صداقة زيدان ونجل مالك رين مفتاح انتقال كامافينجا إلى ريال مدريد

فرانسوا هنري نجل مالك نادي رين الفرنسي صديق مقرب من زين الدين زيدان منذ قرابة عقد، وقد يكون ذلك عاملًا حاسمًا في انتقال إدواردو كامافينجا إلى ريال مدريد.

0
%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D9%86%D8%AC%D9%84%20%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%20%D8%B1%D9%8A%D9%86%20%D9%85%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%AD%20%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%20%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A7%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%AC%D8%A7%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

أصبح إدواردو كامافينجا نجم خط وسط نادي رين الفرنسي الهدف الكبير الذي يضعه ريال مدريد في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة، بشرط خروج بعض اللاعبين من وسط ملعب النادي الملكي خلال الصيف، ويأمل ريال مدريد ألا ترتفع قيمته بشكل أكبر بعد دخول ناديي يوفنتوس الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي على خط التعاقد معه.

وكما كشفت «آس» في وقت سابق، فإن ريال مدريد قد أجرى أول اتصالات مع إدواردو كامافينجا، لكن نادي رين أكد أنه ليس لديه أي نية للتخلي عن نجمه الشاب، لكن هناك حقيقة يمكن أن تكون حاسمة في الصفقة، وهي الصداقة العظيمة بين زين الدين زيدان المدير الفني للنادي الملكي وفرانسوا هنري بينولت، نجل فرانسوا بينولت، مالك نادي رين، وثالث أغنى رجل في فرنسا.

تؤكد مصادر مطلعة على الوضع المتعلق بصفقة كامافينجا لـ «آس» أنه في الوقت المناسب ستكون العلاقة الجيدة بين زيدان وفرانسوا هنري كافية لانتقال الفرنسي الشاب إلى ريال مدريد.

ويعرف زيدان نجل رجل الأعمال الشهير من الأوساط العليا للمجتمع الفرنسي منذ أكثر من 10 سنوات، وتم تصويرهما معًا في العديد من المناسبات العامة، خاصة فيما يتعلق بمؤسسات علاج الأطفال من مرض السرطان، والتي تم الترويج لها بقوة منذ 2009، وأطلقا حملة سويًا بعنوان «هدية وفرصة» لمساعدة الأطفال المتضررين.

اقرأ أيضًا: في ضوء التعديلات الجديدة.. زيدان يفكر في آلية استغلالها بشكل أمثل

واجتمع الثنائي في المعركة ضد المرض القاسي، ولم يرغب زيدان في تفويت المناسبات التي نظمها فرانسوا هنري، إلى درجة أن زيزو شوهد يشارك في حملات البحث عن تمويل لملعب نادي رين، كما تم مشاهدة زيدان مع فرانسوا هنري وصديقته الممثلة الشهيرة سلمى حايك، يشاهدان واحدة من مباريات المنتخب الفرنسي في «استاد دو فرانس»، وفي 2012 تم منح الثلاثة، زيدان وبينولت وحايك، وسام جوقة الشرف الفرنسية في عمل مشترك مع شخصيات عظيمة أخرى.

وتم الكشف عن العلاقة الجيدة بين بينولت وزيدان أيضًا في 2016، عندما كان النرويجي مارتن أوديجارد على وشك الانتقال إلى نادي رين على سبيل الإعارة، وهو بعمر 16 عامًا، وحينها تم مشاهدة اللاعب وهو يحضر واحدة من مباريات النادي الفرنسي، لكن العملية لم تتم بسبب خطر عدم الامتثال للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، خاصة وأن تلك الفترة شهدت التحقيق مع ريال مدريد بأن عدم خرق قواعد التعاقد مع لاعبين قصر.

وحينها قال ميكايل سيلفستر النجم الفرنسي السابق، والمدير الرياضي لنادي رين في ذلك الوقت: «أوديجارد لن يأتي هذا الصيف بسبب عمره، سيتم 18 عامًا في ديسمبر وريال مدريد لا يريد المخاطرة، لأنهم لا زالوا لا يعرفون الإجابة على الاستئناف الذي قدموه ضد عقوبة فيفا».

اقرأ أيضًا: مع اقتراب عودة الليجا.. زيدان يواجه «المعضلة الأكبر»

الآن، هناك اسم جديد على الطاولة يجمع بين الناديين، كامافينجا صاحب الـ 17 عامًا، هو اللؤلؤة الجديدة في كرة القدم الفرنسية، وطلب فرانسوا بينولت مالك رين ألا يتم بيعه، أو على الأقل ألا يتم السخرية منهم مثلما حدث مع عثمان ديمبلي الذي باعوه إلى بوروسيا دورتموند الألماني مقابل 20 مليون يورو، وانتقل بعدها إلى برشلونة مقابل 140 مليون يورو.

وعلى أي حال، فإن الصداقة بين زين الدين زيدان ونجل مالك رين تجعل ريال مدريد هو المرشح الأوفر حظًا للظفر بخدمات إدواردو كامافينجا.

.