فلاش باك| زلاتان إبراهيموفيتش في برشلونة.. 4 لحظات لا تنسى

أيام غير طيبة قضاها السويدي زلاتان إبراهيموفيتش برفقة برشلونة إذا قيس الأمر من زاوية الذكريات، ولكنها رقميًا لم تكن الأسوأ وهذه 4 لحظات لا تنسى للسويدي في البلوجرانا

0
%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B4%20%D8%A8%D8%A7%D9%83%7C%20%D8%B2%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%A7%D9%86%20%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9..%204%20%D9%84%D8%AD%D8%B8%D8%A7%D8%AA%20%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D9%86%D8%B3%D9%89

حينما أتى السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إلى برشلونة قادمًا من صفوف إنتر ميلان مطلع موسم 2009-2010، كان الكثيرون يتوقعون منه مستوى استثنائيًا، ورغم أنه حصد ألقابا عديدة مع برشلونة بخلاف دوري أبطال أوروبا، إلا أنه لم يقدم المستوى المأمول، دخل في خلافات شرسة مع بيب جوارديولا، ولم يتماش مع طريقة برشلونة آنذاك.

لكن هناك 4 لحظات فارقة لا يمكن نسيانها لزلاتان إبراهيموفيتش برفقة برشلونة، تلك اللحظات التي تعبر عن معدنه لاعبًا لا غبار عليه، نستعرضها لكم في السطور التالية:-

الكلاسيكو

كان الكلاسيكو الأول الذي خاضه زلاتان إبراهيموفيتش على ملعب كامب نو، انتهى بفوز برشلونة بهدف نظيف سجله بنفسه، عرضية داني ألفيس المتقنة قابلها السويدي بتسديدة يسارية لا تنسى دك بها حصون ريال مدريد على حارسه آنذاك، الأسطورة إيكر كاسياس.

ثنائية أمام آرسنال

في ذهاب الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا، كان الاختبار أمام العملاق الآنجليزي آرسنال، في لقاء الذهاب، انفجر إبراهيموفيتش بهدفين رائعين قاد بهما البلوجرانا للتعادل مع آرسنال في لندن 2-2، قبل أن يجتاح ميسي حصون الجانرز في العودة برباعية لا تنسى أمضى عليها كلها بنفسه.

صاروخية سرقسطة

أوائل مشاركات زلاتان إبراهيموفيتش مع برشلونة في هذا العام، حملت العديد من اللقطات المميزة، سجل 10 أهداف في 10 مباريات وكان قاتلًا بما يكفي، هدف لا ينسى سجله أمام ريال سرقسطة من نحو 35 ياردة، تصويبة لا تنسى من ركلة ثابتة لم يستطع حارس سرقسطة التعامل معها، بدت كما لو كانت قد أخذت يده إلى الشباك كما يحدث في حلقات الكابتن ماجد!.

ظهرية مايوركا

أمام ريال مايوركا وعلى ملعب سون مويكس، كان برشلونة متقدمًا بفارق مريح، ولأن زلاتان إبراهيموفيتش لا ينسى اللقطات الاستعراضية والأكروباتية التي يجيدها ويتقنها، فإنه لا يمكن له نسيان هذه الكرة المميزة، حين استقبل عرضية ممررًا إياها بالظهر مباشرة لميسي على حدود منطقة جزاء مايوركا، تمريرة لا يتقن فنها إلا قليلون، أحد أبرزهم هو زلاتان إبراهيموفيتش بكل تأكيد.
اقرأ أيضًا: «هراء» جوارديولا وأرسلت لاعبًا لشراء «النقانق».. إبراهيموفيتش وتصريحات نارية

.