Web Analytics Made
Easy - StatCounter
فيروس كورونا| يوفيتش مع ريال مدريد.. ما بين الغموض وإثارة المشاكل

فيروس كورونا| يوفيتش مع ريال مدريد.. ما بين الغموض وإثارة المشاكل

أفادت وسائل إعلام مختلفة أن الصربي لوكا يوفيتش مهاجم ريال مدريد الإسباني شُوهد ببلجراد احتفالًا بعيد ميلاد صديقته وغادر إسبانيا بالرغم من تفشي فيروس كورونا.

محمد سعد
سيرخيو جوميز - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

تعاقد نادي ريال مدريد الإسباني في الصيف الماضي مع المهاجم الصربي لوكا يوفيتش للتعزيز من قوة الخط الهجومي للفريق التي انخفضت للغاية بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي.

وكان يمتلك يوفيتش آنذاك العديد من التطلعات والآمال رفقة ريال مدريد، ولكن رغبته وآماله وتطلعاته تعارضت مع وجهة نظر مدربه الفرنسي زين الدين زيدان الذي راهن ولا يزال يراهن على مواطنه ومهاجم المرينجي كريم بنزيما.

وبالرغم من مرور شهور قليلة على انضمام يوفيتش إلى ريال مدريد، إلا أنه أثار عدة مشكلات مع النادي أكثر من أهدافه واحتفالاته الموقعة باسمه.

وتعاقد ريال مدريد مع المهاجم الصربي مقابل 60 مليون يورو للتعزيز من قوة الخط الهجومي، ولكن ابتعاد اللاعب عن المشاركة في معظم المباريات خلق فجوة بينه وبين الفريق جعلت الجميع يرى أنه لم يندمج بعد مع زملائه وأنه لا يشعر بالراحة رفقة كبير مدريد.

وشارك يوفيتش مع فريقه في 770 دقيقة بإجمالي المباريات الذي شارك فيها هذا الموسم سجل خلالها هدفين، ولكنه أثار خلال تلك الفترة العديد من الحالات الجدلية وتعرض لانتقادات كثيرة.

وأثار اللاعب الصربي اليوم الخميس حالة جدلية أخرى تُعد هي الأخيرة حتى الآن، إذ خرق تعليمات النادي ببقاء اللاعبين في منازلهم والامتثال لفترة الحجر الصحي التي فرضها النادي بسبب إصابة أحد لاعبي فريق كرة السلة بفيروس كورونا المستحدث.

وحسبما أفادت بعض وسائل الإعلام فإن يوفيتش غادر العاصمة الإسبانية مدريد متجهًا إلى بلجراد للاحتفال بعيد ميلاد صديقته، مما أثار عاصفة انتقادات كبيرة في صربيا بسبب تصرف وسلوك اللاعب الذي وُصف بأنه غير مسؤول ولا يعي حجم المخاطر التي تُهدد البشرية في الوقت الحالي.

اقرأ أيضًا: فيديو| ريال مدريد في الحجر الصحي.. تدريبات شاقة وراموس يظهر رفقة أطفاله

يوفيتش.. منبوذ مدرب منتخب صربيا

وفي شهر سبتمبر الماضي استدعى مدرب منتخب صربيا يوفيتش لخوض عدة مواجهات في فترة التوقف الدولي آنذاك، وفي أول مباراة بين صربيا والبرتغال جلس لوكا على دكة البدلاء وشارك فقط في آخر 3 دقائق مما أثار غضبه تمامًا.

وفي المباراة الثانية التي جمعت صربيا بلوكسمبورج رفض مهاجم ريال مدريد المشاركة متعللًا بتعرضه لإصابة ما، وبالفعل لم يشارك في المباراة.

وبعدها بأربعة أيام فقط شارك يوفيتش في مباراة ريال مدريد وليفانتي لسبع دقائق فقط مما أثار غضب مدرب منتخب صربيا الذي لجأ فيما بعد إلى استبعاده من قائمته.

وضع يوفيتش مع ريال مدريد يزداد سوءًا

وفي تلك الفترة من الموسم الماضي كان قد وصل يوفيتش إلى هدفه رقم 22 مع آينتراخت فرانكفورت الألماني، أي هدف كل 104 دقائق، ولكنه حتى هذه اللحظة لم يُسجل مع ريال مدريد سوى هدفين في 770 دقيقة، أي بمعدل هدف كل 385 دقيقة.

ويبدو أن مشكلة اللاعب غير متعلقة بالتهديف فقط، بل الأمر أكبر من ذلك، فمن بين العقبات التي واجهته إلى الآن ما يلي: عدم تأقلمه مع أسلوب لعب الفريق، عدم تحدثه اللغة الإسبانية بشكلٍ جيد وحظه العاثر، إذ سدد كرتين ارتطمتا بالعارضة، فضلًا عن الهدفين الملغيين من قبل تقنية الفيديو التحكيمية بداعي التسلل.

جمهور ريال مدريد يهاجم يوفيتش

وفي إحدى المباريات سمع يوفيتش صافرات استهجان من الجمهور تجاهه، مما دعاه للقول بأن الجمهور كان قاسيًا معه.

اقرأ أيضًا: لوكا يوفيتش يتجاهل تعليمات ريال مدريد بالعزل الصحي

زيدان لا يزال يدعم يوفيتش

وبالرغم من سوء أداء يوفيتش إلا أن زيدان دعمه في العديد من المناسبات مشيرًا إلى أنه لا يزال يبلغ من العمر 21 عامًا وهو مستقبل الفريق وسيسجل العديد من الأهداف مستقبلًا.

زيدان يُناقض نفسه مع لوكا يوفيتش

وبالرغم من تصريحات زيدان الداعمة لمهاجمه الصربي إلا أنه استبعده من قائمة آخر ثلاث مباريات بالدوري الإسباني واستدعى المنبوذ الآخر ماريانو دياز، من بين تلك المباريات مواجهة الكلاسيكو التي انتهت بفوز المرينجي على برشلونة بهدفين نظيفين أحرزها فينيسيوس جونيور وماريانو.

سلوك يوفيتش ليس الأفضل

وكانت قد أصدرت إدارة ريال مدريد قرارًا بالامتثال إلى تعليمات وزارة الصحة الإسبانية، على غرار بقية الأندية، وبقاء اللاعبين في منازلهم لحين الانتهاء من تلك الكارثة الصحية، ولكن يوفيتش لم يلتزم بهذا القرار وغادر مدريد، مما يُعد خرقًا واضحًا واستهتارًا بالحالة التي تمر بها إسبانيا ومعظم دول العالم.

اخبار ذات صلة