سيميوني: الهزيمة أمام يوفنتوس تصعب علينا ما تبقى من الليجا

كشف دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، أن الأسبوع الحالي الذي يمر به ليس الأصعب في مسيرته رفقة «الروخيبلانكوس»، مشيرًا إلى أن خسارة دوري الأبطال للمرة الثانية كان الأكثر صعوبة

0
%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%3A%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D8%AA%D8%B5%D8%B9%D8%A8%20%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%86%D8%A7%20%D9%85%D8%A7%20%D8%AA%D8%A8%D9%82%D9%89%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7

أكد الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، أن الأسبوع الحالي الذي شهد خروجه من دوري أبطال أوروبا أمام يوفنتوس الإيطالي وخسارته اليوم أمام أتلتيك بيلباو في الجولة الثامنة والعشرين من دوري الدرجة الأولى الإسباني ليس الأصعب في تاريخه رفقة «الروخيبلانكوس»، مشيرًا إلى الأن الأسبوع الأكثر صعوبة بالنسبة له هو العودة إلى خسارة دوري أبطال أوروبا مرة أخرى أمام ريال مدريد.

وبعد أن انتهت مباراة اليوم أدلى سيميوني بالعديد من التصريحات التي تتعلق بمواجهة أتلتيك بيلباو، إذ صرح قائلًا: «لا، الأسبوع الحالي ليس الأصعب لي، الأكثر صعوبة كان الأسبوع الذي شهد خسارتنا نهائي دوري أبطال أوروبا مرة أخرى».

وعن صعوبة مواجهة اليوم والدخول في أجوائها، تابع: «بعد مباراة تورينو السيئة كان من الصعب على المهاجمين الدخول في أجواء هذه المباراة، لم يحصل أي من كلا المهاجمين على فرص حقيقية أمام المرمى، كما أننا لم نخلق أي نوع من الخطورة، في الشوط الثاني أظهر الفريق أنه كان يود اللعب في منتصف ملعب الخصم، وخلق عدة مواقف في محاولة منه لتسجيل الأهداف، ولكن الخصم كان أكثر حسمًا».

انتهاء حظوظه في المنافسة على الليجا

وأما بالنسبة إلى أن خسارة اليوم قللت من حظوظ أتلتيكو مدريد في المنافسة على لقب «الليجا»، فقال: «نحن معتادون على مواصلة المنافسة والصراع على اللقب، إنها اللحظة الأمثل لتحليل الأداء والتحسن، نحن في مركز متميز بالليجا ونأمل أن نواصل على هذا حتى النهاية».

وفيما يتعلق بتحفيزه للاعبين ومصافحتهم جميعًا بعد مباراة اليوم، أضاف: «في السنوات الأخيرة كنا معتادين على المنافسة على لقب ما حتى النهاية، ولكن في الوقت الحالي ساهمت هزيمتنا في إبعادنا عن اللقب، ليس من السهل على اللاعبين العودة للمنافسة بعد ما حدث في تورينو».

وأنهى سيميوني تصريحاته مشيرًا إلى أنه لم يتفاجأ بأداء أتلتيك بيلباو، إذ قال: «لا، لم يفاجئني أداء أتلتيك بيلباو، لأنه منذ وصول المدرب الجديد وهو يقوم بعمل جيد للغاية على المستوى الدفاعي، كما أنه يستغل عامل السرعة بشكل جيد، هذا بالإضافة إلى عامل الضغط الذي يشنه لاعبون كراؤول جارسيا وإيباي».

.