إصابة بيكيه.. برشلونة يلجأ للاعب فالنسيا والأربعاء حسم موقفه

يراهن نادي برشلونة على اتباع أسلوب محافظ بشأن إصابة مدافعه المركزي جيرارد بيكيه، بينما يريد اللاعب التشاور مع الجراح رامون كوجات قبل اتخاذ القرار النهائي.

0
%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%A8%D9%8A%D9%83%D9%8A%D9%87..%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D9%84%D8%AC%D8%A3%20%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%A7%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%A1%20%D8%AD%D8%B3%D9%85%20%D9%85%D9%88%D9%82%D9%81%D9%87

ما زال جيرارد بيكيه لا يعرف حتى يومنا هذا ما إذا كان سيذهب إلى غرفة العمليات أم لا بعد إصابته التي تعرض لها في الركبة اليمنى. في الوقت الحالي، أوصى أطباء نادي برشلونة بقيادة يويس تيل باتباع أسلوب محافظ، واللجوء إلى الحالة الأخيرة للاعب فالنسيا السابق رودريجو مورينو، الذي تعرض في عام 2018 لإصابة مماثلة، والذي تعافى وعاد للعب بالفعل خلال أربعة أشهر، ومع ذلك، لن يتخذ بيكيه قرارًا نهائيًا إلا بعد التشاور مع الجراح رامون كوجات، الذي كان لديه بالفعل زيارة مقررة يوم الأربعاء المقبل، كما علمت «آس».


قبل هذه الاستشارة، سيخضع اللاعب لاختبارات جديدة هذا الثلاثاء لتضييق نطاق التشخيص النهائي، وهذا ما استطاعت «آس» أن تعرفه، فإن الجزء الطبي الذي قدمه النادي قد خفف في بعض التفاصيل من حقيقة الإصابة، وتم التأكيد في البيان على أن بيكيه عانى «التواء من الدرجة الثالثة في الرباط الجانبي الداخلي وإصابة جزئية في الرباط الصليبي الخلفي»، في حين أن الحقيقة هي أن الرباط الجانبي الداخلي مكسور عمليًا بينما يمكن أن يتمزق الصليبي الخلفي تمامًا.

من الواضح أن القرار سيكون صادمًا للغاية في كلتا الحالتين، وإذا اهتم بيكيه في النهاية بالخدمات الطبية للنادي، فإن وقت التعافي لن يقل عن ثلاثة أشهر، وقد يصل إلى أربعة، وإذا يتم خضوعه لعملية جراحية أخيرًا، المدافع المركزي سيقول وداعًا للموسم، لأن الحد الأدنى للوقت المحدد في هذه الحالات سيكون حوالي ستة أشهر.


في الوقت الحالي، يتمثل هوس بيكيه في إنقاذ الأربطة بشكل مثالي والحصول على ركبة مستقرة حتى يتمكن من مواصلة اللعب على أعلى مستوى لمدة عامين آخرين على الأقل، ولتحقيق ذلك، من الضروري استعادة الرباط الداخلي قبل كل شيء، والذي يدعم جزءًا جيدًا من مفاصل الركبة.


وبالتالي، سيكون من الضروري الانتظار حتى يوم الأربعاء، بعد زيارة الدكتور كوجات، لمعرفة المدى الحقيقي للإصابة وما إذا كان عليه في النهاية الخضوع لعملية جراحية أم لا.


.

اخبار ذات صلة