Web Analytics Made
Easy - StatCounter
فيروس كورونا| برشلونة يقسو على «لا ماسيا» ويخفض رواتبهم بـ 30%

فيروس كورونا| برشلونة يقسو على «لا ماسيا» ويخفض رواتبهم 30%

لحظات عصيبة في برشلونة خلال فترة توقف المسابقات بسبب انتشار فيروس كورونا، الأمر الذي جعل إدارة النادي تفكر في تطبيق قانون العمل المؤقت خلال هذه الفترة فقط.

محمود عادل
خافيير ميجيل - ترجمة: محمود عادل
تم النشر

لحظات عصيبة في برشلونة خلال فترة توقف المسابقات بسبب انتشار فيروس كورونا، الأمر الذي جعل إدارة النادي تفكر في تطبيق قانون العمل المؤقت خلال هذه الفترة فقط.

إدارة النادي الكتالوني ترغب في خفض 70% من رواتب اللاعبين المحترفين ولكن هذا الأمر رفضه نجوم البلوجرانا، مما أحدث تأخيرًا في تطبيق القرار بشكل رسمي، لا سيما أن جوسيب ماريا بارتوميو لا يرغب في الدخول في أزمات مع غرفة الملابس، ويفضل فكرة المفاوضات مع اللاعبين.

على الجانب الآخر، أبلغت إدارة برشلونة الفريق الثاني «لا ماسيا» والبراعم قرارًا رسميًا بتخفيض رواتبهم بنسبة 30% من جانب واحد وبدون أي مفاوضات معهم، وكانوا أول الأقسام في معرفة هذا القانون بعد الإعلان الرسمي من النادي الكتالوني بالأمس.

وسيطبق هذا القرار بداية من 14 مارس حتى نهاية فترة التوقف، على عكس قرار النادي في البداية بحصول اللاعبين على مبلغ شهر مارس بالكامل، ولكن مع تطبيق القرار سيتم خصمه بالإضافة إلى شهر أبريل، وكلاهما من المفترض تقاضيه في شهر مايو، أي أنهم لن يحصلوا على 17 يومًا في مارس وطوال فترة أبريل.

اقرأ أيضًا: رغم محاولات تخفيض رواتبهم.. نجوم برشلونة ينعشون خزائنه بـ 668 مليون يورو

هذا القرار تم إبلاغه بواسطة باتريك كلويفيرت وجوردي رورا وأوريل ألتاميرا، رؤساء كرة البراعم في النادي الكتالوني، الذين سيشهدون تخفيضًا في رواتبهم بنسبة 50% حتى نهاية فترة حالة الطوارئ.

وعلى أي حال، يعتبر هذا القرار صفعة للاعبين وموظفي الفريق «لا ماسيا»، لا سيما أن رواتبهم السنوية لا تتجاوز 45 ألف يورو سنويًا، ولم يحاول النادي التفاوض معهم بأي شكل من الأشكال، مدركًا أن غالبيتهم سينهون عقودهم في 30 يونيو المقبل، لهذا سيقيدون ولن يقوموا بأي احتجاجات، لهذا قررت الإدارة الكتالونية اتخاذ القرار بشكل مباشر وتخفيض الرواتب بنسبة 30%.

اخبار ذات صلة