Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
00:00
تأجيل
تولوز
مونبلييه
16:30
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:30
انتهت
ماينتس 05
لايبزج
18:30
باير ليفركوزن
فولفسبورج
11:30
انتهت
شالكه
أوجسبورج
00:00
تأجيل
بوردو
ليل
00:00
تأجيل
أولمبيك ليون
ستاد بريست 29
18:30
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
16:00
انتهت
كولن
فورتونا دوسلدورف
00:00
تأجيل
ميلان
كالياري
18:30
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
00:00
تأجيل
ميتز
أنجيه
00:00
تأجيل
أتالانتا
إنتر ميلان
00:00
تأجيل
نانت
ستراسبورج
00:00
تأجيل
بولونيا
تورينو
00:00
تأجيل
نيم أولمبيك
باريس سان جيرمان
00:00
تأجيل
ريمس
أولمبيك مرسيليا
00:00
تأجيل
بريشيا
سامبدوريا
00:00
تأجيل
ستاد رين
موناكو
00:00
تأجيل
يوفنتوس
روما
00:00
تأجيل
سانت إيتيان
ديجون
00:00
تأجيل
ليتشي
بارما
00:00
تأجيل
نابولي
لاتسيو
00:00
تأجيل
أميان
نيس
00:00
تأجيل
جنوى
هيلاس فيرونا
16:30
انتهت
بايرن ميونيخ
إينتراخت فرانكفورت
13:30
انتهت
فولفسبورج
بوروسيا دورتموند
00:00
تأجيل
سبال
فيورنتينا
13:30
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
باير ليفركوزن
00:00
تأجيل
ساسولو
أودينيزي
00:00
تأجيل
ديبورتيفو ألافيس
برشلونة
13:30
انتهت
فرايبورج
فيردر بريمن
13:30
انتهت
بادربورن
هوفنهايم
00:00
تأجيل
إشبيلية
فالنسيا
15:00
تأجيل
مصر للمقاصة
المقاولون العرب
00:00
تأجيل
ريال بلد الوليد
ريال بيتيس
15:00
تأجيل
الزمالك
طنطا
22:00
تأجيل
غرناطة
أتليتك بلباو
00:00
تأجيل
إسبانيول
سيلتا فيجو
15:00
تأجيل
الجونة
أسـوان
15:00
تأجيل
حرس الحدود
طلائع الجيش
00:00
تأجيل
أتليتكو مدريد
ريال سوسيداد
15:00
تأجيل
نادي مصر
الأهلي
00:00
تأجيل
ليجانيس
ريال مدريد
15:00
تأجيل
الإسماعيلي
بيراميدز
00:00
تأجيل
أوساسونا
مايوركا
00:00
تأجيل
ليفانتي
خيتافي
15:00
تأجيل
الاتحاد السكندري
إنبـي
15:00
تأجيل
وادي دجلة
سموحة
00:00
تأجيل
فياريال
إيبار
17:15
تأجيل
بنفيكا
بورتو
15:00
تأجيل
المصري
الإنتاج الحربي
فيروس كورونا.. برشلونة أمام تحدٍ مادي جديد

فيروس كورونا.. برشلونة أمام تحدٍ مادي جديد

يفترض نادي برشلونة أن الخسائر المالية التي تعرضت له ميزانيته بسبب انتشار وباء فيروس كورونا لا يمكن تعويضها ولذلك بدأ بشكل جدي في تصحيح حساباته يوما بعد يوم.

حسام نور
سانتي خيمينيز - ترجمة: حسام نور
تم النشر
آخر تحديث

قدم نادي برشلونة في يوم 30 سبتمبر 2019 الماضي ميزانية الموسم الحالي 2019-2020 والتي قدرت بقيمة 1047 مليون يورو، وهذه الميزانية تعرضت لخطر كبير في خلال الأيام الماضية بسبب انتشار وباء فيروس كورونا التاجي المستجد المعروف علميا بكوفيد 19، الذي أودى بحياة أكثر من 7 آلاف شخص من جميع أنحاء العالم وأجبر على توقف الأنشطة الرياضية في البلاد.

