ضربة جديدة.. رودريجو جويس خارج كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة

مصائب ريال مدريد تتوالى فبعد إصابة إيدن هازارد وغيابه لمدة شهرين عن المشاركة فتأكد كذلك غياب رودريجو جويس عن مباراة كلاسيكو برشلونة المقبلة

0
%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9..%20%D8%B1%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%88%20%D8%AC%D9%88%D9%8A%D8%B3%20%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%20%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

تعرض البلجيكي إيدن هازارد، جناح ريال مدريد، إلى إصابة قوية أمس الأحد بكاحله الأيمن في اللقاء الذي جمع فريقه بليفانتي في إطار منافسات الجولة الخامسة والعشرين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وبالرغم من هزيمة ريال مدريد بهدفٍ نظيف وتراجعه إلى مركز الوصافة؛ فإن نبأ غياب هازارد لمدة شهرين كان الأكثر إيلامًا للفريق وجمهور «سانتياجو بيرنابيو»، لا سيما وأن الفريق يستعد لمواجهة مانشستر سيتي الإنجليزي الأربعاء المقبل في إطار منافسات ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، إضافة إلى مواجهة برشلونة الأحد المقبل بملعب «سانتياجو بيرنابيو» في إطار منافسات الجولة السادسة والعشرين من «الليجا».

وكما يقال «المصائب لا تأتي فرادى»، فما زالت الأنباء السيئة تتوالى على ريال مدريد ومدرب الفريق الفرنسي زين الدين زيدان.

وأمام غياب هازارد عن مباراة الكلاسيكو المقبلة فكان من المتوقع استدعاء زيدان لجناحه البرازيلي الشاب رودريجو جويس لتشكيل جبهة هجومية قوية، ولكن هذا الأمر أصبح هو والعدم سواء، إذ تلقى اللاعب بطاقة صفراء ثانية أثناء احتفاله بالهدف الذي سجله في الوقت بدل الضائع بمباراة سانسي التي جمعته بريال مدريد الرديف، مما سيجبر اللاعب على الغياب عن المشاركة في مباراة ريال مدريد المقبلة سواء كانت مع الفريق الأول أو كاستيا.

اقرأ أيضًا: زيدان يجتمع مع رودريجو لتبرير أسباب استبعاده

وبحصول رودريجو على البطاقة الصفراء الثانية فتأكد غيابه عن قائمة ريال مدريد التي ستخوض لقاء الكلاسيكو المقبل، إذ تنص المادة رقم 563 من اللائحة التأديبية بالاتحاد الإسباني لكرة القدم على عدم قدرة لاعب كرة القدم على المشاركة في أي من مباريات فريقه بمختلف فئاته لمدة تتفق مع العقوبة الذي حصل عليها ذلك اللاعب.

ويتوجب على إدارة النادي إصدار قرارها إذا ما كانت تريد الطعن على إحدى البطاقتين الذي حصل عليهما الجناح البرازيلي، لا سيما البطاقة الصفراء الثانية الذي أشهرها في وجهه حكم المباراة بطريقة مثيرة للجدل.

وتلقى رودريجو البطاقة الثانية لهذا السبب: توجه إليه إيروريتا، حارس مرمى سانسي، بعد تلقيه هدفًا من جويس ولامه على مواصلة اللعب لأن أحد زملائه كان ساقطًا على أرضية الميدان، ورد رودريجو على حارس مرمى الخصم بأن احتفل في وجهه بتفاخر، مما دفع حكم المباراة لإشهار البطاقة الصفراء الثانية في وجهه، والتي ستكون لها تداعيات كبيرة على الفريق الأول.

جدير بالذكر أن مواطنه فينيسيوس جونيور مر بنفس الحادثة من قبل، إذ تلقى بطاقة حمراء في إحدى مواجهاته مع الرديف كلفته أول مباراة كلاسيكو في مسيرته.

.