الأمس
اليوم
الغد
14:00
ولفرهامبتون
ساوثامبتون
14:30
العين
حتا
13:30
يونيون برلين
فرايبورج
18:00
كورتريك
زولتة فاريغيم
14:00
بورنموث
نورويتش سيتي
17:45
تفينتي
فيليم 2
14:00
ليستر سيتي
بيرنلي
17:00
بازل
ثون
14:00
أنطاليا سبور
غنتشلر بيرليغي
17:00
الوصل
الشارقة
14:25
السيلية
الوكرة
14:25
الريان
نادي قطر
14:30
طرابزون سبور
غازي عنتاب سبور
14:30
بلدية إسطنبول
جوزتيبي
14:30
الوحدة
النصر
13:30
فورتونا دوسلدورف
ماينتس 05
14:30
شباب الأهلي دبي
بني ياس
14:30
خورفكان
الجزيرة
15:05
الشباب
الاتفاق
15:10
الرائد
النصر
15:30
أولمبيك ليون
ديجون
16:00
نابولي
هيلاس فيرونا
16:00
ستاندار لييج
جينك
16:29
فالفيك
أياكس
16:30
خيتافي
ليجانيس
16:30
آي زي ألكمار
هيرنفين
17:00
الوحدة
الاتحاد
16:30
بوروسيا دورتموند
بوروسيا مونشنجلاتباخ
16:35
الأهلي
الشحانية
13:30
أوجسبورج
بايرن ميونيخ
13:30
فيردر بريمن
هيرتا برلين
17:00
يانج بويز
نيوشاتل
18:00
نيم أولمبيك
أميان
18:45
في في في فينلو
فيتيس
18:45
أوتريخت
أيندهوفن
18:30
جنت
ويسلاند بيفرين
13:00
تأجيل
المقاولون العرب
أسـوان
14:30
الظفرة
عجمان
14:50
العدالة
الفتح
18:00
ميتز
نانت
17:00
اتحاد كلباء
الفجيرة
17:30
جالاتا سراي
سيفاس سبور
18:00
ريمس
مونبلييه
18:00
أنجيه
ستاد بريست 29
13:30
لايبزج
فولفسبورج
18:30
إكسيلسيور موسكرون
كلوب بروج
18:00
تولوز
ليل
00:00
تأجيل
المغرب التطواني
أولمبيك آسفي
13:00
لاتسيو
أتالانتا
11:30
إيفرتون
وست هام يونايتد
18:00
أوستيند
أوبين
00:00
تأجيل
نهضة الزمامرة
سريع وادي زم
00:00
تأجيل
نهضة بركان
اتحاد طنجة
17:00
أنقرة جوتشو
بشكتاش
00:00
تأجيل
الرجاء البيضاوي
حسنية أغادير
00:00
تأجيل
رجاء بني ملال
الفتح الرباطي
00:00
تأجيل
الجيش الملكي
الدفاع الحسني الجديدي
00:00
تأجيل
مولودية وجدة
يوسفية برشيد
00:00
تأجيل
أولمبيك خريبكة
الوداد البيضاوي
15:30
الاتحاد السكندري
وادي دجلة
01:30
انتهت
بيرو
أوروجواي
15:30
انتهت
مصر للمقاصة
المصري
18:00
الزمالك
المقاولون العرب
00:00
انتهت
بوليفيا
هايتي
16:30
كريستال بالاس
مانشستر سيتي
18:00
انتهت
بيراميدز
سموحة
18:00
الإسماعيلي
حرس الحدود
18:45
نيس
باريس سان جيرمان
15:30
انتهت
إنبـي
الإنتاج الحربي
14:00
أستون فيلا
برايتون
13:00
انتهت
نادي مصر
الجونة
18:30
إينتراخت فرانكفورت
باير ليفركوزن
19:00
مايوركا
ريال مدريد
14:00
أتليتكو مدريد
فالنسيا
15:05
الهلال
ضمك
17:00
الأهلي
التعاون
11:00
إيبار
برشلونة
19:00
غرناطة
أوساسونا
18:45
يوفنتوس
بولونيا
14:00
تشيلسي
نيوكاسل يونايتد
14:00
توتنام هوتسبر
واتفورد
رونالدو موسم 1996-1997 مع برشلونة

صفقات شكلت تاريخ الليجا| رونالدو «1».. لقد كان عصابة كاملة!

