الأمس
اليوم
الغد
16:05
تأجيل
الحزم
العدالة
15:00
تأجيل
الجونة
المقاولون العرب
13:20
تأجيل
أبها
النصر
13:30
تأجيل
بايرن ميونيخ
فورتونا دوسلدورف
13:30
تأجيل
بوروسيا مونشنجلاتباخ
يونيون برلين
13:30
تأجيل
فولفسبورج
إينتراخت فرانكفورت
13:30
تأجيل
هيرتا برلين
أوجسبورج
13:30
تأجيل
ماينتس 05
هوفنهايم
13:30
تأجيل
فرايبورج
باير ليفركوزن
13:30
تأجيل
شالكه
فيردر بريمن
13:30
تأجيل
كولن
لايبزج
13:30
تأجيل
بادربورن
بوروسيا دورتموند
14:00
تأجيل
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
14:00
تأجيل
ليستر سيتي
كريستال بالاس
14:00
تأجيل
نورويتش سيتي
برايتون
14:00
تأجيل
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
15:00
تأجيل
وادي دجلة
نادي مصر
00:00
تأجيل
سانت إيتيان
ستاد رين
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
طلائع الجيش
15:00
تأجيل
المصري
الأهلي
15:00
تأجيل
سموحة
طنطا
15:00
تأجيل
حرس الحدود
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
الزمالك
إنبـي
15:00
تأجيل
الإسماعيلي
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
أسـوان
بيراميدز
15:50
تأجيل
الشباب
التعاون
15:50
تأجيل
الهلال
الفتح
16:30
تأجيل
توتنام هوتسبر
إيفرتون
16:30
تأجيل
فيتيس
فالفيك
17:45
تأجيل
فيينورد
فينلو
17:45
تأجيل
هيراكلس
آي زي ألكمار
17:45
تأجيل
الاتحاد
الأهلي
11:30
تأجيل
مانشستر يونايتد
بورنموث
00:00
تأجيل
ريمس
تولوز
17:45
تأجيل
الوحدة
الرائد
00:00
تأجيل
أتالانتا
سامبدوريا
13:20
تأجيل
ضمك
الفيصلي
15:40
تأجيل
الاتفاق
الفيحاء
18:00
تأجيل
غرونينغين
هيرنفين
19:00
تأجيل
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
00:00
تأجيل
بورتو
بوافيستا
00:00
تأجيل
جل فيسنتي
ديسبورتيفو أفيش
00:00
تأجيل
موريرينسي
فاماليساو
00:00
تأجيل
سبورتينج براجا
فيتوريا غيمارايش
00:00
تأجيل
بيلينينسيس
سبورتنج لشبونة
00:00
تأجيل
بنفيكا
سانت كلارا
00:00
تأجيل
بورتيمونينسي
ماريتيمو
00:00
تأجيل
فيتوريا سيتوبال
ريو أفي
00:00
تأجيل
تونديلا
باسوش فيريرا
00:00
تأجيل
ميلان
يوفنتوس
00:00
تأجيل
بولونيا
ساسولو
00:00
تأجيل
نيم أولمبيك
مونبلييه
00:00
تأجيل
روما
بارما
00:00
تأجيل
تورينو
بريشيا
00:00
تأجيل
ليتشي
لاتسيو
00:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
00:00
تأجيل
جنوى
نابولي
00:00
تأجيل
فيورنتينا
كالياري
00:00
تأجيل
سبال
أودينيزي
00:00
تأجيل
ستاد بريست 29
موناكو
00:00
تأجيل
بوردو
أميان
00:00
تأجيل
أنجيه
باريس سان جيرمان
00:00
تأجيل
أولمبيك مرسيليا
ديجون
00:00
تأجيل
ميتز
ليل
00:00
تأجيل
نانت
أولمبيك ليون
00:00
تأجيل
نيس
ستراسبورج
18:45
تأجيل
فيليم 2
أدو دن هاخ
كوتينيو ونيمار وديمبلي وكول

على طريقة إيكاردي.. 7 نجوم اختاروا بوابة التمرد للرحيل عن أنديتهم

اللاعب الأرجنتيني ماورو إيكاردي يحذو حذو العديد من اللاعبين الذين آثروا التمرد على أنديتهم لإتمام صفقات الانتقال إلى وجهاتهم المفضلة.

أحمد مجدي
أحمد مجدي
تم النشر

في ظل الأحداث الساخنة بنادي إنتر ميلان الإيطالي حول المهاجم الأبرز في الفريق وقائده السابق، ماورو إيكاردي، والمتعلقة بتمرده ورفضه السفر إلى النمسا بداية للقاء رابيد فيينا النمساوي في الدوري الأوروبي، ومن ثم غيابه عن التدريبات في إيطاليا، ثم خروج تقارير صحفية تشير إلى عرض إنتر ميلان إياه للبيع، يبدو أن اللاعب يريد لي ذراع إدارة إنتر ميلان كي ينتقل إلى وجهته المفضلة، ريال مدريد.


