شرط وحيد يفتح الباب أمام رحيل ريجيلون عن ريال مدريد

اقتراب تعاقد نادي ريال مدريد الإسباني مع فيرلاند ميندي، ظهير أيسر أولمبيك ليون الفرنسي، يفتح الباب أمام رحيل سيرجيو ريجيلون على سبيل الإعارة

0
%D8%B4%D8%B1%D8%B7%20%D9%88%D8%AD%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D9%81%D8%AA%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%86%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

بعد رحيل الفرنسي زين الدين زيدان عن تدريب فريق ريال مدريد الإسباني، حصلت الإدارة على خدمات جولين لوبيتيجي ومن بعده الأرجنتيني سانتياجو سولاري.

وسار جولين على نهج زيدان واعتمد فقط على البرازيلي مارسيلو في مركز الظهير الأيسر، وبعد تعيين النادي للمدرب الأرجنتيني شرع في الاعتماد على سيرجيو ريجيلون في مركز الظهير الأيسر بدلًا من مارسيلو.

وبعد النتائج السيئة التي حققها الفريق تحت قيادة سولاري، لم تجد الإدارة خيارًا آخر سوى التعاقد مع زيدان من جديد، وبعد أن تولى الفرنسي مهامه كمدير فني للفريق أخبر الظهير الإسباني بأن يبحث عن ناد آخر يرحل له على سبيل الإعارة خلال الفترة المقبلة.

يأتي هذا بالتزامن مع تفاوض إدارة النادي مع فيرلاند ميندي، ظهير أيسر فريق أولمبيك ليون الفرنسي، واقترابها من حسم صفقته.

ويبدو أن ريجيلون يُفكر في السير على نفس نهج زميله ومواطنه داني كارفاخال، والذي كان قد رحل إلى باير ليفركوزن الألماني منذ عدة سنوات وظل رفقته موسما واحدا أختير آنذاك كأفضل ظهير أيمن في الدوري الألماني، وعاد بعدها إلى ريال مدريد.

وعلى الرغم من رغبة زيدان في رحيل اللاعب عن الفريق على سبيل الإعارة، إلا أن خروج ريجيلون من المرينجي يبدو مقترنًا بشرطٍ أساسي لا غنى عنه، وهو: رغبته في الرحيل إلى أحد الفرق المتميزة أو أحد الفرق التي ستشارك في النسخة المقبلة من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وكان قد أبدى ناديا ديبورتيفو ألافيس وإشبيلية الإسبانيان رغبتهما في الحصول على خدمات سيرجيو على سبيل الإعارة، ولكن بتولى لوبيتيجي مهمة قيادة الفريق الأندلسي تعرقلت احتمالية انضمام ريجيلون إلى الفريق هذا الصيف.

.