رونالدو نازاريو دا ليما الملقب بـ«الظاهرة» هو واحد من أهم اللاعبين في تاريخ كرة القدم وبالأخص في الليجا.

أحمد مجدي
أحمد مجدي

فتى ناشئ في كروزيرو بعمر 16 عامًا فحسب، يخرج للنور فيذهل العالم كله في أول موسم له رفقة ناديه البرازيلي، 12 هدفًا في 14 ظهورًا وإمكانيات خارقة بالكرة، ولكن المشكلة أن اسمه مشابه لاسم لاعب برازيلي آخر سابق له، ذلك هو «رونالدو رودريجيز دي جيسوس» فكان لزامًا أن يطلق على هذا الناشئ المذهل «رونالدو» اسمًا يميزه، فكان «رونالدينيو»!.

انضم «رونالدو»، إلى المنتخب البرازيلي المشارك في كأس العالم 1994 بأمريكا، والذي حصد اللقب في النهاية، لم يشارك في أي دقيقة، فيما سيقول بعد ذلك إنها «تجربة ممتعة عاشها لا أكثر».. ومن هنا جذب أنظار كشافة الأندية الأوروبية، ليظفر به في النهاية بي إس في أيندهوفن الهولندي بعد نصيحة مباشرة من نجم العالم والبرازيل آنذاك، روماريو، الذي لعب للفريق الهولندي 5 سنوات بين عامي 1988 و1993.

في أول موسم لـ«رونالدو» في أيندهوفن، قدم ما يجعله جديرًا بأن يظل اسمه تاريخيًا كما هو، رونالدو سجل 30 هدفًا في أول مواسمه مع أيندهوفن، رقم مهول لفتى قادم لتوه من البرازيل إلى واحد من أقوى الأندية الأوروبية.

لم أرَ مثله قط!

بعد مباراة بين أيندهوفن وبايرليفركوزن الألماني في الدوري الأوروبي، سجل خلالها رونالدو 3 أهداف، حرص النجم الألماني المتوج بمونديال 1990، رودي فولر على الحديث عن هذا الشاب الذي دمرهم، فقال: «لم أر في حياتي مثل هذا الشاب قط، لم أر لاعبًا بعمر 18 عامًا يؤدي على هذه الشاكلة».

نيك ميلر، الصحفي المرموق في «الجارديان» يصف بإبداع تلك الفترة التي قضاها رونالدو في أيندهوفن قائلًا: «ما كان مذهلًا عن رونالدو هو سنته الأولى في بي إس في، وكيف كان متكاملًا بشكل مذهل، مراهق بهذا السن أي شيء قد يحبطه، تأثيره كان مذهلًا، كان أسرع بالكرة منه بدونها، حتى شكل جسده من الأعلى كل شيء كان مذهلًا».

أما روب سميث، الصحفي بالجارديان أيضًا، فيقول: «بكل الطرق، رونالدو كان أول لاعب شبيه بالبلاي ستيشن، كانت له مراوغات شبيهة بالتوقيع الخاص به، كل هذا لا تتوقع أن يأتي من بشر، بل من جهاز كمبيوتر حقيقي».

الموسم الثاني لرونالدو مع أيندهوفن كان محبطًا بعض الشيء لتعرضه لإصابة في ركبته أفقدته المشاركة في معظم أوقات الموسم، ولكن على الرغم من هذا، فقد واصل أرقامه المجنونة بتسجيل 19 هدفًا في 21 مباراة بالدوري، وبشكل عام، سجل رونالدو مع أيندهوفن 54 هدفًا في 58 مباراة، وحصد لقب الهداف عام 1995، وأحرز كأس هولندا عام 1996، وأصبح جاهزًا لتجربة أقوى في عملاق أوروبي سيختاره هو بنفسه.