اقرأ أيضًا: إنتر ميلان يفتح الباب أمام رحيل إيكاردي

تمرد إيكاردي مع إنتر ميلان يعيد إلى الأذهان مجموعة من القصص في عالم كرة القدم للاعبين تمردوا على أنديتهم كي يتسنى لهم الانتقال إلى وجهاتهم المفضلة، «آس آرابيا» يستعرض لكم بعض هؤلاء اللاعبين في السطور التالية:-

فيليبي كوتينيو

قصة تمرد طويلة تلك التي عاشها فيليبي كوتينيو مع ناديه ليفربول، بهدف الانتقال إلى صفوف برشلونة، القصة بدأت في صيف 2017، حين كان برشلونة يسعى لضم خليفة لنيمار دا سيلفا الذي رحل إلى صفوف باريس سان جيرمان بطريقة مهينة سيأتي ذكرها لاحقًا، ليعيد إلى الأذهان خيارًا كان يتمناه برشلونة منذ فترة، فيليبي كوتينيو، نجم ليفربول آنذاك الذي كان يؤدي رفقة الريدز عروضًا هائلة.

في الصيف ذاته، غاب كوتينيو لفترات طويلة عن تدريبات ليفربول، جمهور الأخير بدأ يواجه مشكلة معه، لكن برشلونة لم يستطع ضمه آنذاك، ليبدأ الموسم مع ليفربول، قبل أن يحسم الأمر في الانتقالات الشتوية حين انتهى المسلسل بنجاح برشلونة في ضمه بمبلغ قياسي «138 مليون جنيه إسترليني».

نيمار دا سيلفا

تعد أبرز قصة تمرد في القرن الحادي والعشرين، حينما غادر نيمار، العضو الأصيل في مثلث إم إس إن الشهير «ميسي – سواريز – نيمار» صفوف الفريق إلى نادي باريس سان جيرمان بعد سلسلة من المفاوضات التي بدأت بتمرد نيمار وغيابه عن تدريبات الفريق، ثم افتعال المشكلات داخلها وبالأخص ما حدث مع زميله البرتغالي نيلسون سيميدو.

قصة نيمار مع برشلونة انتهت بدفع باريس سان جيرمان الشرط الجزائي الخاص به ونبذه في برشلونة ولجوء الطرفين إلى القضاء في بعض بنود التعاقد.

كلود ماكيليلي

في صيف 2003، رفض ريال مدريد طلب لاعبه الفرنسي كلود ماكيليلي الذي كان يريد رفع راتبه في ظل اتساع الفجوة وبين نجوم ريال مدريد في جيل «الجالاكتيكوس» الشهير.

ماكيليلي افتعل مشكلات عديدة ليدخل في صدام مع رئيس النادي فلورنتينو بيريز، انتهت برحيله إلى تشيلسي مقابل 17 مليون جنيه إسترليني، ليكرر نفس السيناريو الذي جاء به إلى ريال مدريد قبل ذلك بـ3 سنوات، حين اصطدم بإدارة سيلتا فيجو كي ينتقل إلى الميرنجي.

لويس إنريكي

مباراة مع ريال مدريد في الليجا أمام ألباسيتي موسم 1995-1996، حين كان آخر موسم في عقد لويس إنريكي الذي كان ينتظر تجديد إدارة ريال مدريد له، قرر خلالها المدرب خورخي فالدانو استبعاد إنريكي من القائمة المشاركة، قرار قوبل بغضب عارم من النجم الأعسر، ليخرج في كل وسائل الإعلام قائلًا: «ما دمت لم أجدد عقدي، فأعتقد أن مستقبلي صار واضحًا، سأرى مع وكيل أعمالي ما الذي يمكن فعله؟» تصريح صدم الجماهير المدريدية، خصيصًا بعدما ازدادت التكهنات حول أن «المستقبل الواضح» لم يكن سوى برشلونة، الغريم التقليدي للميرنجي.

بعد ذلك التصريح، لم يمكث فالدانو طويلًا، فقد أقيل بسبب سوء النتائج، وعاد إنريكي للعب بشكل أساسي رفقة المدرب فيستني ديل بوسكي، لكن هذا لم يغير من قراره شيئًا، فلم ينتظر حتى انتهاء الموسم كي يعلن انتقاله لبرشلونة، موقعًا عقود الانتقال قبل نهاية الموسم الكروي، وضاربًا بعرض الحائط كل مشاعر جماهير ريال مدريد.

