على كامب نو.. «لاماسيا» لا تزال حية في برشلونة

إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة، والذي حاز لقب الليجا مرتين مع النادي الكتالوني يتهم بأنه قلص صلاحيات لاعبي لاماسيا والتي أفرزت للبلوجرانا العديد من المواهب.

0
%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A8%20%D9%86%D9%88..%20%C2%AB%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A7%C2%BB%20%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D8%B2%D8%A7%D9%84%20%D8%AD%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

تثار انتقادات منذ بدء تولي إرنستو فالفيردي مهمة تدريب برشلونة، مفادها بأن المدرب الذي حاز لقب الليجا مرتين مع النادي الكتالوني قلص صلاحيات لاعبي أكاديمية برشلونة «لاماسيا» والتي أفرزت للبلوجرانا العديد من المواهب.

لكن أرقام هذا الموسم توحي بأن هذا الانتقاد قد لا يكون محقًا بشكل كبير، فـ13 من أصل 32 لاعبًا شارك مع برشلونة هذا العام على كامب نو هم من خريجي أكاديمية برشلونة.


اقرأ أيضًا: دي يونج يفتح الباب أمام انتقال دي ليخت إلى برشلونة

هؤلاء اللاعبون هم الآتية أسماؤهم:-

-جيرارد بيكيه.

-ليونيل ميسي.

-سيرجيو بوسكيتس.

-سيرجي روبيرتو.

-جوردي آلبا.

-آلينيا.

-رافينيا.

-دينيس سواريز.

-أنسو فاتي.

-موسى واجي.

-كارليس بيريز.

-آبيل رويز.

-رونالد آراوخو.

وبخلاف العناصر الأساسية مثل بيكيه وبوسكيتس وروبيرتو وميسي، فإن عددًا من هذه العناصر قد أظهر مستوى رائعا، مثل فاتي وبيريز، بينما بقي آخرون في الظل مثل آراوخو ورويز، ورحل آخرون مثل سواريز ورافينيا، لكن لاماسيا لم تكن ببعيدة عن برشلونة في هذا العام على الإطلاق.

.