وسط كل هذا التألق مع بي إس في، جذب رونالدو انتباه عملاقين أوروبيين أساسيين سعيا لضمه، إنتر ميلان وبرشلونة، الأخير كان مستعدًا أكثر فدفع في رونالدو 19.5 مليون دولار أمريكي، ليصبح لاعبه، ويترك لدى الإنتر حسرة لعدم ضم النجم البرازيلي، ودخل رونالدو بوابة الليجا رسميًا، وصار لاعبًا في صفوف البلوجرانا.

بعمر 20 عامًا فقط، قدم رونالدو موسمًا مذهلًا مع برشلونة، سجل 47 هدفًا في 49 مباراة بكافة المسابقات، قاد البرازيلي الصغير برشلونة لـ3 ألقاب في موسم واحد فقط، ففاز معهم بكأس الكؤوس الأوروبية مسجلًا هدف الفوز في النهائي أمام باريس سان جيرمان، وكان علامة فارقة في التتويج بكل من كأس ملك إسبانيا أمام ريال بيتيس، والسوبر الإسباني أمام أتلتيكو مدريد.

وعلى الصعيد الفردي، حصد رونالدو لقب هداف الدوري الإسباني بـ34 هدفًا في 37 مباراة، ظل هذا الرقم الأكبر على الإطلاق في تاريخ هدافي الليجا حتى أتى ليونيل ميسي ليكسره بعد ذلك بسنوات كثيرة، حتى موسم 2008-2009 عمومًا، ظل «الظاهرة» الوحيد بين كل اللاعبين الذين مروا على الليجا الذي يسجل أكثر من 30 هدفًا، وضم أيضًا لقب الحذاء الذهبي في أوروبا.

لقد كان عصابة كاملة!

أداء رونالدو في موسمه الأول مع برشلونة لم يكن عاديًا، لم ير برشلونة شيئًا كهذا قط، هذا الفتى أتى لتعويض روماريو، فإذا به يفعل أشياء لم يسبقه إليها أحد، نسي الكتلان روماريو في 37 مباراة.

يصف المدافع الجنوب إفريقي الذي لعب لأتلتيكو مدريد مستوى رونالدو في هذا الموسم قائلًا: «لقد كان نوعًا من الكمال الجسدي، كان ظاهرة ميتافيزيقية، أنا رأيت ميسي وأحبه ولعبت مرات عديدة ضد كريستيانو رونالدو ومعجب به، نيمار مميز للغاية، ورونالدينيو كان استثنائيًا، ولكن إذا وضعتهم كلهم جميعًا في كفة، يمكنك بالكاد أن تصل إلى ما فعله رونالدو هذا الموسم مع برشلونة».

أما زميله في برشلونة آنذاك، لويس إنريكي فيقول: «لقد رأيته في التلفاز مع أيندهوفن وقلت (واو) قبل أن يأتي إلى برشلونة، إنه أفضل لاعب رأيته في حياته، كان يفعل أشياء لم أرها من قبل، نحن الآن نرى ميسي يراوغ لسنوات عديدة، ولكن رونالدو كان وحشًا بكل ما تحمله الكلمة».

أما جوزيه مورينيو، الذي كان مترجمًا آنذاك في برشلونة، فقال أكثر من مرة عن هذا الموسم: «لا شكوك عندي، إنه أعظم لاعب رأيته في حياتي، عيني لم تر مثل هذا» كل هذا قبل أن يقول في 2014 بمنتهى الوضوح إنه «أفضل لاعب جاء بعد دييجو أرماندو مارادونا» مستثنيًا نجومًا كزيدان ورونالدينيو وميسي ورونالدو ولويس فيجو وماركو فان باستن وروماريو وقائمة تطول.

لقطة واحدة تؤطر ملخص هذا الموسم الاستثنائي لرونالدو، هدفه أمام كومبوستيلا في الحادي عشر من أكتوبر 1991، حينها استلم الكرة من نصف الملعب قبل أن يراوغ كل من قابله في طريق غير مستقيم، وصل من منتصف الملعب إلى منطقة الجزاء من قرب الرواق الأيسر، قبل أن يصل إلى المنطقة ويراوغ بعرضها ثم يصوب في الشباك، ركضه وآلية المراوغات وسرعته المبهرة، جعلت مدرب برشلونة آنذاك بوبي روبسون يضع يديه على رأسه في لقطة شهيرة منبهرًا مما رأى.

