سيميوني يتحدث عن أسباب ضياع الفوز أمام ريال مدريد في الديربي

أعرب مدرب أتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييجو سيميوني، عن حزنه للتعادل أمام ريال مدريد في اللحظات الأخيرة من مواجهة الديربي، في ملعب واندا ميتروبوليتانو.

0
اخر تحديث:
%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D8%A8%D9%8A

أعرب المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني عن أسفه للطريقة التي أفلتت بها مواجهة الديربي من فريقه أتليتكو مدريد ​​في اللحظات الأخيرة أمام فريق ريال مدريد على ملعب واندا ميتروبوليتانو، ضمن منافسات الجولة 26 من الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم «لا ليجا».

وقال سيميوني حول التعادل أمام ريال مدريد: «اعتمادًا على الجانب الذي تريده، فالجانب السلبي هو التعادل في الدقائق الأخيرة في إحدى مناسبتين في المباراة، والجانب الإيجابي هو المباراة الجيدة التي لعبناها، فقد تحكمنا جيدًا بالمباراة بالضغط وقدمنا ​​شوطًا أولًا جيدًا، وفي الثاني بدأنا بنفس الإيقاع، مع وجود فرص لحسم المباراة لصالحنا لكن لم نكن حاسمين، فنحن نواجه فريقًا به لاعبون رائعون دائمًا ما يكون لديهم هذا في الدقائق الأخيرة، وكانت لدينا فرص في المباراة للفوز بها أكثر منهم».

وتابع حول ما إذا كان فقد فرصة كبيرة في ظل الصراع على لقب الليجا: «لا أريد أن أكون متطرفًا في التصريحات، فلدي الكثير من الأشياء المهمة المتبقية، مع طريقة لعب الفريق، والانتظام لمدة 90 دقيقة تقريبًا، والتفاني المطلق، إنها أشياء إيجابية، واعتقد الناس أننا سنفوز بـ 20 نقطة، فنحن نلعب ضد فرق قوية للغاية، ريال مدريد، برشلونة، إشبيلية وغيرها، وسيكون طريقًا صعبًا لنا جميعًا ونريد تحسين ما فعلناه الموسم الماضي».

وأكمل: «نعرف صعوبات كل الملاعب، هناك الكثير من الضغط في الدور الثاني مع الاحتياجات التي نواجهها وبقيت مع عمل الفريق حتى الدقيقة 80 ومن المحزن أننا لم نتمكن من الفوز بالمباراة التي كنا نريد الفوز بها».

وحول ما هو سبب الانكماش في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، أردف الأرجنتيني: «أعتقد أن أول فرصة لهم لتسجيل الهدف كانت في الدقيقة 80 مع تصديات أوبلاك الرائعة، فهو فريق يحتاج إلى بذل أقصى جهده ولم يتلق الهدف الثاني الذي كان يمكننا تسجيله، وفي النهاية تعادلوا بشكل عادل».

وحول لمسة اليد داخل منطقة الجزاء من المدافع البرازيلي فيليبي مونتيرو، قال: «أخبروني للتو عن يد راموس في مباراة إيبار، فمن الصعب إصدار حُكم على الحكم عند تقييم النية ومكان اليد، وما يقلقني هو ما يمكنني حله، أن يفوز الفريق، ويتمتع بالتوازن والكثير من الاحترام لقرارات التحكيم، ولقد أعطى حكم الفيديو المساعد الحسم في اللعبات، والتسلل، وضربات الجزاء، والإجراءات التي كانت هناك شكوك حول ما إذا كان داخل المنطقة أو خارجها، وقد تحسن ذلك كثيرًا في العديد من الملاعب».

.