فيروس كورونا| تير شتيجن: علينا أن نكون مؤثرين لإبقاء الناس في منازلهم

أكد مارك أندريا تير شتيجن حارس مرمى برشلونة أنه يتدرب بشكلٍ يومي ويشارك أسرته في تنظيف المنزل وإعداد الطعام بعد توقف النشاط بسبب فيروس كورونا.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%7C%20%D8%AA%D9%8A%D8%B1%20%D8%B4%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%86%3A%20%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%86%D8%A7%20%D8%A3%D9%86%20%D9%86%D9%83%D9%88%D9%86%20%D9%85%D8%A4%D8%AB%D8%B1%D9%8A%D9%86%20%D9%84%D8%A5%D8%A8%D9%82%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B3%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B2%D9%84%D9%87%D9%85

أجرى الألماني مارك أندريا تير شتيجن، حارس مرمى فريق برشلونة الإسباني، مقابلة إلكترونية مع وسائل الإعلام الخاصة بالنادي طلب خلالها من الجميع البقاء في منازلهم للحد من تفشي جائحة فيروس كورونا أكثر من هذا.

وجاء في تصريحاته: «نمر جميعًا بنفس الحالة، جميعنا متواجدون في المنزل، وعلينا أن نواصل تحفيز الناس لكي يبقوا في منازلهم، علينا أن نكون مؤثرين ونذكر أهمية البقاء في المنزل في الوقت الحالي».

وتابع: «أقضي معظم الوقت ما بين غرفة المعيشة والمطبخ، كذلك أقضى الكثير من الوقت في صالة الألعاب الرياضية، فهناك تدريبات إعداد بدني كثيرة أكررها كل يوم، هناك بعض الأيام أتدرب فيها قبل تناول الفطار، تنظيف المنزل كذلك يُعد تدريبًا، هنا نقسم الأعمال المنزلية ونقوم بها على نحوٍ جيد».

وأضاف: «في الحقيقة ليس هناك الكثير لأفعله في المنزل.. الحفاظ على نظافة المنزل وترتيب كل شيء، أتدرب كل يوم، ونقسم الوقت لكي نكون مع نجلي بن، وكذلك يمكن لداني المشاركة في التدريبات، نطبخ معًا كثيرًا، فهي إحدى الهوايات التي عدنا لممارستها، نقرأ أيضًا ونلعب ونقوم بأمور كثيرة».

اقرأ أيضًا: تقارير: بايرن ميونيخ يستعد لكسر رقم قياسي لضم تير شتيجن من برشلونة

وأما بالنسبة إلى مرور 3 شهور على ميلاد أصغر أبنائه بن، فأردف: «سيكمل اليوم نجلي بن ثلاثة شهور، سنحتفل بهذا الأمر في المنزل، هي فترة صعبة كوالد، ويسمح لنا الوضع الحالي لفيروس كورونا بقضاء الكثير من الوقت في المنزل ومشاركة وقت أكثر مع الصغير».

وأنهى تصريحاته قائلًا: «عادة تستيقظ زوجتي في منتصف الليل من أجل الطفل، ولكننا الآن نتقاسم هذا الأمر.. هي تستيقظ مرة واحدة في الليلة، وأتواصل مع أسرتي في ألمانيا من خلال الفيديو لكي يتمكنوا من رؤية الطفل».

.