عودة راموس توقف نزيف ريال مدريد

عاد قائد ريال مدريد سيرجيو راموس للمشاركة في دفاع فريقه بعد غياب 120 دقيقة، وتمكن من منح فريقه الخروج بشباك نظيفة لأول مرة منذ انطلاق الموسم.

0
%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%81%20%D9%86%D8%B2%D9%8A%D9%81%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

تمكن فريق ريال مدريد تحت قيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان من تحقيق انتصار ثمين، الأحد، أمام إشبيلية على ملعبه الصعب «رامون سانشيز بيزخوان» بهدف وحيد عبر رأسية المهاجم الفرنسي كريم بنزيما ضمن منافسات الجولة الخامسة من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وشهدت المباراة عودة قائد الفريق سيرجيو راموس لقيادة الدفاع حاميا حدود القلعة البيضاء بعد غياب دام لمدة 120 دقيقة لم يشارك خلالها، وكانت بعد استبداله أمام ليفانتي في الدقيقة 60 ودخل بدلا منه إدير ميليتاو ولم يشارك أمام باريس سان جيرمان في الشامبيونز نظرا للعقوبة الموقعة عليه.

أثناء غياب راموس (120 دقيقة) تلقى الميرينجي في شباكه 4 أهداف؛ هدف أمام ليفانتي وثلاثة أمام باريس سان جيرمان.

وفي المباراة ضد إشبيلية بوجود راموس في الدفاع، لم ينجح ريال مدريد فقط في الحفاظ على نظافة شباكه لأول مرة في مباراة رسمية منذ أن بدأ الموسم، إلا أنه أيضا ساهم بمنع رجال المدرب جولين لوبيتيجي، الذين كانوا متصدرين جدول الدوري، من القيام بأي تسديدة على مرمى الحارس تيبو كورتوا.

وظهر ريال مدريد مفتقدا كثيرا لقائده راموس في الدفاع أمام باريس سان جيرمان حيث يمنح أيضا الأمان لزملائه، وفي إشبيلية أمام فريقه السابق تمكن من استعادة هذا الاتساق كفريق واحد شارك فيه أيضا جاريث بيل وخاميس رودريجيز.

اقرأ أيضًا: كريم بنزيما يعادل رقم ليونيل ميسي

وصرح زيدان في قاعة المؤتمرات حول المباراة ونجاح فريقه دفاعيا، قائلا: «ما يلفت الأنظار في المباراة هو التضامن الدفاعي، فلم يستطيعوا (إشبيلية) امتلاك العديد من المناسبات السانحة للتسجيل، وهذا أمر مهم».

وفي الموسم الماضي تلقى ريال مدريد 10 أهداف في شباكه في بطولة دوري أبطال أوروبا، وبمشاركة راموس على عشب الملعب تلقى الفريق هدفين فقط من الـ 10 أهداف؛ الهدف الوحيد لفريق فيكتوريا بلزن التشيكي (2-1) في دور المجموعات في البرنابيو، وهدف أياكس أمستردام الهولندي الوحيد (2-1) في ذهاب دور الـ 16 على ملعب أمستردام أرينا.

وفي مباراة باريس سان جيرمان تمكن فاران وميليتاو من استخلاص 7 كرات فقط؛ 4 كرات للبرازيلي و3 كرات للفرنسي، بينما في إشبيلية تضاعف هذا الرقم ليصل إلى 15 كرة مستخلصة؛ 9 كرات استخلصها فاران و6 كرات استخلصها قائد ريال مدريد ومنتخب «لا روخا». ولم يجد الفريق الأندلسي طوال المباراة طريقة لمهاجمة ريال مدريد بكل طرق اللعب ولجأوا للعب في وسط الميدان.

.