ضغوط خارجية قد تبعد إشبيلية عن ضم مايورال

إشبيلية يفكر في التعاقد مع بورخا مايورال من ريال مدريد إلا أن عددًا من الضغوط قد تعطل الصفقة

0
%D8%B6%D8%BA%D9%88%D8%B7%20%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9%20%D9%82%D8%AF%20%D8%AA%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B6%D9%85%20%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%84

تبدو فكرة انتقال بورخا مايورال مهاجم ريال مدريد إلى نادي إشبيلية خيارًا جيدًا بالنسبة لكافة الأطراف المعنية، لكن توجد ضغوط خارجية قد تؤدي في النهاية إلى فشل الصفقة.

وتوجد حالة من الإعجاب الكبير بقدرات المهاجم الإسباني من جانب مسئولي النادي الأندلسي، خاصة، بابلو ماشين المدير الفني لنادي إشبيلية، الذي قال خلال مؤتمر صحفي: «بورخا مايورال لاعب كرة قدم جيد للغاية، بالطبع أحب فكرة ضمه، إنه فرصة مناسبة».

ويأتي فشل إشبيلية في التعاقد مع الدومنيكاني ماريانو دياز من نادي ليون الفرنسي، وتفضيله العودة إلى ريال مدريد، فإن إدارة النادي الأندلسي والمدرب يريان بأن مايورال هو البديل المناسب في الهجوم.

وعلى الرغم من رغبة ريال مدريد في التفاوض من أجل رحيل مايورال، إلا أن إدارة إشبيلية، وتحديدًا الرئيس خوسيه كاسترو، يشعر بأن ضم الإسباني الشاب يمثل ضربة موجعة، خصوصًا بعد أزمة ماريانو.

وتوجد حالة انقسام في معسكر النادي الأندلسي حول الصفقة، حيث لا يرغب إشبيلية في الإضرار بصورته العامة لدى الجماهير، حيث ينتظر مايورال نفسه اتصالًا من النادي الأندلسي.

ويبدو مايورال متحمسًا لفكرة اللعب في إشبيلية، خاصة مع المشروع الجديد للمدرب بابلو ماشين، رغم تلقيه عددًا كبيرًا من العروض من جانب عديد الأندية من الدرجة الأولى في إسبانيا.

الأزمة الثانية في انتقال مايورال إلى إشبيلية، تتمثل في غضب الجماهير، التي لا تشعر أن الصفقة ستكون مفيدة للفريق، حيث لا ترحب جماهير النادي الأندلسي بفكرة ضم مايورال.

.