فيديو| المرة الوحيدة التي اعتذر فيها ميسي بعد تسجيل هدف

فاجأ الأرجنتيني المخضرم ليونيل ميسي نجم هجوم نادي برشلونة الإسباني ومنتخب التانجو، جماهير الفريق المنافس في إحدى المباريات المهمة بتقديمه اعتذارًا لهم حينما أحرز هدفا في شباك فريقهم

0
%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88%7C%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AD%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%8A%20%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%B0%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%D9%87%D8%A7%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AA%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%84%20%D9%87%D8%AF%D9%81

يقترب الأرجنتيني الداهية ليونيل ميسي أيقونة نادي برشلونةمن هدفه رقم 700 في مشواره الكروي الحافل بالإنجازات والألقاب الفردية مع العملاق الكتالوني، حيث أحرز الحاصل على جائزة الكرة الذهبية البالون دور 6 مرات 697 هدفا في تاريخه الكروي الذي يقترب من الوصول إلى خط النهاية، وهو رقم مذهل حقا للاعب كرة.

وطبيعيا أن يحتفل ميسي، مثل أي لاعب كرة، بتسجيله الأهداف حيث عود جماهيره الممتدة حول العالم برفع يديه إلى السماء عقب كل مرة يهز فيها شباك الخصم.

لكن المرة الوحيدة التي فاجأ فيها «البرغوث جماهيره في الملعب وأمام شاشات التلفاز حينما اعتذر إلى جمهور الفريق المنافس بعد تسجيله هدفا في مرماه، كانت في العام 2015 في مباراة في نهائي بطولة كأس العالم للأندية باليابان أمام فريق ريفر بليت الأرجنتيني، بلد ليو.

فعندما كانت عقارب ساعة حكم المباراة تشير إلى الدقيقة 36 من زمن اللقاء أحرز ليونيل ميسي هدف التقدم لبرشلونة، سارع ميسي إلى الاحتفال مع زملائه كما يفعل في كل مرة تعانق كراته السحرية الشباك.

لكن الجديد الذي حير الجمهور حينها أن ميسي ذهب إلى جمهور ريفر بليت الذين كان يقدر عددهم حينها بـ 16 ألف شخص، ورفع لهم يده، اعتذارا لهم عن الهدف الذي مُني به مرماهم، وفقا لما أورده موقع «جيف مي سيورت».

لماذا اعتذر ميسي؟

قد يعتذر اللاعب بعدما يسجل هدفا في ناديه السابق، أو حتى عندما يسجل هدفا في شباك فريق سيهبط إلى دوري الدرجة الأدنى حال خسر تلك المباراة، لكن أيا من هذين الوضعين لم ينطبق في مباراة برشلونة وريفر بليت.

اقرأ أيضا: ميسي يوجّه رسالة شكر «للأبطال المجهولين» في أزمة كورونا

وحينما سُئل عن سبب اعتذاره عن الهدف في حوار، أقر قائد منتخب التانجو بأنه شعر بالأسف تجاه جمهور ريفر بليت الذي قطع مسافة طويلة في السفر من الأرجنتين إلى اليابان للاستمتاع بفريقه وآماله في أن يحرز البطولة، لكن هدفه قضى على طموحاتهم وبدل أفراحهم إلى أحزان.

وقال ميسي في تصريحات أدلى بها لموقع الاتحاد الدولي لكر القدم فيفا حينها: «أعلم كم بذلت تلك الجماهير من جهد حتى تصل إلى اليابان، وكم اهتمامهم بالمباراة».

وأضاف ميسي: «لكن ظهرت أنا في الصورة، وأنا أرجنتيني، وسجلت هدف برشلونة الأول، وأفسدت عليهم أحلامهم وطموحاتهم».



وتابع نجم برشلونة: «لا أعلم إذا ما قلت (أسف) فعلا، لكن كان ذلك نوعا من الاعتذار».

جدير بالذكر أن ميسي كانت له تجربة سابقة في نادي ريفر بليت حينما كان يلعب في صفوف نادي «أولد بويز» الأرجنتيني، بل وسجل له 12 هدفا في جلسة تدريبية واحدة.

لكن إدواردو إبراهاميان مدرب الشباب السابق في ريفر بليت قال في تصريحات في العام 2018 إنهم لم يكونوا مقتنعين بـ ميسي، ورفضوا ضمه إلى النادي.

.