Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
فيروس كورونا| رادومير.. محقق الثنائية مع أتلتيكو.. ومنقذ برشلونة من الهبوط

فيروس كورونا| رادومير.. محقق الثنائية مع أتلتيكو.. ومنقذ برشلونة من الهبوط

استطاع المدرب الصربي رادومير أنتيتش قيادة أتلتيكو مدريد للتتويج بثنائية الدوري والكأس في موسم 1995 /1996 كما أنقذ برشلونة كذلك من الهبوط

محمد سعد
بيدرو إيرانزو - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

توفي مساء اليوم الإثنين الصربي رادومير أنتيتش، مدرب فريق أتلتيكو مدريد وريال مدريد وبرشلونة الأسبق، عن عمر يناهز 71 سنة، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وسيظل جمهور كرة القدم حول العالم يتذكر المدرب الصربي بسبب مسيرته في إسبانيا، وبصفة خاصة مع أتلتيكو مدريد، الذي قاده لتحقيق ثنائية الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا في عام 1996.

وبالرغم من توليه قيادة ريال مدريد وبرشلونة أيضًا، إلا أنه صنع التاريخ رفقة أتلتيكو مدريد عام 1996.

ويحتل المدرب الصربي المركز الرابع في قائمة أكثر المدربين الذين قادوا الروخيبلانكوس بـ 189 مباراة خلال خمسة مواسم موزعة على ثلاث ولايات.

واستطاع أنتيتش كسب ثقة وحب جماهير أتلتيكو مدريد التي كانت تهتف له آنذاك: «رادومير، نحبك».

وبدأ رادومير مسيرته التدريبية في عام 1985 رفقة فريق بارتيزان الصربي، واستطاع التتويج بلقب الدوري مرتين في ثلاثة مواسم، ثم رحل بعد ذلك إلى ريال سرقسطة.

وفي عام 1990 أتته فرصة تدريب ريال مدريد خلفًا لدي ستيفانو، ولكنه أُقيل في منتصف الموسم التالي والفريق متصدر ترتيب الدوري الإسباني.

ثم تولي بعد ذلك منصب المدير الفني لفريق ريال أوفييدو لعامين ونصف بين 1992 و1995، ومن هناك اتجه إلى أتلتيكو مدريد.

واستطاع الصربي كتابة اسمه بأحرف من نور في تاريخ الروخيبلانكوس بعد تتويجه بالدوري الإسباني وكأس الملك معًا في موسم 1995 /1996.

وفي تلك الفترة أسس أنتيتش فريقًا مميزًا للغاية، ولكنه رحل عن الفريق في عام 1998، وبعد عام واحد فقط استعانت به إدارة أتلتيكو مدريد مرة أخرى لإنقاذ الفريق من الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية، ولكنه أخفق في ذلك، لذا رحل مرة أخرى إلى ريال أوفييدو.

اقرأ أيضًا: النجوم والأندية الإسبانية يودعون مدرب أتلتيكو وريال مدريد وبرشلونة السابق

رادومير ينقذ برشلونة من الهبوط

وفي عام 2003 تعاقد معه برشلونة بعد إقالة لويس فان جال في الجولة العشرين بالدوري، إذ كان الفريق الكتالوني على بُعد ثلاث نقاط فقط من الهبوط، وتمكن رادومير من مساعدة برشلونة في إنهاء الموسم في المركز السادس.

وقُدم عرضًا آنذاك للمدرب الصربي لكي يستمر في قيادة برشلونة، ولكن إدارة النادي تغيرت، لذا قررت الإدارة الجديدة عدم تجديد عقده.

وواصل رادومير مسيرته التدريبية فيما بعد رفقة فريق سلتا فيجو، ومنه إلى منتخب صربيا الذي قاده للتأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا، كما قاد أندية أخرى لتنتهي مسيرته التدريبية في عام 2015.

لقد رحل رادومير، ولكنه ترك بصمة في قلوب جماهير كرة القدم لقوة شخصيته في قاعات المؤتمرات الصحفية، كما عمل كمعلق رياضي في عدة برامج ككاروسيل ديبورتيفو الذي يُبث على شبكة سير الإذاعية وبرنامج تييمبو دي خويجو الذي يُبث على شبكة كوبي الإذاعية.

اخبار ذات صلة
دوريات أوروبية

وقع اللاعب البرازيلي الشاب جوستافو مايا عقدا مع نادي برشلونة حتى يونيو 2025 بشرط جزائي يصل إلى 300 مليون يورو في...