فيكتور فونت: أخشي أن يصبح برشلونة «ميلان الجديد»

حذر المرشح المحتمل لرئاسة برشلونة فيكتور فونت أن يصيب برشلونة ما أصاب ميلان الإيطالي في الفترة بعد إعتزال ميسي

0
%D9%81%D9%8A%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%B1%20%D9%81%D9%88%D9%86%D8%AA%3A%20%D8%A3%D8%AE%D8%B4%D9%8A%20%D8%A3%D9%86%20%D9%8A%D8%B5%D8%A8%D8%AD%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%C2%AB%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%C2%BB

قبل أقل من أسبوع قام رجل الأعمال فيكتور فونت بتقديم خطاب مفتوح إلى نادي برشلونة يشرح فيه مشروعه المسمي «نعم للمستقبل» للترشح لرئاسة النادي الكتالوني، حيث اقترح أن النادي يجب أن يحسن في موارده ومصادر الدخل ويبحث عن جيل جديد من الاعبين، إذا أراد أن يظل ضمن أندية النخبة في العالم، كما حذر من الفترة التي ستأتي بعد اعتزال لونيل ميسي وأنها ستكون مشكلة كبيرة بالنسبة للنادي، ويخشي أن يصيب النادي ما أصاب ميلان الإيطالي.

وعبر فونت خلال إجراء لقاء صحفي معه، عن استعداه الكامل بالترشح مرة أخرى في الانتخابات لرئاسة نادي برشلونة الرياضي، بعد انسحابه من المشاركة في 2015 بسبب عدم اكتمال مشروعه، وقام بعرض مشروعه «نعم للمستقبل» الذي استغرق ثلاث سنوات في تحضيره من أجل تطوير مؤسسة برشلونة وجعله أفضل نادي في القرن 21.

وحذر أن يصبح برشلونة كنادي ميلان الإيطالي الآن، ويفقد بريقه بعد انتهاء عصر ميسي إذا لم يقم بالعديد من التغييرات، خاصة في الهيكل العام لفريق برشلونة، مثل إنشاء موارد دخل جديدة، مؤكدًا أن سوق الانتقالات اللاعبين سيتجاوز كل التوقعات في المستقبل وسنسمع أرقاما خيالية في شراء اللاعبين، وأن مشروعه يملك القوة الكافية لمواجهة كل التحديات المستقبلية.

وأوضح أن مشروعه ليس لمعارضة نظام النادي الحالي، ولكن ليكون بديل جيد للمستقبل، قائلا: «برشلونة يحتاج إلي مشروع بديل في المستقبل للتحضير من الآن قبل اعتزال أفضل لاعب في التاريخ ليونيل ميسي، والتحدي الذي أسعي له هو جعل برشلونة أفضل نادي في القرن 21، وعلينا البدأ في إكتشاف جيل جديد من اللاعبين، ليس فقد الاعتماد علي مواهب من داخل النادي، يجب البحث عن مصادر دخل جديدة للقدرة علي القيام بصفقات».

ويذكر أن فريق أيه سي ميلان كان من كبار أندية أوروبا، وحصل علي العديد من البطولات المحلية والقارية والعالمية، ومنذ فترة طويلة وهو يعاني وابتعد عن تحقيق البطولات ويرجع أسباب ذلك لعدم التخطيط الجيد للمستقبل حيث أحتفظ بلاعبين عواجيز في صفوفه واعتماده علي نجم واحد في الفريق، وقيامه بصفقات ليست في الوقت المناسب، كما أصابه أزمة اقتصادية وعدم القدره علي ضم لاعبين كبار.

.