سيميوني: لا أشعر بالقلق فهزيمة اليوم بمثابة نداء تحذيري

سيميوني يؤكد أنه يتحمل المسؤولية كاملة حيال هزيمة اليوم أمام سيلتا فيجو

0
%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D8%A3%D8%B4%D8%B9%D8%B1%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%84%D9%82%20%D9%81%D9%87%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D8%A8%D9%85%D8%AB%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D9%86%D8%AF%D8%A7%D8%A1%20%D8%AA%D8%AD%D8%B0%D9%8A%D8%B1%D9%8A

أكد الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد، أنه لا يشعر بالقلق ويتحلى بالهدوء التام، وذلك لأنه يرى أن هزيمته أمام فريق سيلتا فيجو بهدفين نظيفين تُعد نداءً تحذيريًا له وللفريق.

أدلى سيميوني بالعديد من التصريحات التي تتعلق بهزيمة فريقه في المباراة التي جمعته بسيلتا فيجو في الجولة الثالثة من الدوري الإسباني، إذ صرح قائلًا: «لست قلقًا، وأشعر بهدوء تام كما لم أكن من قبل، وذلك لأنني أرى أن هزيمة اليوم هي بمثابة إنذار، لقد قدم سيلتا مباراة جيدة جدًا، واستطاع استغلال الفرص التي أتيحت له، لقد كان حاسمًا وهذا ما جعله يفوز بالمباراة».

وتابع: «لم يفاجئني تشكيل وأداء سيلتا، فقد كانا مشابهين لمباراة ليفانتي، وقام اللاعبون باستغلال السرعات في الخط الهجومي، لقد أخفقنا في إحداث أي ضرر بهم، وكانوا حاسمين ولعبوا على نتيجة المباراة».

وعن مستوى فريقه أضاف: «لقد افتقدنا إلى الدقة بعض الشيء في إنهاء الهجمات، وهذا ما لم يتح لنا إمكانية تسجيل الأهداف، وعلى ما يبدو أن هذه المباراة تُعد الأسوأ لنا بجانب مباراتنا الأخيرة، لم نقدم مباراة جيدة، وأخفقنا في إنهاء بعض الهجمات في نهاية الشوط الأول بشكلٍ أفضل، وفي الشوط الثاني لجأ لاعبو سيلتا إلى تهدئة المباراة، واستحقوا الفوز».

وأنهى حديثه قائلًا: «أتحمل المسؤولية كاملة عما حدث، وذلك لأنني لم أكن واضحًا بكل تأكيد في المعلومات المتعلقة بما كنت أريده من اللاعبين في الشوط الثاني، ولم أقم بتغيير سافيتش لأنه كان هناك لاعبون لديهم بطاقات صفراء كـ توماس ليمار وساؤول نيجيز ودييجو جودين، بالإضافة إلى آخرين، لقد وقع اختيارنا على إشراك سافيتش، وملك فريق سيلتا الحظ حيال طرده من المباراة».

.