ضربة مالية أخرى لبرشلونة بعد التعاقد مع رونالد كومان

أعلن نادي برشلونة أمس الأربعاء (19 أغسطس) عن تعاقده مع الهولندي رونالد كومان لتولي منصب المدير الفني للفريق الأول خلفًا للإسباني كيكي سيتين

0
%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%A3%D8%AE%D8%B1%D9%89%20%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%AF%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%20%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86

أعلن نادي برشلونة الإسباني أمس الأربعاء (19 أغسطس) عن تعاقده مع الهولندي رونالد كومان لتولي منصب المدير الفني للفريق الأول خلفًا للإسباني كيكي سيتين.

ويمر العملاق الكتالوني بأزمة اقتصادية كبيرة ناتجة عن جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، بالإضافة إلى أزمته الرياضية المتمثلة في تراجع أداء الفريق وخروجه للمرة الأولى منذ سنوات دون بطولة واحدة من الموسم.

وبالرغم من تراجع إيرادات النادي ورغبته في توفير النفقات بشكل كبير، إلا أن فاتورة التعاقد مع المدرب الهولندي كانت باهظة.

ونقلًا عن صحيفة «يوسبورت» الرائدة في مجال الحقوق الرياضية، فإن الإدارة الكتالونية مجبرة على دفع 3% من قيمة عقد كومان إلى الاتحاد الإسباني لكرة القدم كما تنص اللوائح في إسبانيا.

وتُضاف تلك الرسوم إلى القيمة المالية الذي دفعها النادي في يناير نظير تعاقده مع كيكي سيتين والقيمة الذي دفعها من أجل فسخ عقده مع المدرب الأسبق إرنستو فالفيردي، بالإضافة إلى الـ 4 مليون يورو الذي توجب على جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة، دفعها إلى الاتحاد الهولندي ليسمح لكومان بالرحيل إلى برشلونة.

اقرأ أيضًا: 3 أهداف رئيسية لكومان مع برشلونة في الميركاتو الصيفي

وأشارت الصحيفة المذكورة في السطور السابقة إلى النقطة الثانية من المادة رقم 156 بلائحة الاتحاد الإسباني والتي تنص على متطلبات إصدار رخصة مزاولة النشاط من جانب اللجنة الفني لمدربي الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

ولكي يتمكن كومان من قيادة الفريق، فيتعين على النادي الالتزام بتلك المادة ودفع تلك النسبة المشار إليها سابقًا.

ومن المنتظر أن يخوض برشلونة أول لقاء له في الدوري الإسباني بتاريخ 26 سبتمبر (الجولة الثالثة من الليجا) بسبب مشاركته في دوري أبطال أوروبا خلال شهر أغسطس.

ويرغب الاتحاد الإسباني، حسبما أقر في جلسته المنعقدة بتاريخ 10 يونيو 2019، في مراجعة هذا الإجراء مستقبلًا بهدف تقييم هذا المبلغ المالي في كل قسم على أساس سنوي، وهو ما قد يحدث بالفعل خلال الشهور المقبلة بعد انتهاء الاتحاد من التزاماته المتعددة حاليًا.

.