سيميوني يُدلى بأولى كلماته حول واقعة راموس المشينة مع الحكم المساعد

استطاع فريق ريال مدريد حسم نقطة جيدة من مباراته التي جمعته منذ قليل مع فريق أتلتيكو مدريد على عشب ملعب «واندا ميتروبوليتانو» ضمن منافسات الجولة 7 من الليجا.

0
%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D9%8A%D9%8F%D8%AF%D9%84%D9%89%20%D8%A8%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89%20%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9%D8%A9%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D9%8A%D9%86%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF

انتهت منذ قليل مباراة أتلتيكو مدريد وريال مدريد التي أقيمت على عشب ملعب «واندا ميتروبوليتانو» ضمن منافسات الجولة السابعة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني بالتعادل السلبي بدون أهداف.

وبعد أن انتهى اللقاء أدلى الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، بالعديد من التصريحات المتعلقة بمباراة اليوم، وجاء في حديثه: «كانت مباراة قوية للغاية منذ دقائقها الأولى، في الشوط الأول كان لدينا ثقل أكبر على الملعب، ولكننا لم نتمكن من حل أي موقف يتعلق باللعبة الأخيرة، وفي الشوط الثاني كانت هناك كرة رأسية رائعة من بنزيما تصدى لها أوبلاك».

وعن مستوى توماس بارتي، تابع: «مستواه يتطور، أنا سعيد من أجله، كان يود الحصول على هذه الاستمرارية».

وأما بالنسبة إلى تلقيه صافرات استهجان بسبب قيامه بتغيير النجم البرتغالي جواو فيليكس، فأضاف: «هذا أمر طبيعي، ولكن يجب الاعتناء بهذا الفتى، فهو لديه من العمر 19 عامًا فقط، أدركت في لحظة ما من المباراة أنه من الأفضل سحبه والدفع بلاعب آخر يمتلك طاقة أكبر، فاليوم وغدًا وبالأمس نود أن يعطينا جواو فيليكس أفضل ما لديه».

اقرأ أيضًا: راموس: ريال مدريد استحق الفوز أمام أتلتيكو

وفيما يتعلق بالأمور الذي يتوجب على الفريق تطويرها، فأردف: «يجب علينا تطوير الكثير من الأمور، كما يجب علينا العمل كثيرًا، لقد ارتكبنا الكثير من الأخطاء التي لم يكن يتوجب علينا ارتكابها، كما يتوجب علينا أن نحصل على اختيارات أفضل في الشق الهجومي».

وعما حدث من سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، في الشوط الأول وتوجيه إهانة إلى الحكم المساعد قائلًا له: «يا ابن العاهرة»، فأنهى تصريحاته قائلًا: «ما حدث في الملعب سيظل في الملعب، وحكم الراية يدرك جيدًا ما قاله اللاعب».

.