لم ينته الأمر عند ذلك، فقد خرج إنريكي بتصريحات واصلت استفزاز جماهير ريال مدريد حين قال: «أنا أعتبر فترة لعبي في ريال مدريد تحضيرًا للأهم، وهو اللعب لبرشلونة».. كما قال في مناسبة أخرى: «دائمًا ما كنت أشعر بالغربة بارتداء قميص ريال مدريد الأبيض».
اقرأ أيضًا: صفقات شكلت تاريخ الليجا | إنريكي.. صاحب «الصفعة الأسوأ» في تاريخ الريال

لويس فيجو

في يوليو من عام 2000، كان الموعد مع قنبلة القنابل التي انفجرت في وجه محبي برشلونة، حينما قرر رئيس النادي الحالي فلورنتينو بيريز أن يرد صاع صفقة لويس إنريكي صاعين لبرشلونة من خلال الانتقال المفاجئ للويس فيجو بقيمة 62 مليون يورو إلى صفوف ريال مدريد، عن طريق دفع الشرط الجزائي في عقده مع برشلونة، ليسجل ذلك الانتقال رقمًا قياسيًا حينئذ كأغلى صفقة في تاريخ كرة القدم.

تلك الصفقة المدوية اعتبرت بداية لعهد «الجالاكتيكوس» الذي كونه رئيس النادي فلورنتينو بيريز، حيث كان يضم نجومًا على هذا المستوى كل عام، ولكن صفقة فيجو على وجه التحديد ظلت مدعاة لثأر واستهجان جماهير برشلونة الذين نسوا منذ تلك اللحظة كل عشقهم لفيجو متفرغين لكيل الشتائم والسباب له في كل نزال بين الغريمين التقليديين.
اقرأ أيضًا: صفقات شكلت تاريخ الليجا| لويس فيجو.. الذي رد «صاع إنريكي» صاعين!

آشلي كول

ربما هي أشهر قصة تمرد لدى العديدين من متابعي كرة القدم الإنجليزية، انتقال آشلي كول من آرسنال إلى تشيلسي بعد أن كان أحد أهم أعضاء الجيل الذهبي لآرسنال الذي حقق دوري اللاهزيمة التاريخي عام 2004.

في سنة 2005 تواصل آشلي كول مع تشيلسي، دون علم إدارة ناديه، الأمر الذي تسبب في تكبده غرامة قدرها 100 ألف جنيه إسترليني.

اجتماع سري في فندق مع المدير الفني البرتغالي لفريق تشيلسي آنذاك جوزيه مورينيو والرئيس التنفيذي بيتر كينون ووكيل أعماله جوناثان بارينت اتفق فيه الطرفان على الصفقة ولكن بعد عام.

مدد كول عقده مع نادي آرسنال لمدة سنة واحدة ولكن بعد انتهاء السنة انتقل إلى نادي تشيلسي، ثم أطلق كول هجومًا لاذعًا على نادي آرسنال حيث قال إنهم كبش فداء للاعبين.

كول فرض على آرسنال تركه للرحيل نتيجة موافقته الضمنية على كل مطالب تشيلسي، في النهاية لم يحصل آرسنال على المبلغ المطلوب، وارتضى بالحصول على المدافع ويليام جالاس من تشيلسي مقابل رحيل آشلي كول مع تحصيل 5 ملايين جنيه إسترليني إضافية.

تيبو كورتوا

حارس المرمى البلجيكي ضغط بقوة على إدارة تشيلسي للسماح له بالرحيل عقب كأس العالم 2018 بروسيا.

أفضل حارس مرمى في البطولة العالمية الأهم رفقة المنتخب البلجيكي الذي حل ثالثًا في ترتيب منتخبات البطولة، كان عازمًا على الذهاب إلى ريال مدريد، ولذلك لم يشارك بانتظام في تدريبات ريال مدريد، بل وصرح بالعديد من التصريحات السلبية عن تشيلسي وجمهوره عقب الانتقال الرسمي.

عثمان ديمبلي

في ظل سعي برشلونة لتعويض رحيل نيمار عن صفوف الفريق في صيف 2017، كانت الأنظار تتجه إلى عثمان ديمبلي جناح دورتموند السريع.

في البداية خرج مسؤولو دورتموند ليؤكدوا أن ديمبلي ليس للبيع، لكن تمرد ديمبلي ورفضه الانتظام في تدريبات الفريق بالإضافة إلى خروج تقارير تفيد بادعائه الإصابة، كل هذا دفع برشلونة للتحرك بسرعة كي يضمه، وهو ما تحقق في الأمتار الأخيرة من موسم الانتقالات الصيفية مقابل 105 ملايين يورو بخلاف المتغيرات.

فهل ينجح إيكاردي في مسعاه وينتقل إلى وجهته المفضلة، ريال مدريد، مكملًا تلك السلسلة من اللاعبين الذين اتخذوا التمرد بوابة كي ينتقلوا إلى وجهاتهم المفضلة؟ الأيام القادمة ستجيب.

اخبار ذات صلة