فيروس كورونا| «الكعك».. معاناة هازارد في الحجر الصحي

يتحدث البلجيكي إيدين هازارد نجم وسط ريال مدريد الإسباني عن كيفية قضائه الوقت خلال فترة الحجر الصحي التي يقضيها في العاصمة الإسبانية مدريد، قائلا إنه يحاول تجنب أكل الكعك، لكنها مسألة صعبة جدا.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%7C%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B9%D9%83%C2%BB..%20%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%A9%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%8A

أقر البلجيكي الدولي إيدين هازاردصانع ألعاب نادي ريال مدريد الإسباني أنه يجد صعوبة بالغة في مقاومة دخول المطبخ من أجل تناول الطعام خلال فترة الحجر الصحي التي يقضيها الآن في العاصمة الإسبانية مدريد.

ولا يزال هازارد، نجم فريق تشيلسي الإنجليزي السابق يتعافى من الإصابة، وسبق وأن واجه انتقادات لاذعة في إسبانيا وتحديدا عند قدومه إلى العملاق المدريدي بسبب وزنه الزائد.

وتحدث هازارد لشبكة«آر تي بي إف» البلجيكية الإذاعية عن الغلق الذي تطبقه الحكومة الإسبانية بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا قائلا: الأمر معقد بالنسبة لي. وأوضح هازارد: «أحاول ألا أتناول الطعام».

وأضاف: «أحاول ألا أذهب إلى المطبخ لأتناول الكثير من الكعك، لكن الأمر ليس بتلك السهولة».

وبرغم إصابته، يتواصل هازارد مع الطبيب المعالج له إلكترونيا، قائلا: أعمل مع الطبيب أونلاين.

اقرأ أيضا: إيدين هازارد... يعمل من أجل ريال مدريد ويحتفل مع منتخب بلجيكا

وأردف: «لا يمكنه أن يأتي إلى هنا لأنه يشعر بالمرض، وعليه أن يلزم البقاء في المنزل».

وقال البلجيكي: «بدأنا قبل عشرة أيام، لكنه يرسل إلي مقاطع فيديو من المنزل».

وذكر إيدين هازارد: «أعمل على تقوية كاحلي، وأفعل ما أستطيع فعله من المنزل».

وفيما يقضي عدد من اللاعبين أوقات فراغهم في العمل على تنمية مهارات الكرة لدى أطفالهم، يفعل هازارد نفس الشيء برغم إصابته. وأقر لاعب الريال:« أستطيع أن أعلمهم الكثير، أعمل برجل ونصف».

وأتم هازارد تصريحاته بقوله:«لكني أحاول أن أحسن مهاراتهم بأي طريقة».

تجدر الإشارة إلى أن هازارد يقضي أسابيع الحجر الصحي في منزله في مدريد، وفقا لما كشف عنه نادي ريال مدريد، بجوار عائلته، كما أنه يعمل على التعافي من إصابته التي أجبرته على القيام بعملية جراحية في دالاس بالولايات المتحدة الأمريكية في الـ5 من مارس الماضي وهدفه هو العودة في الوقت الذي تستأنف فيه المنافسة التي تجمدت بسبب فيروس كورونا.

.