صلاح يثير أزمة بين سيميوني وجماهير أتلتيكو مدريد

محبو أتلتيكو مدريد في حالة غضب بسبب حضور سيميوني ندوة اليويفا لمدربين النخبة في أوروبا

0
%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D9%88%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

أشارت تقارير صحفية إلى أن هناك غضبا من قبل بعض المسؤولين ومشجعى أتلتيكو مدريد بسبب حضور المدير الفنى للنادي الأرجنتيني دييجو سيميوني منتدى النخبة لمدربين أوروبا الذي نظمه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» أمس، الثلاثاء، بهدف مناقشة وتقديم مقترحات إلى الهيئة الإدارية التي قد تكون مفيدة بشكل عام للعبة الأوروبية.

وكان المدربون الذين تمت دعوتهم لحضور الحدث، لابد لهم أن يكونوا مستوفين معايير محددة، وهي تولي قيادة 100 مباراة في دوري الأبطال، أو جزء من المشاركة في دور الستة العشر من البطولة في الموسم الماضي، أو كان مسؤولاً عن أحد الأندية في الدور نصف النهائي من منافسات بطولة الدوري الأوروبي الموسم الماضي.

وأوضحت التقارير أن غضب محبي «الروخي بلانكوس» يعود إلى أنه كان يجب على سيميوني عدم تلبيه دعوة «اليويفا» وحضور الندوة بسبب عدم ضم نجم الفريق أنطوان جريزمان إلى قائمة الثلاثة المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا وكذلك في العالم.

وأضافت أن «اليويفا»، الذي يعمل تحت مظلة «الفيفا»، قام بضم نجم ليفربول محمد صلاح مكان جريزمان لقائمة الثلاثة المرشحين لأفضل لاعب في العالم والتي شملت أيضا كريستيانو رونالدو ولوكا مودريتش، وفي نظرهم أنه قرار خاطئ نظرًا لعدم حصول الفرعون المصري على أي بطولات مع فريقه، بينما فاز جريزمان بلقب مونديال روسيا مع منتخب فرنسا وفاز بلقب الدوري الأوروبي وتم اختياره أفضل لاعب في البطولة، وكذلك فاز بكأس السوبر الأوروبي.

وأيضًا استبعدت «الفيفا» حارس الفريق يان أوبلاك من قائمة الثلاثة حراس المرشحين للفوز بأفضل بجائزة أفضل حارس في العالم لعالم 2018 واختارت الحارس الفرنسي هوجو لوريس والبلجيكي تيبو كورتوا والحارس الدنماركي كاسبر شمايكل، بالرغم من اعتراف رئيس اليويفا ألكسندر تشيفرين في تصريحات من قبل أن أوبلاك هو الحارس رقم 1 في العالم.

وأحبطت هذه الاختيارات محبي أتلتيكو مدريد ورأت أنها ظالمة في حق نجوم الفريق والنادي ككل، ولذلك كانت ترى أن سيميوني لم يكن عليه حضور منتدى اليويفا.

.