شاهد هدف رونالدو المبهر في كومبوستيلا



أصبح هذا الهدف حديث العالم حتى، ففي إعلان شهير لشركة «نايكي» عرض الهدف في البداية مع كلمات «تخيل أنك طلبت من الرب أن تكون أفضل لاعب في العالم، ثم استمع لك».. بعد هذا الهدف، كُتِب في «آس» المقربة لريال مدريد بالخط السميك: «عودة بيليه».. حتى مهاجم ريال مدريد خورخي فالدانو، قال عن أداء رونالدو ذلك الموسم: «لم يكن إنسانًا، لقد كان عصابة كاملة!».. كل هذا أسفر في النهاية عن لقب فردي مستحق، فبنهاية 1996، وبعمر 20 عامًا، صار رونالدو أصغر لاعب في التاريخ يحقق جائزة أفضل لاعب في العالم.

جزء من الفشل الإداري الذي صاحب برشلونة في فترات عديدة، أن كثيرًا من إدارييه يتعاملون مع مطالب نجوم الفريق باستهتار حتى تقع الكارثة، إيمانًا «عاطفيًا» منهم أن من يدخل هذه المنظومة لن يفكر أبدًا في الخروج منها لما سيراه من دعم جماهيري ومعنوي وكروي صاخب، وهذا ما وقعوا في فخه مع رونالدو، الذي انتهى به المطاف خارج أسوار النادي الكتالوني بعد هذا الموسم الاستثنائي.

بدأت المشكلات التعاقدية حينما خاطب رونالدو إدارة برشلونة لتحسين الشروط، كان هذا بعد الاتفاق الضمني على تمديد مدة التعاقد مع أفضل لاعب في العالم آنذاك، الذي سيكون من الطبيعي أن يحسن راتبه وشروط تعاقده، وقع رئيس برشلونة جوسيب لويس نونييز في نفس الفخ، حين صرح أمام الملأ قائلًا: «إنه لنا للأبد» يوم واحد فقط من المفاوضات التي قال رونالدو بعد ذلك، إن برشلونة «كذب عليه بشأن تطبيقها» كان كفيلًا ليقول نونييز بنفسه بعدها: «انتهى الأمر، رونالدو سيرحل».

رونالدو نفسه أماط اللثام عما حدث، حين قال لشبكة «إي إس بي إن»: «التجربة التي قضيتها في برشلونة كان رائعة، بعد الموسم الأول اتفقت معهم على تحسين عقدي وكل شيء كان على ما يرام، بعد شهر واحد أتى لي المسؤول القانوني ورئيس النادي ليقولا لي إن البنود التي طلبتها (لا معقولة)».

مؤخرًا، قال رونالدو في تصريحات صحفية، إن قرار الرحيل عن برشلونة كان «أفضل قرار اتخذه في حياته» لأنه «فقد الثقة في مسؤولي برشلونة» على حد تعبيره.
اقرأ أيضًا: رونالدو: الرحيل عن برشلونة «أفضل قرار اتخذته في حياتي»

من الذي ظهر في الصورة؟ إنتر ميلان
.. الذي خطف منه برشلونة رونالدو قبل عام واحد فقط، وسينتقم من برشلونة شر انتقام، بدفع قيمة الشرط الجزائي في عقده، والبالغة 27 مليون دولار، القيمة التي جعلته ثاني لاعب بعد دييجو مارادونا يتخطى السقف العالمي لصفقات لاعبي كرة القدم في مرتين.

حينئذ كانت البطولة الإيطالية هي الأقوى في العالم على الإطلاق، ورونالدو لم يذهب لناد ضعيف، لقد ذهب إلى عملاق إيطاليا، النيراتزوري، ومنه ستبدأ رحلة أخرى، رحل عن الليجا، وسيصقل من جديد في الكالشيو، ليعود إلى الليجا من جديد، وعن هذا المشوار ستكون حلقتنا القادمة من سلسلة «صفقات شكلت تاريخ الليجا».
اقرأ أيضًا: الظاهرة رونالدو: يعجبني مشاهدة محمد صلاح وزيدان شخص انطوائي

اخبار ذات صلة