Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
21:00
أولمبيك خريبكة
اتحاد طنجة
19:00
نهضة الزمامرة
الفتح الرباطي
17:00
رجاء بني ملال
الدفاع الحسني الجديدي
00:30
انتهت
دالاس
ناشفيل
19:00
الجيش الملكي
الوداد البيضاوي
16:30
سموحة
المقاولون العرب
19:00
انتهت
أتالانتا
باريس سان جيرمان
19:00
الإنتاج الحربي
الأهلي
19:00
انتهت
شاختار دونتسك
بازل
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
إشبيلية
16:30
المصري
الإسماعيلي
16:00
انتهت
البنزرتي
النجم الساحلي
14:00
بعد قليل
أسـوان
نادي مصر
17:00
تأجيل
اتحاد طنجة
نهضة بركان
16:00
انتهت
شبيبة القيروان
النادي الإفريقي
19:00
لايبزج
أتليتكو مدريد
19:00
برشلونة
بايرن ميونيخ
16:00
انتهت
نجم المتلوي
هلال الشابة
13:00
السيلية
العربي
19:00
انتهت
حسنية أغادير
الرجاء البيضاوي
14:00
الجونة
الاتحاد السكندري
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الملعب التونسي
19:00
انتهت
يوسفية برشيد
مولودية وجدة
16:30
نادي قطر
السد
16:30
وادي دجلة
حرس الحدود
16:30
الشحانية
الريان
16:30
الأهلي
الوكرة
21:00
انتهت
أولمبيك آسفي
المغرب التطواني
18:10
انتهت
الترجي
الصفاقسي
17:50
الاتحاد
الاتفاق
21:00
تأجيل
الفتح الرباطي
رجاء بني ملال
15:55
الفتح
أبها
16:00
انتهت
مستقبل سليمان
اتحاد بن قردان
16:15
الرائد
الحزم
18:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
حمام الأنف
16:10
الفيحاء
الشباب
13:00
أم صلال
الغرافة
16:30
الدحيل
الخور
غلاف آس| العودة إلى الماضي

غلاف آس| العودة إلى الماضي

تعادل فريق ريال مدريد الإسباني أمام نظيره بلد الوليد على ملعب «سانتياجو برنابيو» في المباراة التي جمعت بينهما ضمن مباريات الجولة الثانية من مسابقة الدوري الإسباني

أحمد منجود
أحمد منجود
تم النشر
آخر تحديث

ركز غلاف صحيفة «آس» الإسبانية في نسختها الورقية الصادرة اليوم الأحد 25 أغسطس 2019 على المواجهة التي تعادل فيها فريق ريال مدريد الإسباني أمام نظيره بلد الوليد على ملعب «سانتياجو برنابيو» في العاصمة مدريد، وهو التعادل الذي اعتبره الكل تعادل بطعم الهزيمة، فإن الفريق الملكي قد ضاع منه بذلك نقطتين ثمينتين، ما جعل البعض يعتبر هذه المباراة بمثابة نذير شؤم بعودة النتائج الكارثية التي كانت في الموسم الماضي، ومن هنا كان العنوان الرئيسي للغلاف كما يلي: «العودة إلى الماضي».

فيما جاءت العناوين الرئيسية للغلاف كما يلي:

بلد الوليد يحرز هدف التعادل أمام ريال مدريد في الدقيقة 88.

«لم يتوقع جماهير الميرينجي أن تنتهي مباراة الريال الثانية له في مسابقة الدوري الإسباني بالتعادل على أرضه في ملعب سانتياجو برنابيو، خاصة أمام فريق مثل بلد الوليد والذي استطاع إحراز هدف التعادل في الدقيقة الـ88 عبر تسديدة خارقة من المهاجم الإسباني سيرجي جوارديولا».

زيدان: كان لابد من الحفاظ جيدا على الكرة بعدما سجلنا الهدف الأول.

«يبدو أن المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان يشعر باستياء شديد من أداء فريقه في الشوط الثاني».

فيما جاءت العناوين الفرعية كما يلي:

البارسا بين يدي أنطوان جريزمان.. وميسي لن يشارك في مباراة فريقه اليوم أمام ريال بيتيس بسبب الإصابة.

«يواجه فريق برشلونة الإسباني اليوم نظيره ريال بيتيس على ملعب الكامب نو بدون وجود نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، وهو ما يمثل اختبارا حقيقا للاعب برشلونة الجديد أنطوان جريزمان».

أتلتيكو مدريد يعتمد على لاعبه الشاب جواو فيليكس ليقود فريقه للفوز الأول على ملعب «بوتاركي الملعون».

«يلتقي فريق أتلتيكو مدريد الإسباني اليوم بنظيره ليجانيس على ملعب بوتاركي، والذي لم يفز على أرضه فريق الروخيبلانكوس ولو لمرة واحدة من بين المرات الثلاثة التي لعبها بقيادة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني والتي انتهت جميعها بالتعادل».

اخبار ذات صلة