فالفيردي يحسم مستقبل لاعب برشلونة الرديف

ظهير أيمن برشلونة الرديف يستعد لقيد اسمه بصفوف الفريق الأول ويرغب فالفيردي في إتمام هذا الأمر للاعتماد على اللاعب في المباريات التي سيخوضها فريقه بكأس ملك إسبانيا

0
%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D8%AD%D8%B3%D9%85%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%81

أكد الإسباني إرنستو فالفيردي، المدير الفني لفريق برشلونة، أن السنغالي موسى واجو، ظهير «البلوجرانا» الرديف، سيُقيد بصفوف الفريق الأول بداية من شهر يناير المقبل.

وشهدت الأسابيع القليلة الماضية وُرود عدد من التقارير والأنباء التي تُشير إلى أن ظهير برشلونة الرديف سيُقيد في الفريق الأول، وهو ما أكده فالفيردي مؤخرًا.

وعلى الرغم من مشاركة موسى واجو، والذي أصبح أصغر لاعب إفريقي يسجل هدفًا بإحدى منافسات كأس العالم على الإطلاق وانضم إلى برشلونة الرديف قادمًا من فريق يوبين البلجيكي، في مركز الظهير الأيمن بفريقه، إلا إنه قادر على القيام بوظائف عدة.



وأشارت بعض التقارير إلى أن تعرض سيرجي روبيرتو ونيسلون سيميدو للإصابة خلال الأسابيع القليلة الماضية وعدم وجود لاعب بديل لجوردي ألبا، ظهير أيسر الفريق «الكتالوني»، سيدفع فالفيردي لقيد اللاعب بصفوف الفريق الأول بداية من العام المقبل لضمان وجود بدائل أخرى يكون قادرًا على الاعتماد عليها.

الجدير بالذكر أن لاعب منتخب السنغال الشاب، والذي لديه عقد مع برشلونة يمتد حتى عام 2023 وشرط جزائي تبلغ قيمته 100 مليون يورو، توجب عليه الانتظار بعض الشيء إثر انضمامه إلى برشلونة حتى إعداد وثائقه وأوراقه، وأنه منذ انضمامه إلى قلعة «كامب نو» والظهور للمرة الأولى بقميص برشلونة شرع على الفور باللعب رفقة الفريق الرديف، ولكن الظروف التي يعيشها «البلوجرانا» في الوقت الحالي تبدو هي الدافع الرئيسي الذي يُجبر فالفيردي على قيد اللاعب والدفع به في مباريات كأس ملك إسبانيا، وعلى الرغم من أن هذا الأمر ليس مضمونًا بنسبة 100% إلا إن قيد اللاعب بصفوف الفريق الأول يبدو حقيقيًا وقريبًا من ذي قبل.

.