شغف الجماهير يجعل من المغرب موقعًا مثاليًا لإقامة السوبر الإسباني

الكرة المغربية ولوعة بما يحدث في إسبانيا

0
%D8%B4%D8%BA%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D9%8A%D8%AC%D8%B9%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%D9%8B%D8%A7%20%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%8B%D8%A7%20%D9%84%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A

يحتضن ملعب ابن بطوطة بمدينة طنجة المغربية مساء اليوم الأحد، مباراة كأس السوبر بين فريقي برشلونة ونظيره إشبيلية، لأول مرة خارج الأراضي الإسبانية للعديد من الأسباب، منها الترويجي مثلما يحدث في الكرة الإيطالية على سبيل المثال، كذلك للروابط الموجودة بين الشعبين المغربي والإسباني.

خلال الأيام الماضية أشارت تقارير إلى أن هناك رابطة مشجعين لنادي إشبيلية ستظهر لأول مرة على الأراضي المغربية، لتكون الوحيدة في العالم العربي، وسوف يوجد رئيس نادي إشبيلية بيبي كاسترو خلال أول تجمع لها والذي سيكون لحساب مباراة السوبر.

وتوجد في المغرب رابطتان لناديي ريال مدريد وبرشلونة نظرا لشغف الجماهير المغربية بكرة القدم وخصوصا الإسبانية التي يحبونها ويظهرون ذلك دائماً على مواقع التواصل الاجتماعي.

فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تحدث بعد إتمام الاتفاق مع الاتحاد الإسباني على إقامة اللقاء في طنجة قائلاً: «قرار تنظيم هذه البطولة يأتي بسبب الاحتفال بعيد العرش المجيد، وعيد الشباب، لما يحملانه من قوة تاريخية للشعب المغربي»

وقد أكد لويس روبياليس، أن تنظيم المغرب لكأس السوبر الإسباني، يعد لبنة أولى في إطار التعاون بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والاتحاد الإسباني لكرة القدم، مشيرا إلى أن اختيار المغرب لاحتضان هذه المنافسة لأول مرة خارج الأراضي الإسبانية، لما يتوفر عليه من تجربة في تنظيم المباريات الدولية، فضلا عن القرب الجغرافي والظروف المناخية المواتية.

الموقع الجغرافي

من الممكن الدخول للأراضي المغربية أو الإسبانية بمجرد استقلال مركب بحري صغير، فمضيق جبل طارق الذي يفصل البلدين الفرق بين ضفتيه ليس أكثر من 14 كيلومترًا، الأمر الذي سيجعل المغرب البلد الأقرب لاستضافة البطولة كونها أرضا محايدة بعد رفض إشبيلية مباراة الذهاب والعودة الأمر جعل الاتحاد يستقر على خوض البطولة من مباراة واحدة.

استغلال الشغف

يعرف الاتحاد الإسباني جيدا أن الشعب المغربي شغوف بكرة القدم الإسبانية، كذلك حب اللاعبين في الذهاب للسياحة هناك، فالبرتغالي كريستيانو رونالدو الذي كان يفضل الاستجمام هناك كثيرًا والعديد من الرياضيين، المشرفون على الكرة الإسبانية على إيمان كامل بأن الملعب سيكون ممتلئا عن أخره حتى ولو وصلت تذكرة دخول المباراة إلى 1000 يورو، فمشاهدة ميسي رفقة سواريز وكوتينيو عن قرب حالة لا يمكن تفويتها.

.