وبعد اجتماع لجنة المندوبين لنادي برشلونة الذي تم عقده بعد ظهر يوم الثلاثاء بأسلوب التداول عن بعد عبر الفيديو احترازا من وباء فيروس كورونا، كانت النتائج الاقتصادية التي تم استخلاصها مقلقة للغاية وأكثر خطورة من النتائج على الصعيد الرياضي التي يعيشها النادي مؤخرا.

ويعتبر القرار الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» بالأمس بتأجيل بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020» حتى صيف العام المقبل في الفترة بين 11 يونيو حتى 11 يوليو 2021، قد ساهم بشكل كبير بمنح برشلونة باقة من الأمل وبعض الأكسجين نظرا لأن هذا سيسهل عملية استئناف بطولة الليجا الإسبانية حتى النهاية وأيضا بطولة دوري أبطال أوروبا، هذا في حالة سمح فيروس كورونا بذلك. وصرح مصدر من داخل النادي الكتالوني قائلا: «قرار تأجيل اليورو يعتبر تقليلا للخسائر المالية».

وبالبدء بالقضية الاقتصادية، فإن برشلونة يفترض أن هذه الأسابيع سيعيشها داخل النفق المظلم ولن يكون لديه مخرجا لتعويض الخسائر المالية التي ستؤثر على حساباته المخطط لها.

ولإعطاء دليل على ذلك، فإن متحف النادي تم إغلاقه وتم إلغاء جولة كامب نو، وهو الأمر الذي سيحرم برشلونة من ادخار مليون يورو يوميا من خلال حوالي 2.500 زائر، كما أن إغلاق متجر كامب نو وكتجر لاس رامبلاس سيكلف النادي الكثير بعدما كان من المتوقع تحقيق أرباح بقيمة 23 مليون يورو لخزينة البلوجرانا.

ويضاف إلى هذه الخسائر أيضا حقوق الرعاية، مكاتب التذاكر، أكاديميات النادي حول العالم، تذاكر كبار الشخصيات، الإعلانات والضيافة وغيرها.. فكل هذا يجعل الميزانية المعروضة في سبتمبر الماضي بقيمة 1.047 مليون يورو لا يمكن تحملها.

اقرأ أيضا: بسبب فيروس كورونا.. اشتباه في «هروب» نيمار من فوضي باريس سان جيرمان

وبالذهاب إلى الجانب الرياضي، الذي يعتبر شريان الحياة الوحيد بالنسبة لبرشلونة لتقليل الخسائر المالية، فإن قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» ورابطة الأندية الإسبانية «لا ليجا» والاتحاد الإسباني لكرة القدم «أر إف إي إف» بتأجيل بطولة كأس الأمم الأوروبية من أجل القدرة على استكمال المسابقات المحلية، يرضي بشكل كبير الكيان الكتالوني كما هو الحال بالنسبة لبقية الأندية الأوروبية الكبرى.

حيث تعتبر هذه هي الطريقة الوحيدة لتفادي الخسائر المالية عن طريق مواصلة اللعب والحصول على البث التلفزيوني للمباريات وبالتالي عودة الإعلانات، وإذا أمكن، قد يتم الحصول على أرباح مالية في حالة عودة الجمهور إلى المدرجات.

وهذا أحد الأسباب لعدم ضغط نادي برشلونة على المؤسسات الرياضية في إسبانيا بإنهاء بطولة الدوري الإسباني دون لعب بقية المباريات المتبقية على أن يصبح البطل نظرا لتصدره ترتيب الليجا بفارق نقطتين عن ملاحقه ريال مدريد، وتفضل إدارة البلوجرانا استكمال المبارايات على أرض الملعب حتى الرمق الأخير حتى يتسنى لها أيضا تقليل الخسائر المالية قدر الإمكان.

وتعرف إدارة برشلونة أن ميزانية الـ 1047 مليون يورو أصبحت موضع تساؤل كبير، وبالتالي سيتم مراقبتها يوميا من خلال مؤسستين في الإدارة: لجنة المندوبين ولجنة الإدارة، وسيكون جوسيب ماريا بارتوميو على رأسيهما.

اخبار ذات صلة