ضحية ميسي المعتادة تمدحه بعد هدفه الرائع في فياريال

يحتل فريق برشلونة صدارة الدوري الإسباني برصيد 70 نقطة وبفارق 8 نقاط عن الوصيف أتلتيكو مدريد و13 نقطة عن صاحب المركز الثالث ريال مدريد

0
%D8%B6%D8%AD%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%AA%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D8%AA%D9%85%D8%AF%D8%AD%D9%87%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%87%D8%AF%D9%81%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%B9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84

فيما لا يزيد على عامين تلقت شباك سيرجيو أسينخو، حارس مرمى فياريال، هدفين حملا توقيع الأرجنتيني المتميز ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة، وكان الهدفان مثماثلين بجميع تفاصيلهما، إذ كان كلاهما على ملعب «لا سيراميكا»، وكانا من ضربة حرة مباشرة من نفس الموقع وسكنا نفس الزاوية.

واستقبل فريق «الغواصات الصفراء» خصمه «البلوجرانا» أول أمس الثلاثاء على ملعب «لا سيراميكا» ضمن منافسات الأسبوع الثلاثين من دوري الدرجة الأولى الإسباني، وانتهى اللقاء بتعادل الفريقين بأربعة أهداف لمثلها، وسجل ميسي الهدف الثالث لفريقه من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 90.

ومنذ أقل من عامين واجه فياريال برشلونة أيضًا على نفس الملعب، وسجل ميسي نفس الهدف في التوقيت نفسه وبنفس الشكل والطريقة.

واستطاع ليو كسب احترام خصومه إثر الأداء الرائع الذي اعتاد على تقديمه منذ ما يقرب من 13 عامًا، وكان آخر من مدح ميسي هو حارس فياريال نفسه سيرخيو أسينخو، إذ أدلى بالعديد من التصريحات أكد فيها أن ليونيل يتمتع بالكفاءة والجودة والقدرة على إيجاد بدائل، هذا بالإضافة إلى تطوير الجانب المتعلق بتسديد الركلات الثابتة، ومن ثم فإنه قادر على خلق حالة من الشك لدى حراس المرمى تجعلهم غير قادرين على معرفة في أي زاوية سيدد ميسي الكرة.

وأشار سيرجيو في تصريحاته إلى أنه حاول إيقاف الكرة بعدما مرت من فوق الحائط البشري، وأنه تمركز في زاوية تسديدها في محاولة منه لإيقافها والوصول للكرة قبل أن تسكن الشباك، مؤكدًا إلى أنه لا يمكن إيقاف جميع الكرات الثابتة التي تُلعب في نفس زاوية تمركز حارس المرمى.

وأضاف حارس فياريال أنه حاول الوصول إلى الكرة، ولكن تسديدة ميسي كانت قوية ومتقنة بشكلٍ كبير، ولهذا لم يستطع الوصول إلى الكرة كما كان يود.

.