صراع برشلونة وسواريز.. الأوروجوياني منتصر رغم كل شيء

يعمل نادي برشلونة الإسباني في الوقت الحالي على التخلي عن عدد من لاعبي الفريق الأول، أبرزهم: الأوروجوياني لويس سواريز والتشيلي أرتورو فيدال.

0
%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B2..%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%AC%D9%88%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%B5%D8%B1%20%D8%B1%D8%BA%D9%85%20%D9%83%D9%84%20%D8%B4%D9%8A%D8%A1

أنهى الأرجنتيني ليونيل ميسي منذ أيام قليلة أزمته مع نادي برشلونة الإسباني، وانتظم منذ بداية الأسبوع في تدريبات الفريق استعدادًا للموسم الجديد.

وأعلن ميسي منذ قرابة الأسبوع عن استمراره في كامب نو حتى نهاية عقده، أي حتى صيف عام 2021.

ويظل زميله الأوروجوياني لويس سواريز في صدارة قائمة أبرز الراحلين عن الفريق خلال الميركاتو الصيفي الحالي، ولكن يتبقى توصله إلى اتفاق مع إدارة ناديه.

ومنذ انتظام ميسي في التدريبات وهو يلتقي بصديقه كل يوم بمدينة خوان جامبر الرياضية ويتدربان معًا رفقة زملائهما.

وتنشر الحسابات الرسمية للنادي الكتالوني بمواقع التواصل الاجتماعي بصورة يومية صورًا من الحصص التدريبية الذي يُجريها الفريق، ويظهر ميسي وسواريز دائمًا معًا وهما يبتسمان، كما لو لم يحدث شيء خلال الآونة الأخيرة.

وتمسكت إدارة النادي بـ ميسي بكل ما أوتيت من قوة، على عكس سواريز، الذي أبلغته بأن يبحث له عن وجهة أخرى نظرًا لخروجه من حسابات المدرب الهولندي رونالد كومان.

وأبلغ كومان منذ اسابيع مهاجمه الأوروجوياني عبر اتصال هاتفي بأنه خارج حسابات النادي.

ونقلًا عن إذاعة (راك 1)، قال كومان لـ سواريز: (لو كان الأمر بيدي كنت ستستمر في الفريق، ولكن النادي لا يريدك).

وبالرغم من موافقة الأطراف الثلاثة (برشلونة، كومان وسواريز) على رحيل المهاجم المخضرم؛ إلا أن مسألة رحيل لويس عن الفريق لن تكون سهلة، إذ يتبقى الأصعب في الأمر: إنهاء علاقتهما التعاقدية.

اقرأ أيضًا: خطوة تبعد سواريز عن يوفنتوس.. و«البيانكونيري» يجهز بديله تجنبا للمفاجآت

ويتبقى عامًا في عقد سواريز مع برشلونة، بالإضافة إلى خيار تجديده لعام آخر إذا شارك بنسبة 60% من المباريات الذي كان جاهزًا فيها.

وهناك عروض قوية مقدمة لـ سواريز، ولكنها تأمل فسخ عقده مع برشلونة في أقرب وقت ممكن، أبرزها: يوفنتوس الإيطالي وأتلتيكو مدريد الإسباني.

المثير في الأمر هو أن سواريز سيخرج منتصرًا في صراعه مع برشلونة، ففي حالة استمراره الموسم المقبل فإنه سيُشارك بصورة أساسية لعدة أسباب، أهمها: وجود ميسي في الفريق وعدم توفر أموال كافية في النادي للتعاقد مع مهاجم آخر قوي.

على الجانب المادي سيخرج سواريز منتصرًا أيضًا، إذ سيتقاضى راتبه السنوي دون أن ينقص منه يورو واحد.


وفي حالة رحيله فإنه سيخرج منتصرًا أيضًا، إذ لا يفكر في التخلي عن قيمة ما يتبقى في عقده مع برشلونة، بالإضافة إلى العروض القوية الذي سيحصل عليها من النادي الذي سيرحل إليه مستقبلًا.

.