سيرجي يكشف كيف تحول والده من أحد مشجعي ريال مدريد إلى برشلوني

كشف سيرجي روبيرتو متوسط ميدان وظهير فريق برشلونة الإسباني عن كواليس احتفاله بالهدف الذي سجله بمرمى باريس سان جيرمان ضمن منافسات النسخة الماضية من دوري الأبطال

0
%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AC%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%87%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%AD%D8%AF%20%D9%85%D8%B4%D8%AC%D8%B9%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D9%8A

كشف سيرجي روبيرتو، متوسط ميدان برشلونة الإسباني، أن ريال مدريد كان يرغب في التعاقد معه عندما كان صغير السن ويلعب في فريق خيمناستيك تاراجونا.

وأجرى سيرجي روبيرتو مقابلة تليفزيونية مع برنامج «الكوتكسي» الذي يُبث على شبكة «تي في 3»، أكد خلالها أن «المرينجي» كان يود الحصول على خدماته عندما كان يافعًا، وفي هذا السياق صرح: «كنت ألعب في ناستيك تاراجونا، وكنت صغيرًا في السن، حينئذ تواصل مسؤولو ريال مدريد مع مسؤولي النادي، وبعد مرور عدة أيام دخل برشلونة في مفاوضات مع مسؤولي ناستيك وتواصل أيضًا ما والدي، جميع عائلتي تشجع برشلونة، باستثناء والدي الذي كان يشجع ريال مدريد، ولكن الآن تحول إلى أحد مشجعي برشلونة بنسبة 100%».

وأما بالنسبة إلى مباراة برشلونة ومانشستر يونايتد التي ستقام غدًا على ملعب «كامب نو» ضمن منافسات إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، تابع: «نحن نمر بلحظات جيدة وفي دوري الأبطال ينقصنا فقط إنهاؤه على هذا النحو، ولكن ما يهم في نهاية الأمر هو الفريق والوصول إلى نهاية الموسم ونحن نرفع عدة ألقاب، ولكن الأجواء الشخصية هامة للغاية، وفي الحقيقة الأمور تسير على ما يرام».

وعن هدفه في مرمى باريس سان جيرمان في النسخة الماضية من «التشامبيونزليج»، أضاف: «لا أتذكر كثيرًا ما حدث فيما بعد، قام جميع زملائي بالقفز فوقي، أتذكر أنني كنت بالأسفل وجميعهم فوقي، لقد كان هذا اليوم بمثابة ضرب من الجنون، لم أستطع النوم في تلك الليلة».

وأنهى روبيرتو تصريحاته مشيرًا إلى أن مدرب برشلونة السابق لويس إنريكي هو من دفع به في مركز الظهير، وفي هذا السياق أردف: «كان لويس إنريكي هو من دفع بي في مركز الظهير، وفي نهاية الأمر تمكنت من التأقلم مع هذا المركز الجديد، وهو ما جعلني أشارك لدقائق ومباريات كثيرة كما كنت أرغب بالفعل».

.