فالفيردي لميسي قبل إقحامه في مباراة إشبيلية: تجنب شيئين!

فالفيردي لميسي قبل إقحامه في مباراة إشبيلية: تجنب شيئين!

0
%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A%20%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A5%D9%82%D8%AD%D8%A7%D9%85%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9%3A%20%D8%AA%D8%AC%D9%86%D8%A8%20%D8%B4%D9%8A%D8%A6%D9%8A%D9%86!

قبل دخول الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي إلى أرضية ملعب «سانشيز بيسخوان» بهدف قلب تأخر فريقه برشلونة أمام المضيف إشبيلية بهدفين نظيفين، كانت التعليمات واضحة من المدرب إرنيستو فالفيردي لتفادي غياب «البرغوث» أمام روما في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

التعليمات كانت كالآتي: «لا ينبغي عليك أن تركض كثيرًا، وتجنب التغيير الحاد للاتجاه».

ميسي، الذي قلب نتيجة المباراة إلى تعادل بهدفين لمثليهما في آخر 5 دقائق من عمر المباراة، اشترك وهو يعاني من إصابة على مستوى الفخذ الأيمن، تلك الإصابة التي غيبته عن المباراتين الوديتين لمنتخب بلاده في التوقف الدولي الأسبوع الماضي أمام كل من إيطاليا وإسبانيا.

المدرب الإسباني، قال في المؤتمر الصحفي قبل المباراة، إن أهم شيء بالنسبة لميسي هو التقليل من انزعاجاته العضلية، بهدف وصوله إلى مباراة روما على أكمل وجه.

لكن التفوق الواضح لإشبيلية على مستويي النتيجة والأداء، أجبر فالفيردي على اتخاذ خطوة إشراك ميسي، وقد آتت ثمارها بما لا يدع مجالًا للشك.

وخلال 35 دقيقة شارك فيها النجم الأرجنتيني، ظهر في العديد من اللقطات وهو يمسك بظهر فخذه الأيمن، ويتحاشى التدخلات الخشنة أو الركض بسرعات كبيرة، وهو ما بدا انعكاسًا لتعليمات فالفيردي بشكل واضح.

.