شقيق هازارد يعلق على الانتقادات ضد نجم ريال مدريد

البلجيكي إيدين هازارد نجم ريال مدريد يسعى لاستعادة أفضل نسخه له، وطي صفحة الموسمين الأخيرين مع الفريق الملكي، لإظهار مستواه العالي في قلعة «سانتياجو برنابيو».

0
اخر تحديث:
%D8%B4%D9%82%D9%8A%D9%82%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA%20%D8%B6%D8%AF%20%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

يسعى إيدين هازارد، نجم ريال مدريد لاستعادة أفضل نسخه له، وطي صفحة الموسمين الأخيرين مع الفريق الملكي، لإظهار مستواه العالي في قلعة «سانتياجو برنابيو».

وعلى الرغم من رحيل زين الدين زيدان، من تدريب الريال، ووصول كارلو أنشيلوتي، المدرب الإيطالي، إلا أن هازارد أكد على إمكانية القيام بأشياء عظيمة مع المدرب الجديد للمرينجي.

ثورجان هازارد، زميل إيدين هازارد في المنتخب البلجيكي ولاعب بروسيا دورتموند الألماني، هو آخر من علق على مستقبل نجم ريال مدريد، والانتقادات التي تعرض لها شقيقه.

وأكد شقيق هازارد أن هذه الانتقادات تعتبر طبيعية، قائلاً: «في إسبانيا، الصحافة لا تجعل الأمور سهلة، ولكنه من الطبيعي أن تكون قاسية مع إيدين، لأنه لم يظهر ما هو قادر على فعله».

وتابع شقيق هازارد: «يعلمون جيدًا في إسبانيا أنه لاعب استثنائي، وأتمنى أن يثبت ذلك في الموسم المقبل».

وكان أنشيلوتي قد علق على هازارد، قائلاً: «هو لاعب كبير، وكانت لديه مشاكل في السنة الأولى، ولم يصل إلى كامل إمكاناته بعد، لكنه سيفعل ذلك لأنه يريد ذلك، وعندما يكون متحمسًا، قد يكون هذا هو العام المناسب لاستغلال إمكاناته الكاملة».

وشارك هازارد 9 دقائق فقط، خلال ودية منتخب بلجيكا أمام كرواتيا يوم الأحد الماضي، نظرًا لتعافيه من الإصابة الأخيرة في الفخذ.

وتشير كل الأمور إلى رغبة هازارد في التعافي بشكل كامل 100% من أجل المشاركة في بطولة يورو 2020 مع منتخب بلاده.

ومن المقرر أن تبدأ بلجيكا بطولة اليورو يوم السبت المقبل 12 يونيو، ضد المنتخب الروسي في سانت بطرسبورج.

وينافس منتخب بلجيكا في المجموعة الثانية من مجموعات بطولة كأس أمم أوروبا 2020 بجانب كل من منتخبات روسيا والدنمارك وفنلندا.

جدير بالذكر أن هازارد وصل إلى ريال مدريد منذ موسمين، وتعرض للعديد من الإصابات حرمته من التألق في البرنابيو، وتعرض لانتقادات عديدة من قبل الصحافة وجماهير الفريق الأبيض.

.