سيميوني: موسم الدوري الإسباني لا يزال طويلا ومعقدا

يرى الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد أن موسم الدوري الإسباني الذي يتصدره الروخيبلانكوس بفارق مريح إلى الآن لا يزال طويلا ومعقدا.

0
%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%3A%20%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D9%84%20%D8%B7%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%A7%20%D9%88%D9%85%D8%B9%D9%82%D8%AF%D8%A7

قال الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، الأحد إن وصول مواطنه إدواردو كوديت أعطى «المزيد من الشخصية والقوة» لنادي سيلتا فيجو، منافسه في مباراة الغد في الليجا والذي أكد أنه فريق «واضح للغاية في أهدافه».

وبعد الضغط الذي وقع عليه بفوز ريال مدريد بالأمس على هويسكا وتقليص الفارق بينه إلى ما 7 نقاط بمبارتين أقل للأتلتي، يختتم الروخيبلانكوس الجولة الـ22 وهو متصدر الترتيب منذ 9 جولات بعد فوزه في 15 من آخر 16 مباراة خاضها وبرصيد 50 نقطة من أصل 57 محتملة.

وكان الدور الأول بالموسم الحالي هو الأفضل للفريق منذ موسم 2013/2014 الذي تُوج الفريق في نهايته بطلا للمسابقة.

وأكد سيميوني محذرا من صعوبة مواجهة الإثنين: «لا يمكننا المقارنة، لأن المقارنات مكانها نهاية الموسم. نمر بالدور الأول من الموسم والبطولة طويلة وصعبة ومعقدة للغاية. لا توجد طريقة للبحث عن مقارنات. لن أبحث عنها مطلقا».

وأضاف المدرب الأرجنتيني أنه على سبيل المثال قد تعادل فريقه سلبيا أمام سيلتا فيجو في الموسم الماضي على ملعب «واندا متروبوليتانو»، وأن الأتلتي في ذلك الوقت لا يشبه مطلقا الفريق في الوقت الحالي كما أن سيلتا فيجو تغير أيضا بوصول كوديت إليه.

وصرح سيميوني: «وصول كوديت للفريق منحه المزيد من الشخصية والمزيد من القوة في اللعب الهجومي الذي يمتاز به دائما ولكن بديناميكية أكثر قوة وأيضا سرعة الضغط عند فقدان الكرة والتمركز بشكل جيد للضغط عليك في ملعبك».

وأشار المدرب أيضا إلى أن سيلتا فيجو اكتسب أيضا «الثقة»، فقد بدأ الموسم بشكل جيد ثم مر بحالة من تذبذب المستوى وفي الوقت الحالي ينافس من جديد بنفس المستوى.

وعاد جناح أتلتيكو مدريد، يانيك كاراسكو للتدرب في المدينة الرياضية وقام بتمرينات فردية يوم الأحد بعد غياب عشرة أيام، وذلك بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وبذلك، أصبح اللاعب متاحا نظريا للمدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني لمواجهة سيلتا فيجو المقررة الاثنين ضمن منافسات الجولة الـ22 من الليجا، لكنه قد يحتاج إلى وقت لاستعادة وتيرة اللعب، لا سيما وأنه ظل معزولا على مدار عشرة أيام دون التدرب مع باقي زملائه.

لذلك، تدرب اليوم منفردا ولا يمكن التنبؤ بما إذا كان سيصبح مستعدا للمشاركة في المباراة القادمة.

ويتصدر أتلتيكو مدريد ترتيب الليجا بـ50 نقطة، بفارق سبع نقاط عن ريال مدريد الوصيف وبمباراة أقل من الملكي.

.