيلي في الدقيقة 63 من وقت المباراة.

ويستطيع لوبيتيجي استغلال قدرات لاعب «السامبا»، من أجل حل مشكلة الصيام التهديفي، التي وصلت إلى 6 ساعات و49 دقيقة، ونتائج الفريق الملكي في الفترة الأخيرة، 3 خسائر وتعادل واحد في آخر 4 مباريات، في ظل معاناة الريال في خط الدفاع، وإصابة لاعبه الويلزي، جاريث بيل، والأداء السيئ للاعبه الفرنسي كريم بنزيما.

يمكنك أيضًا قراءة: إنفوجراف | لوبيتيجي مع الريال.. 11 مباراة بـ11 تشكيلة مختلفة

وبالفعل كانت رغبة الريال هى الاعتماد على اللاعب، الذي دفع فيه مبالغ كبيرة (وصلت صفقته إلى 45 مليون يورو) ولكن في البداية، كان يري لوبيتيجي أنه مازال صغيرًا ويحتاج لبعض الوقت، وكانت أول مباراة شارك بها اللاعب مع فريقه في «ديربي العاصمة» أمام أتلتيكو مدريد، والتي انتهت بالتعادل السلبي، حيث دخل في الدقيقة 88، وأظهر أداءً قويًا خلال الدقائق التي خاضها، ولكنه لم يلعب في مباراة سيسكا موسكو، في بطولة دوري الأبطال، التي خسر فيها الريال بهدف نظيف، وحصل على دقائق أكثر في مباراة ألافيس، في الليجا، عندما نزل بديلاً لبيل، وانتهى اللقاء بفوز الريال بهدف نظيف.

ويبدو أن خطة لوبيتيجي في الأسابيع القادمة هي منح اللاعب مزيدًا من الدقائق، وإدخاله فى الديناميكية المدريدية، على الرغم من وجود أسينسيوس ولوكاس فاسكيز وسيبايوس، ولكن البرازيلي يتميز بالسرعة والقوة وهو ما يفتقد إليه النادي الملكي، لهذا ربما يحصل على الفرصة خلال الشهر المقبل في مباريات الدوري أو في مباريات كأس ملك إسبانيا، التي سيبدأها الريال يوم 31 أكتوبر الجاري، وسط تصريحات اللاعب بعد مباراة تشيلي الأخيرة «كل شيء سيأتي ولكن يجب الهدوء والانتظار» وهذا يوضح أن فرصته أوشكت على الاقتراب.

.