علامتان واضحتان تكشفان انهيار ريال مدريد مع زين الدين زيدان

يعيش ريال مدريد حالة كبيرة من التخبط في مسابقة الدوري الإسباني فالفريق تعرض لهزيمة مدوية من ديبورتيفو ألافيس بهدفين مقابل هدف وحيد

0
%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%AA%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%AD%D8%AA%D8%A7%D9%86%20%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%86%D9%87%D9%8A%D8%A7%D8%B1%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B2%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86

حالة كبيرة من التخبط يعيشها فريق ريال مدريد خلال الفترة الأخيرة تحت قيادة مديره الفني الفرنسي زين الدين زيدان، حيث يعاني الفريق تحت قيادته من هبوط في المستوى، أدى إلى تراجع نتائج المرينجي محليا.


ورغم آخر فوزين لريال مدريد في دوري أبطال أوروبا على حساب إنتر ميلان وتعزيز آماله في الوصول إلى دور الـ 16، إلا أن الفريق الملكي أصيب بحالة عدم اتزان مؤخرًا.


وفي الدوري فقد ريال مدريد العديد من النقاط منذ بداية الموسم، ليبتعد كثيرًا عن دائرة المنافسة المحتدمة، إلا أن مسابقة الدوري مازالت طويلة لكن أداء الفريق غير مبشر.


وجاءت هزيمة ريال مدريد الأخيرة في الدوري الإسباني أمام ديبورتيفو ألافيس في معقل الفريق الملكي، لتزيد سهام النقد حول زين الدين زيدان الذي بدأ يتهاوى في موسمه الثاني خلال ولايته الثانية.


ولعب ريال مدريد في الدوري الإسباني حتى الآن 10 جولات استطاع أن يحقق الفوز 5 مباريات وأن يتعادل في مباراتين، لكنه تلقى 3 هزائم حتى الآن مع مرور الجولات العشر.

3 هزائم جعلت من مسيرة زيدان مع ريال مدريد في دوري هذا الموسم تسودها حالة شك، فالفريق لن يقدر أن يحافظ على لقب الدوري الذي توج به في العام المنصرم، بعد منافسة كانت شرسة مع برشلونة.


وبالعودة إلى الموسم الماضي فقد كان ريال مدريد تحت قيادة زيدان يلعب بشكل متوازن دفاعيا وهجومياً، وهو الأمر الذي رجح كفة الفريق في التتويج بالليجا، نظرًا لأفضلية المرينجي حينها على جميع المنافسين.


3 هزائم تكشف ضعف زيدان


وخلال الموسم الماضي كاملا، لم يتلق ريال مدريد سوى 3 هزائم فقط، وهو نفس العدد من الهزائم الذي تلقاه الفريق حتى الآن مع لعب الفريق 10 جولات فقط من مسابقة الدوري الإسباني.


وخلال الموسم الماضي لعب ريال مدريد 38 مباراة، حقق الانتصار في 26 منها بينما تعادل في 9 مباريات، وتلقى 3 هزائم فقط، فكان الأقوى دفاعا في المسابقة، فلم تهتز شباك الفريق سوى 25 مرة.


شباك كورتوا مستباحه


وأصبحت شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا مباحة لمهاجمي الليجا، حيث اهتزت شباك الفريق حتى الآن بـ 12 هدفا، علمًا بأن أول 22 جولة لريال مدريد في العام المنصرم اهتزت شباك الفريق بـ 12 هدفا.


وتسببت التعديلات في خط الدفاع هذا الموسم بجانب إصابات الفريق في أن يهتز ريال مدريد على صعيد الخط الخلفي، وهو الأمر الذي جعل الفريق يستقبل أهدافا كثيرة مع مرور 10 جولات فقط حتى الآن.


فوارق كبيرة بين ريال مدريد في الموسم الماضي والموسم الحالي، حيث تراجع الفريق بشكل حاد للغاية، فضلا عن وجود العديد من اللاعبين في حالة فنية مذريه، فلم يحققوا أي استفادة للفريق منذ انطلاق هذا الموسم الذي يسعى فيه النادي الملكي المحافظة على لقب الدوري والتتويج بكافة البطولات الممكنة، بجانب الوصول لحلم العودة للتتويج بدوري أبطال أوروبا من جديد.


.

اخبار ذات صلة