فالفيردي يكشف تطورات حالة ميسي وأومتيتي

أثيرت خلال الفترة الأخيرة حالة من التساؤلات حول ليونيل ميسي، قائد برشلونة، إثر الضربة القوية التي عانى منها في مباراة فالنسيا بالدوري الإسباني

0
%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D8%A3%D9%88%D9%85%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D9%8A

تعرض الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة، إلى ضربة قوية في فخذ ساقه الأيمن جعلته يغادر ملعب «كامب نو» الذي شهد إقامة مباراة قوية في الثاني من الشهر الجاري بين «البلوجرانا» وفالنسيا ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين من دوري الدرجة الأولى الإسباني قبل أن يعود إلى الملعب مرة أخرى.

ويبدو أن اللاعب ما زال يعاني من تداعيات تلك الضربة، إذ أخفق في تقديم أدائه المعتاد في مباراة ريال مدريد الماضية التي أقيمت على ملعب «كامب نو» ضمن منافسات ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا ومباراة أتلتيك بلباو بـ «الليجا»، وهو ما أثار حالة من التساؤلات حول إذا ما كان «ليو» يعاني من الآلام التي لحقت به منذ مواجهة فالنسيا أم لا.

وأما بالنسبة إلى الفرنسي صامول أومتيتي فقد تعرض لإصابة قوية ببداية الموسم أبعدته عن المشاركة في معظم مباريات «البلوجرانا»، وهو ما جعله يتوجه إلى الدوحة للعلاج قبل أن يعود مرة أخرى إلى برشلونة ويشارك في بعض التدريبات الفردية.

وأمام حالة الثنائي وجه عدد من الصحفيين سؤالًا إلى الإسباني إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، أثناء مشاركته في إحدى الفعاليات الخيرية، يتعلق بتطور حالتيهما في الآونة الأخيرة، وجاءت إجابته كالتالي: «ميسي بخير للغاية، لقد شارك في التدريبات اليوم بتفان وبراعة، لست قادرا على الإطالة في الحديث عن هذا الأمر لأنه بخير».

وفيما يتعلق بالمدافع الفرنسي فقال: «حالة أومتيتي مختلفة، نحن في حاجة إلى عدم مشاهدة كيفية استعادته لنفسه من الإصابة فقط، وإنما في حاجة إلى مشاهدة مستواه وأدائه، ولكن دعونا نسير خطوة بخطوة وشيئًا فشيئًا».

وأثناء إلقائه لأحد الخطابات إثر مشاركته في تلك الفعالية سُئل حول الهدف الذي ألغاه حكم مباراة ريال مدريد وأياكس أمستردام بدوري أبطال أوروبا لصالح النادي الهولندي، تابع: «لا أشغل نفسي كثيرًا بريال مدريد ولا بأي فرق أخرى، نحن نركز على أنفسنا فقط، لم يتم احتساب الهدف والأمر منته».

.