سيميوني يحقق رقمًا قياسيًا مع أتلتيكو مدريد

الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، يصبح أكثر المديرين الفنيين الذين قادوا الفريق للفوز في المباريات، بعد فوزه على أتلتيك بيلباو.

0
اخر تحديث:
%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D9%8A%D8%AD%D9%82%D9%82%20%D8%B1%D9%82%D9%85%D9%8B%D8%A7%20%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%8B%D8%A7%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

أصبح الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، هوأكثر المديرين الفنيين الذين قادوا الفريق للفوز في المباريات، بعد فوزه على أتلتيك بيلباو، محققًا الانتصار رقم 309 في 514 مباراة رسمية قاد الفريق خلالها ليتخطى لويس أراجونيس.

وكان سميوني قد عادل رقم أراجونيس قبل أسبوعين ونصف في الفوز 0-2 على فياريال في ملعب لا سيراميكا وتخطاه الاربعاء في الفوز الذي عزز به الفريق صدارته الدوري الإسباني.

وحقق سيميوني هذا الرقم في عدد مباريات أقل (89) عن أراجونيس، الذي حقق 308 انتصارات في 612 مباراة رسمية.

وحقق سيميوني 217 انتصارا في الليجا و26 في كأس الملك و2 في كأس السوبر الإسباني و2 في كأس السوبر الأوروبي و41 في دوري الأبطال و21 في الدوري الأوروبي، من بين 514 مباراة قاد فيها الفريق في كل البطولات منذ توليه دفة الفريق في يناير 2012.

ويعد سيميوني أيضا المدرب الأكثر تتويجا في تاريخ النادي بواقع سبع بطولات: الدوري (2013-2014) وكأس الملك (2012-2013) وكأس السوبر الإسباني (2014) والدوري الأوروبي مرتين (2011-2012 و 2017-2018) وكأس السوبر الأوروبي مرتين (2012 و2018).

وتمثل نسبة انتصارات الأتليتي تحت قيادة سيميوني 60% في حين تعادل في 121 مباراة وخسر 84 مواجهة، وسجل الفريق تحت قيادته 856 هدفا واستقبل 379 هدفا.

وكان الأتليتي هو الفريق الوحيد الذي استطاع الفوز بالليجا على حساب برشلونة وريال مدريد في العقد الأخير، كما قاد سيميوني الفريق لنهائي دوري الأبطال مرتين في 2014 و2016.

كما يعد الأرجنتيني أكثر المدربين في تاريخ النادي تحقيقا للانتصارات في الليجا بواقع 217 انتصار مقارنة بـ194 فوزا للويس أراجونيس في 407 مباراة.

ولسيميوني رقم قياسي آخر مع الاتليتي، حيث قاد الفريق لـ23 مباراة متتالية بلا هزيمة من 11 أبريل 2012 حتى 4 ديسمبر من نفس العام.

وهو أيضا صاحب رقم قياسي لعدد الانتصارات المتتالية للفريق على ملعبه القديم فيسنتي كالديرون (14) حتى خسارته في 8 مارس 2013 حين سقط أمام ريال سوسيداد.

.