عناق ميسي ولابورتا يخطف الأنظار من صورة برشلونة الجماعية لموسم 2021-2022

لاعبو برشلونة يلتقطون الصورة الرسمية لموسم 2021-2022، مساء اليوم الثلاثاء، بحضور خوان لابورتا، رئيس النادي الكتالوني، ونجوم الفريق بقيادة ليونيل ميسي، أيقونة البارسا.

0
اخر تحديث:
%D8%B9%D9%86%D8%A7%D9%82%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D8%A7%20%D9%8A%D8%AE%D8%B7%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B8%D8%A7%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%202021-2022

التقط فريق برشلونةالصورة الرسمية لموسم 2021-2022، مساء اليوم الثلاثاء، بحضور خوان لابورتا، رئيس النادي الكتالوني، ونجوم الفريق بقيادة ليونيل ميسي، أيقونة البارسا.

واستغل لابورتا الحدث، لتشجيع اللاعبين قبل لقاء السبت أمام أتلتيك بلباو وإمكانية حصد لقب كأس ملك إسبانيا.

ونشر حساب البلوجرانا الرسمي على موقع «تويتر» صورًا للاعبين مع لابورتا، أبرزهم عثمان ديمبلي وسيرجيو بوسكيتس وبيدري وأنطوان جريزمان.

وعلى الرغم من تواجد فيليبي كوتينيو، مهاجم البارسا في البرازيل للخضوع لعملية جراحية في الغضروف الخارجي للركبة اليسرى، إلا أن النادي الكتاوني اضطر لوضع صورته عن طريق الاستعانة ببرامج المونتاج.

وكانت أبرز الصور هي عناق ميسي ولابورتا، والتي توضح العلاقة الممتاز بين الرئيس وقائد البلوجرانا.

وينتهي عقد ميسي في نهاية الموسم الحالي، وحتى الآن لم يجدده مع النادي الكتالوني.

مستقبل ميسي في يد لابورتا

ورغب ميسي في أغسطس الماضي في الرحيل عن صفوف البلوجرانا، بعدما أرسل بورو فاكس إلى قلعة الكامب نو، وحينها كان المجلس بقيادة جوسيب ماريا بارتوميو، وبعد أيام عصيبة قرر البرغوث الاستمرار في برشلونة حتى نهاية عقده.

ميسي كان يرغب في مشروع رياضي قوي يساعده على التألق وتحقيق الألقاب سواء الفردية أو الجماعية، ونسيان الليالي السوداء في بطولة دوري أبطال أوروبا، أبرزها الإهانة بثمانية أهداف من بايرن ميونخ في الموسم الماضي.

وبالطبع عودة لابورتا إلى رئاسة برشلونة ستساعد في عملية بقاء ميسي مع صفوف البلوجرانا، خاصة أن النجم الأرجنتيني يعرف جيدًا لابورتا في فترته الرئاسية الأولى التي بدأت عام 2003 وانتهت في عام 2010، محققًا العديد من البطولات والانجازات أبرزها موسم السداسية بقيادة بيب جوارديولا.

وبالطبع مستقبل ميسي يعتبر المهمة الأولى التي يسعى لابورتا إلى حلها، خاصة أن رئيس البارسا يمتلك مشروع لاقناع ميسي بالاستمرار ويريد ربط اسمه دائمًا بالنادي الكتالوني.

ومن أبرز الأمور التي تشير إلى تغيير موقف ميسي تجاه فكرة الرحيل، ترجع إلى مشاركة البرغوث في انتخابات برشلونة، في مارس الماضي، وبعدها حضوره حفل تنصيب لابورتا لزمام الأمور، وكل هذا دليل واضح على بقاء قائد البلوجرانا في البارسا.

ويتصدر ميسي هداف الليجا برصيد 23 هدفًا ويليه كل من بنزيما ومورينو وسواريز بـ 19 هدفًا لكل لاعب، ويأتي يوسف النصيري خامسًا بإجمالي 15 هدفًا.

.