فيروس كورونا.. هل يكتب السطر الأخير لـ ميسي في برشلونة؟

وضع فيروس كورونا المستجد المعروف بـ كوفيد-19 والذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية قبل أن ينتشر في العالم مستقبل ليونيل ميسي نجم برشلونة في حالة ضبابية.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7..%20%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%20%D9%84%D9%80%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%D8%9F

حالة من الحذر تشهدها إسبانيا والتي بدأها رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز قبل أسبوعين بسبب تفشي فيروس كوروناالمستجد المعروف اصطلاحيا بـ كوفيد-19 في البلد الأوروبي، وحصد معه أرواح 838 حالة وفاة أمس السبت، ليصل بذلك إجمالي عدد الأشخاص الذين وافتهم المنية إلى 8528 شخصا.

ورغم أن جائحة كورونا تتصدر أحاديث الناس ووسائل الإعلام في إسبانيا، فإن نادي برشلونة، ثاني أغنى الأندية في إسبانيا لم يكن بمنأى عن تداعيات الوباء القاتل. فقد سارع العملاق الكتالوني إلى إعلان خطط تهدف لخفض أجور اللاعبين والعاملين في النادي في مسعى لتقليل التأثيرات الاقتصادية الناجمة عن تفشي كوفيد-19.

انقسام في برشلونة حول خفض الرواتب

إبان الأزمة كان من المفهوم أن برشلونة يرغب في خفض الرواتب بنسبة 70%، فيما اقترح اللاعبون خفضا في الأجور بنسبة 30% خلال الفترة المتبقية من الموسم. لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق في هذا الشأن.

اقرأ أيضا: من الذي يجهل صورة ميسي؟ قناة فرنسية ترتكب خطأ فادحًا على الهواء

وتقر إدارة برشلونة بأنه سيكون هناك خفض في الأجور، يبدأ من التاسع عشر من مارس الجاري، لكن يا تُرى ما تأثير ذلك المقترح على الأرجنتيني ليونيل ميسي؟

ويتقاضي ميسي الحاصل على جائزة الكرة الذهبية البالون دور 6 مرات، والذي سينتهي عقده في الكامب نو في الصيف المقبل، ما قيمته 500 ألف إسترليني في الأسبوع، ويصل راتب ميسي إلى أكثر من 31 مليون إسترليني، قبل المكافآت.

ويتصدر برشلونة الدوري الإسباني الممتاز الليجا حتى الآن هذا الموسم، قبل تجميد نشاط الكرة في البلد الأوروبي كغيرها من دول القارة العجوز، لكن عقد ميسي مع البارسا يتضمن بندا يجيز له الرحيل عن أسوار الكامب نو في صفقة انتقال حر هذا الصيف.

وتشهد غرفة خلع الملابس في برشلونة حالة من الانقسام، وفي ظل خفض رواتب اللاعبين، قد يتغير موقف البرغوث من تمسكه بالبقاء في برشلونة.

وتتجاوز تكاليف الأجور في برشلونة نظيرتها في أي ناد آخر في العالم، فيما لم تعد تساعد عائدات المباراة الواحدة والتي تصل إلى قرابة 5.5 مليون إسترليني، في تعويض النفقات.

انتخابات مبهمة

اقرأ أيضًا: إنريكي يفتح الباب أمام العودة لبرشلونة.. ويختار ميسي الأكثر إبهارًا

ومع تعليق نشاط الليجا لأجل غير مسمى، ينطبق الحال أيضا على انتخابات النادي، في الوقت الذي كان من المقرر فيه إقامة الانتخابات المقبلة على رئاسة برشلونة في يونيو من العام 2021.

ويأمل ميسي في حسم تلك الانتخابات قبل تجديد عقده مع برشلونة، لكن وفي ظل تقارير تشير إلى تعهده بالرحيل إذا ما بقي رئيس برشلونة الحالي جوسيب ماريا بارتوميو في منصبه لفترة أخرى، فإن خطة البارسا لخفض رواتب اللاعبين تلقى مزيدا من الشكوك إزاء مستقبل الأرجنتيني في الكامب نو.

وميسي، 33 عاما، هو قائد برشلونة ويعلم بارتوميو علم اليقين أن فوزه في الانتخابات المقبلة سيقود على الأرجح إلى رحيله عن كتالونيا، بعد 15 شهرا من الآن.

ولعل السبب في إصرار ميسي على تضمين بند في عقده مع برشلونة لا يُعزى إلى علاقته الحالية مع رئيس النادي، لكن إلى حالته البدنية في هذه السن المتقدمة.

.