فيدال.. فتيل الأزمات في الملاعب الأوروبية

المدير الفني لفريق برشلونة راهن على فيدال في العديد من المباريات لضمان النتيجة

0
%D9%81%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%84..%20%D9%81%D8%AA%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9

تعاقد نادي برشلونةالإسباني، مع لاعبه التشيلي أرتورو فيدال، في 3 أغسطس الماضي، في صفقة بلغت 19 مليون يورو، وبعد شهرين فقط، لم يتضح هل كان التعاقد لحل مشكلة ما، أم التسبب في مشاكل داخل الفريق الكتالوني؟!.

على الرغم من أنه صرح بشعوره بالسعادة داخل صفوف فريقه الجديد، لكن إرنستو فالفيردي، المدير الفني لفريق الكرة الأول بنادي برشلونة، لم يشركه في المباريات بشكل مستمر، حيث لعب فقط 17.7% من الدقائق.

وصرح بيب سيجورا، المدير الرياضي لبرشلونة، أن فيدال لم يحترم زملاءه، بعد سهامه التي أطلقها بعد مباراتي برشلونة أمام ناديي توتنهام الإنجليزي في بطولة دوري أبطال أوروبا، وفالنسيا الإسباني في الدوري المحلي.

فيدال نشر مؤخرًا على حسابه على «إنستجرام» وجهًا غاضبًا، بعدما شارك في الدقيقة 86 أمام توتنهام هوتسبير، والتي انتهت بفوز برشلونة برباعية مقابل هدفين في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا.

المشكلة الأخيرة أكدت أن للاعب التشيلي يتبع أسلوبه الذي كان عليه في السنوات الأخيرة مع فرقه السابقة، يوفنتوس الإيطالي وبايرين ميونيخ الألماني، والتي كان بطلها خارج أرضية الملعب.

ومنذ 4 مواسم، قدم فيدال أداء قويًا مما يجعله يصل إلى النادي «البافاري»، ويشارك معه في 49.4% من الدقائق، ويمكننا القول إنه أحدث فضائح في هذا الوقت أكثر من عدد الألقاب التي حققها ناديه وكانت النتيجة 16 مشكلة مقابل 8 ألقاب فقط، وحاليًا فيدال لم يقدم نفس المستوى الذي أعطاه من قبل، وتأقلمه مع الأندية الأوروبية كان خطيرًا.

واستطاع فيدال الفوز بثلاثة ألقاب متتالية مع نادي باير ليفركوزن، ولعب أكثر من 50% من الدقائق، ولكن بعد الموسم الأول الذي أحرز فيه هدفًا وصنع 4 أهداف، ولعب في العام الأول لموسم 2009-2010، 84.4% من الدقائق، وشارك في 64 مباراة في المواسم التالية مع ليفركوزن في الدوري الألماني خلال هذا الموسم.

وفي موسم 2011-2012، حافظ علي هذا التوازن، ولعب 78.6% من الدقائق ولم يقل عن 70%، أثناء فترته مع يوفنتوس في الدوري الإيطالي حيث شارك خلال 124 مباراة وسجل 35 هدفا، ومنذ هذه اللحظة، قلت أرقام حتى يومنا هذا، على الرغم من أنه لم يعترف بهذا وصرح في 22 يناير 2014 «أنا أفضل لاعب في العالم في مركز خط الوسط».

وفي خلال السنوات الأربع الأخيرة، خاض فيدال في موسمه مع البايرن 30 مباراة، بنسبة 67.1%، وفي الموسم الثاني لعب 27 مباراة بنسبة 65.4%، وفي الموسم الثالث لم تصل نسبته إلى 50% من الدقائق، وفي أغسطس الماضي تعاقد برشلونة مع فيدال، بعد هزيمة البرسا أمام روما برباعية لهدفين، وكان فالفيردييعتقد أن فيدال سيخدمه في السيطرة على خط الوسط، ولكن الأمر لم يكن هكذا، حيث لعب فيدال 17.7% من الدقائق، تاركًا مشاعر سيئة.

وراهن المدير الفني لفريق برشلونة، على فيدال في العديد من المباريات لضمان النتيجة ولكن خروجه لم يكن فقط بصورة سيئة، بل أيضًا خسر في الملعب، ولم يقدم سوى صناعة هدف لميسي أمام جيرونا، وفي المباراتين اللتين كان أساسيًا بهما، اضطر فالفيردي لتغييره في الشوط الثاني.

.